بسم الله الشافي المعافى--- العلم بالشيئي ولا الجهل به--- معرفة المريض بمرضه نصف العلاج --- ما انزل الله من داء إلا انزل له الدواء--- إن الله حين خلق الداء خلق الدواء فتداو--- الحمى من فيح جهنم فبردوها بالماء--- نهانا النبي محمد صلى الله علية وسلم عن الكي---لا تأخذ علاج بدون وصفة طبية---الأمراض الروماتزمية ممكن أن تصيب الأطفال وكبار السن--- تقدرعدد الأمراض الروماتزمية بأكثر من مائة وعشرين مرضا--- من علامات التهاب المفصل الم , تورم , احمرار و ارتفاع في  درجة الحرارة--- درهم وقاية خير من قنطار علاج--- من المهم جدا تشخيص المرض بشكل صحيح ومبكر لمنع المضاعفات--- العلاج المبكر يمنع المضاعفات--- يوجد في الجسم مائتين وستة عظمه--- معظم مفاصل الجسم مصممة للسماح بنطاق واسع من الحركة--- مرض خشونة المفاصل أكثر الأمراض الروماتزمية انتشارا بين الناس--- الوزن الزائد قد  يؤثر على المفاصل--- تقلل التمارين الرياضية الألم وتزيد اللياقة العامة--- عدم استخدام المفصل  يؤدي إلى تدهور حالته--- دائما استشر طبيبك قبل البدء في برنامج التمارين الرياضية--- استخدام الكمادات الباردة والدافئة تقلل من الألم  والورم في المفصل--- اختر وقتا مناسبا لعمل التمارين الرياضية  لكي تضمن الاستمرارية--- تجنب حمل الأشياء الثقيلة بمفردك واطلب دائما  المساعدة--- تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة--- تجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تعمل على توتر المفاصل والأربطة--- العلاج الطبيعي جزء مهم جدا من العلاج في كثير من الأمراض الروماتزمية--- تجنب الانحناء إلى الأمام اثنا الجلوس--- قد يبدءا التهاب المفاصل بشكل تدريجي أو بهجوم شديد ومفاجئ--- يحتاج المريض الذي يستخدم علاجات روماتزمية إلى المتابعة الطبية القريبة--- بعض الأمراض الروماتزمية تصيب الإناث أكثر من الذكور---   مرض التهاب المفاصل ألتجاوبي هو أكثر الأمراض الروماتزمية الذي يصيب الشباب--- مرض الالتهاب الليفي ( الفايبروميلجيا ) منتشر بشكل كبير بين الناس--- احرص على شرب الحليب بكميات مناسبة--- التعرض إلى أشعة الشمس الغير حارقة مصدر طبيعي لفيتامين د الذي تحتاج إلية العظام

 

القائمة الرئيسية

· الصفحة الأولى
· أخبر صديقك
· من نحن
· الأسئلة الطبية
· البحث
· الإحصائيات
· الإستفتاءات
· اتصل بنا
· اسأل طبيبك
· اطبع أي موضوع
· دليل الكتب الطبية
· روابط ذات صلة
· سجل الزوار
· شروط استخدام الموقع


البحث




من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 100 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

العداد

web counter


أهلاً وسهلاً بكم في موقع دكتور مفاصل: 1-أنواع الأمراض الروماتزمية

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

 التهاب الفقرات التصلبي ( التلاصقي )
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض التهاب الفقرات ألتصلبي ( التلاصقي )؟ 
up
التهاب المفاصل الفقري ألتصلبي ( التلاصقي ) هو مرض روماتزمي مزمن يؤثر على المفاصل الفقريّة في الظهر , ومن سمات المرض أنة يؤثر على أسفل العمود الفقري مع الحوض والفقرات العجزية وقد يؤثر أيضا على باقي مفاصل الجسم .
 

يسبّب المرض الألم والتّصلّب في الظّهر, وقد يؤدي إلي انحناء في القامة وذلك نتيجة التهاب مستمرّ بالمفاصل الفقريّة ( فقرات الظهر ) مع التهاب الأوتار والأربطة التي توصّل بين المفاصل, كما أنة من الممكن أن يؤثر المرض على الضّلوع, عظام الكتف, الأوراك, ومفصل الركبة ...الخ .
 

اغلب حالات الآم الظهر التي يشتكي منها كثير من الناس تكون ناتجة عن أسباب تركيبية ( ميكانيكية ) , بينما يكون الم الظهر لدى المصابين بمرض التهاب المفاصل الفقري ألتصلبي يكون بسبب التهاب بهذه الفقرات .
 

يعتبر هذا المرض من عائلة الأمراض التي تهاجم العمود الفقري , تسَمّى ( السبونديلوا ارثروباثي ) , مثل مرض رايترز , مرضى الرّوماتيزم الصدفي و الروماتيزم المصاحب لالتهابات الأمعاء .

كم نسبة انتشار مرض التهاب الفقرات ألتصلبي ؟
up
يصيب المرض 0.5 % أي واحد في كل مائتين من الناس .
 

يظهر عادةً بين النّاس الذين أعمارهم ما بين الخامسة عشر إلى الأربعين سنة .
 

يصيب المرض الرجال أكثر بثلاث أضعاف من إصابته للنّساء , يؤثّر على الشّباب الذين أعمارهم مابين الخامسة عشرة والثلاثين سنة , قد يصيب المرض صغار السن حيث تكون الأعراض مختلفة عادتا مثل أن يسبّب المرض الآم حول منطقة كعب القدم و الرّكبتين والأوراك بدلاً من البدء بالعمود الفقريّ .




ما هي أعراض مرض التهاب الفقرات ألتصلبي ؟
up
ألآم أسفل الظّهر المتكرّرة والمزمنة هي من أهم الأعراض التي يشكوا منها المريض مصاحبا معه تّصلّب في الظهر الذي يكون شديد في الصّباح بعد أن يستيقظ المريض من نومه أو بعد فترة راحة طويلة , يستمر ّهذا الإحساس لمدة تزيد عن الساعة .
 

يشتكي المريض أيضا من الآم في الضّلوع وعظام الكتف والأوراك, و الركبتين , وأسفل العمود الفقريّ .
 

في المراحل المبكّرة من المرض قد يكون هناك حمّى أو ارتفاع بسيط بدرجة الحرارة و فقدان الشهيّة و خمول عام.
قد يشتكي المريض من الم بعينة و واحمرار , ضعف الرّؤية مع تحسس لرؤية الضّوء السّاطع .
 

كثير من المرضى قد يشتكون من الم في أسفل الظهر مع الم عميق في الأرداف, على جانب واحد, أو على كلا الجانبين بالإضافة إلي ألم في الرقبة وعظام الكتف .
 

عند قليل من المرضى قد لا يبدأ الألم في العمود الفقريّ و يبدأ في مفاصل الورك , أو الركبة أو مفصل الكتف .
مع طول مدة المرض يمكن أن يسبّب في التّصلّب والثّبات بين الفقرات وحيث أنة يوجد هناك عدد من الفقرات الظهرية ( سبع فقرات للرقبة , اثنا عشر فقرة للصدر , خمس فقرات للبطن , وهناك أيضا الفقرات العجزية ) , تصلّب أيّ اثنتان من هذه الفقرات يمكن أن يحدّ من وظيفة الظهر ويمكن أن يحد من حركة أي مفصل يصاب بالمرض .
 

مضاعفات المرض:
 

أ .على العظام والمفاصل :يمكن أن يؤثر المرض على المفاصل ويؤثر على حركتها .
هناك قابلية للعظام للكسر عند المريض نتيجة ضعف العظام مما يجعل المريض معرض لخطر انكسار في العظمات الفقرية التي من الممكن أن تضغط على الحبل ألشوكي ( في الظهر) وتسبب الشلل لدى المريض وبالأخص في فقرات الرقبة بسبب الوضع الغير طبيعي لها مما يجعلها معرضة لذلك بشكل اكبر.
 

ب. على العين : التهاب القزحيّة ( إيريتيس) Iritis
يسبّب المرض التهاب كائن العين فتصبح العين مؤلمة, كما أن المريض يشعر وكأن في عينة يوجد جسم غريب أو يشعر كأن رمل بعينة و تكون العين أكثر حسّاسية للضّوء السّاطع.
 

ج. التهاب الشريان الأورطي ( أورتيتيس ) Aortitis
الشريان الأورطي ( وهو اكبر شريان في الجسم يخرج من القلب مباشرة لتغذية الجسم بالدم ) يحدث لهذا الشريان التهاب , وبالرّغم من ندرة هذه المضاعفات إلا أنها من المضاعفات الخطيرة ولذالك يحتاج المريض أن يكشف علية من وقت إلي آخر من قبل الطبيب .



ما هي أسباب مرض التهاب الفقرات ألتصلبي ؟
up
توجد هناك عدة عوامل قد تكون لها علاقة بالمرض من أهمها عامل الوراثة حيث أن المرض قد يكون متّأصّل في بعض العائلات, كما أنة توجد أنسجة في الجسم تسمى نسيج ( HLAB-27 ) ألذي يزيد وجودة من نسبة حدوث المرض لحاملة أكثر من غيرة علما بان هذا النسيج قد يكون متواجد بشكل طبيعي في نسبة من الناس الطبيعيين الذين لا يشتكون من المرض حيث تقدر هذه النسبة بحوالي 8 % من الناس .
 






كيف يشخص مرض التهاب الفقرات ألتصلبي ؟
up
يصل الطبيب إلى تشخيص المرض من الأعراض المختلفة للمرض و الكشف ألسريري للمريض , وبعض الأشعة التشخيصية التي عن طريقهم جميعا يمكن للطبيب أن يصل إلي التشخيص السليم بأذن الله .
 

إن الوصول إلى التشخيص الصّحيح مبكرا مهمّ كما هو في معظم الأمراض لمنع حدوث المضاعفات .








كيف يعالج مرض التهاب الفقرات ألتصلبي ؟ 
up
 توصلت الأبحاث العلمية والتجارب الحديثة إلي علاجات تحد من شدة المرض وتعمل على التقليل من حدته وتجنب المضاعفات على المدى الطويل وتجعل الإنسان يمارس حياته بشكل طبيعي .
 

يعتبر المرض من الأمراض المزمنة, و من المهمّ أن يدرك المريض أنّ العلاج قد يستغرق بعض الوقت قد تصل إلى عدة شهور لكي يتوصل الطبيب إلى الجرعة المناسبة التي تتحكم بالمرض ويشعر المريض بتأثير العلاج بشكل ملحوظ.
 

العلاج الدوائي :
 

أ. الأدوية المضادة للالتهاب ( نسيدز ) NSAIDs
تستخدم المسكنات بشكل أساسي في التحكم بالأعراض.
 

هذا مجموعة من العلاجات التي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر,فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )
 

ب . ألأدوية ألمعدله لطبيعة ألمرض( د يمارد) DMARDs :
 

عائلة الأدوية التي تحاول إيقاف المرض وتمنع من حدوث المضاعفات للمرض . تستغرق هذه العلاجات من عدة أسابيع إلى عدة أشهر من تناول المريض لها قبل أن يشعر بتحسن فعلي. ( راجع فسم العلاجات )
 

ج. ألأدوية ألحيوية (ألبيولوجيه) Biological Therapy :
 

الأدوية الحيوية هي أدوية حديثه قد تكون متاحةً للمرضى الذين يفشلون في الاستجابة للعلاج التّقليديّ
 

إن داخل جسم ألإنسان, مادّة كيميائيّة تسمّى( تي إن إف)( TNF ) تلعب دورا مهما في حدوث ألآلتها بات بالجسم و وجد أن ألأدوية ألحيوية تعمل على إيقاف هذه المادة مما يؤدي إلى السيطرة على التهاب في بعض الحالات. ( راجع قسم الأدوية )
 

ألعلاج الجراحي:
 

يحتاج المريض إلي التدخل الجراحي , إذا أصبحت أحد المفاصل متلفة على نحو سيّئ, أو إذا كان الألم في المفصل قويًّا جدًّ ا أو أن المفصل فقد عملة وأصبح المريض لا يستطيع أن يتحرك بشكل كافي في هذه الحالات يمكن أن يستعان بالعمليات الجراحية التي سوف تخفف على المريض الألم و تساعده على الحركة بشكل أفضل.
 

العلاج غير الدوائي:
 

للتّمارين الرياضية جزء مهم من العلاج .
 

يمكن أن يتعلّم المريض مجموعة من التمارين الرياضية التي من الممكن أن تخفف من حدة الأعراض وتخفف من تطور المرض بشكل سريع.
 

تحافظ التّمارين على المفاصل والعضلات و تزيد من قوتها , كما تساعد على أن يبقى الهيكل العظمي للمريض بوضع مستقيم .من أفضل التّمارين التي يزاولها المريض السباحة والمشي .
 

يجب على المريض اخذ جانب كبير من الحيطة عند مزاولة هذه التمارين لأن مريض التهاب المفاصل الفقري معرض للخطر أكثر من غيرة لكسر عموده الفقريّ,
و يجب على المريض أن يكون أكثر حذرا أثناء ممارسته للرياضة أو عمل الأنشطة التي يمكن أن تؤدي إلي سقوطه .
يؤثر المرض أيضا علي مفاصل القفص الصدري على المدى الطويل حيث يحتاج المريض لعمل تمارين التنفس ( مثل اخذ نفس عميق ثم إخراج الهواء من الصدر) الشهيق والزفير.
 

ليس بالضّرورة عمل هذه التمارين جميعها يوميًّا, ولكنّ يستحسن عمل بعض التّمارين كلّ يوم للحفاظ على الاستمرارية.
ينبغي أن يركّز المريض على تمارين الحركة في المفاصل المتأثرة بالمرض وتجنب الحركات المزعجة والمسببة للألم على سبيل المثال, إذا كانت الرقبة مؤلمةً ومعرّضةً للتّصلّب ينبغي أن تعمل التمارين الخاصة للرقبة للمحافظة على مستوى حركتها.( راجع قسم التمارين والعلاج الطبيعي )
 

استخدام الكمادات الحارة أو الباردة :
 

يرخي استعمال الكمادات الحارة العضلات المشدودة , و يقلّل ألم المفاصل الملتهبة . يساعد استعمال الكمادات الباردة على تقليل الألم و الورم في المفصل الملتهب . تساعد الكمادات الباردة في تخدير المنطقة بتقليص الأوعية الدّمويّة و سدّ نبضات العصب في المفصل و تخفّض الالتهاب و لذلك هي طريقة يمكن أن تستخدم عندما تكون المفاصل ملتهبة ويشعر المريض بألم في المنطقة المصابة .
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟

1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.44)

 

 مرض خشونة المفصل ( داء المفصل الانتكاسي)
الكاتب   القسم
د.البدر

 



ما هو مرض خشونة المفصل ؟
up
مرض خشونة المفاصل الانتكاسي يعتبر من أكثر الأمراض الروماتزمية شيوعا .
يُسَبَّب المرض تأكل الغضروف المكون للمفصل (الغضروف هو المادّة المرنة القاسية التي تغطّي و تحمي نهايات العظام لتساعد في سهولة الحركة وتمنع تآكل العظام)
تتآكل قطع الغضروف و تسبّب الألم و الورم في المفصل و هذا الألم و الورم يُسَمَّيَانِ التهاب المفصل الانتكاسي  و مع تقدم الإنسان بالسن قد يتآكل جزء من الغضاريف مما يسبب احتكاك بين العظام المتقابلة وحدوث الالتهاب والألم.
يمكن أن يؤثّر المرض على أيّ مفصل في الجسم لكنة عادةً يؤثر على مفاصل الورك, الرّكبتين , اليدين و العمود الفقريّ .
عند حدوث المرض يبدأ الغضروف في التشقق وتحصل فتحات فيه و يمكن أن تنفصل قطع الغضروف في الفراغ المشترك للمفصل و تسبّب الألم عند ا لحركة .
ليس لدى الغضروف نفسه خلايا عصبية , و لذلك لا يشعر المريض بالألم بسبب تلف الغضروف نفسه , و لكنّ يشعر بالألم بسبب العضلات, الأوتار, الأربطة و العظام المحيطة به .
عد سنوات عديدة من تآكل الغضروف, قد يؤدي إلى احتكاك العظمة ضدّ العظمة المقابلة مما يزيد في الألم .

كم نسبة انتشار مرض خشونة المفاصل ( داء المفصل الانتكاسي) ؟
up
يؤثّر المرض على نسبة كبيرة من الناس حيث يعتبر المرض أكثر الأمراض الروماتزمية انتشارا في العالم ويصيب الناس بنسبة واحد من كل عشرة أشخاص , وتزداد هذه النسبة كلما زاد الإنسان بالسن حيث أن المرض يصيب أكثر من ثلث الناس الذين أعمارهم فوق سن الخامسة والستين .
 

يؤثّر على الرّجال و النّساء بشكل متساوي . يصيب المرض معظم النّاس بعد سن الأربعين لكنّه يمكن أن يحدث في أيّ سن .




ما هي أعراض مرض خشونة المفاصل ( داء المفصل الانتكاسي) ؟
up
أكثر المرضى يشتكون من الألم في المفصل المصاب و تّصلّب و ورم حول المفصل الذي قد يستمر لفترات طويلة. والمفاصل المتأثرة عادةً هي الأوراك, الرّكب, الأقدام و العمود الفقريّ و الأصابع و مفاصل الإبهام .ً
 

تبدأ أعراض المرض ببطء شديد , تستلزم المنطقة حول المفاصل المصاب عادةً .
 

إذا كان لدي المريض ألم , تصلّب أو ورم في المفاصل لأكثر من أسبوعين, ننصحه بمراجعة طبيبة .
 

قد يشتكي المريض من ألم, خاصّة عند المشي أو الحركة أو استخدام المفصل المصاب, أحيانًا قد يسمع أصوات عندما يحتك الغضروف الخشن على سطح العظام و قد يحدث تورم.
 

قد يشعر المريض أن أ لمفصل مؤلم ومتصلب, و المفصل لم يعد يتحرك بسهولة كما هو في الماضي.
 

يمكن أن تجعل جميع هذه التّغييرات في المفصل صعوبة في عمل المهامّ اليوميّة, مثل فتح علبة إذا كانت الأصابع أو اليد متأثرة بالمرض أو المشي لمسافات طويلة أو صعود السلم إذا كان المفاصل المتأثر هي مفاصل الركبة أو مفاصل الورك.
 

المفاصل التي ممكن أن تتأثر بالمرض:
 

يؤثّر المرض على المفاصل التي تحمل ا وزان كبيرة عليها مثل مفاصل الأوراك, الرّكب, الأقدام و العمود فقريّ . ويمكن أيضا أن يؤثر على المفاصل الصغيرة والتي لأتحمل أوزان عليها مثل مفاصل الأصابع أو مفصل قاعدة الإبهام .


ما هي أسباب مرض خشونة المفاصل ( داء المفصل الانتكاسي) ؟ 
up
هناك عدّة عوامل قد تزيد من احتمال حدوث المرض.
 

العوامل الأساسية هي الأتي :
 

احتمال حدوث إصابة الإنسان بالمرض تزداد كلما زاد عمرة حيث وجد أن المرض ينتشر بشكل اكبر عند كبار السن حيث أن المرض يصيب أكثر من 30 % أي ما يقارب ثلث الذين أعمارهم فوق سن الخامسة والستين وأنة توجد آثار المرض في الأشعة في حوالي 50 – 80 % من الناس فوق سن الخمسة والستين .
 

الوزن الزائد يمكن أن يزيد من احتمال الإصابة بالمرض حيث أن الوزن الزائد يزيد من الضغط على الغضاريف مما يزيد من الجهد عليها ويسرع في إتلافها.
 

الإصابات المتكررة بالمفصل يمكن أن تؤثر على المفصل وتجعله يتأثر بسرعة , مما تجعل هذه المنطقة أكثر عرضة للمرض من غيرة من المفاصل .
 

تأثر المفصل أو المفاصل بنوع من الأمراض الرّوماتيزمية الأخرى مثل مرض ألروماتويد , الذئبة , النقرس , أو النقرس الكاذب ( راجع أنواع الأمراض )
 

هناك احتمال أن الوراثة لها دور بالمرض حيث وجد أن لدى بعض النّاس المصابين بالمرض أفراد آخرون من العائلة مصابون به.
 

هناك نوع من هذا المرض( داء المفصل الانتكاسي) يكون وراثيا يسمى مرض خشونة المفاصل ( الأولي ) حيث أن هذا النوع يصيب النساء أكثر من الرجال ويصيب عادتا أماكن عديدة في الجسم من أهمها أصابع اليدين .
 

إذا الوراثة, الوزن الزّائد, الإصابة في المفصل , تأثر المفصل بنوع من أمراض الرّوماتيزم الأخرى جميع هذه من الأسباب التي تكون لها اثر كبير على المرض والتي تؤدّي إلى تلف الغضروف .


كيف يتم تشخيص مرض خشونة المفاصل ( داء المفصل الانتكاسي) ؟
up
الوصول إلى التّشخيص الصّحيح مهمّ جدًّا, لأن العلاج المبكر يجعل المريض يمارس حياته بشكل أفضل ويمنع أو يؤخر من حدوث المضاعفات .
 

الطبيب سوف يشخص المرض على أساس الأعراض التي يشكو منها المريض ( التاريخ المرضي ) و الفحص ألسريري للمريض.
 

في بعض الأحيان قد يحتاج الطبيب إلي إ اختبارات معيّنة و التي تساعد في تأكيد التّشخيص و لتحديد مدى الضرر الموجود في المفصل, أو للتّمييز بين أنواع الرّوماتيزم المختلفة, قد تتضمّن هذه الاختبارات أشعة اكس, اختبارات الدّم أو اختبارات للسّائل ألزلالي الموجود في المفصل عند وجودة .


ما هو علاج مرض خشونة المفاصل ( داء المفصل الانتكاسي) ؟
up
العلاج ألدّوائي:
 

بالرّغم من أنة ّ ليس هناك علاج نهائي للمرض بحيث يقضي علية إلا أنة يمكن أن يُعْمَل عدة أشياء يمكن أن تساعد في تقليل الألم و التّصلّب و جعل حركة المفصل المصاب أسهل .
 

المسكنات:
 

التي تقضي على الألم وتساعد المريض أن يتحرك بأكثر نشاط ومن هذه الأدوية:
 

أ . البنادول حيث يعتبر من الأدوية المسكنة , القليلة أعراضه الجانبية , كما أنة اثبت فاعليته في الحالات البسيطة إلى المتوسطة الشدة من المرض . ( راجع الموقع قسم الأدوية ) .
 

ب. مضادات ألأ لتهابات ( نسيدز) NSAIDs هذا مجموعة من العلاجات والتي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر , فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )
 

ج. الكورتيزون Cortisone هو هرمون ينتج بصورة طبيعيّة من الجسم , مركبات الكورتيزون أحيانًا تعطَى كحقنة في مفصل واحد أو أكثر أو في مناطق الالتهاب , وقد يكون للحقن نتائج عكسية على المفاصل إذا أُعْطِيتَ لأكثر من عدة مرات بالسنة ألواحدة . ( راجع قسم العلاجات لمعرفة المزيد )
 

د . الهيلورونك أسد Hyaluronic acid ( مادّة شبيهة بالجلي ) هو علاج يحقن في الرّكبة وهو علاج جديد نسبيًّا تشحّم هذه المادّة الغضروف (مثل الزّيت يشحّم محرّكًا ) و تقلل الألم و تسّمح بحركة أكبر للرّكبة أو المفصل وتساعد على امتصاص الصدمات الميكانيكيّة .
 

العلاج غير الدوائي :
 

هناك بعض الأمور المهمة التي يجب على المريض معرفتها وهي جزء مهم من العلاج مثل محاولة المريض أن ينزل ( يفقد ) من وزنة وعمل التمارين الرياضية البسيطة مثل المشي أو ركوب السيكل ( الدراجة الثابتة ) .
 

التّمارين ا لرياضية :
 

تقلّل التّمارين الرياضية الألم و تمنع المضاعفات المترتبة على عدم استخدام المفصل وهي أيضًا تساعد على المحافظة على الوزن السّليم المثالي وبذالك يخف الجهد على المفاصل مما يشعر المريض بالتحسن إن عدم استخدام المفصل المصاب سوف يؤدي إلى ضعف العضلات حوله مما يضعف من استخدام المفصل وذلك سوف يؤدى إلى زيادة في التدهور للمفصل المصاب .
 

( راجع الموقع قسم التمارين والعلاج الطبيعي )
 

دائمًا استشر طبيبك قبل بدء برنامج التمارين الرياضية.
 

استخدام الكمادات الحارة ا و الباردة :
 

يرخي استعمال الكمادات الحارة العضلات المشدودة , و يقلّل من الم المفصل . يساعد استعمال الكمادات الباردة على تقليل الألم و الورم في المفصل حيث تساعد الكمادات الباردة في تخدير المنطقة بتقليص الأوعية الدّمويّة و سدّ نبضات العصب في المفصل و تخفّض الالتهاب لذلك هي طريقة يمكن أن تستخدم عندما تكون المفاصل ملتهبة ويشعر المريض بألم في المنطقة المصابة .
 

العلاج الجراحي:
 

إذا أصبحت أحد مفاصلك متلفة على نحو سيّئ, أو إذا كان الألم قويًّا ومستمر على فترات طويلة , طبيبك قد يشيرا ليك باستخدام الجراحة .
 

توجد عدة أنواع من العمليات الجراحية التي تستخدم لداء المفصل الانتكاسي:
 

جراحة المناظير للركبة:
 

حيث يقوم الطبيب الجراح بتنظيف الغضروف و إزالة الجزء التالف من المفصل وأزالت العظيمات الغير طبيعية و إصلاح الأربطة للمفصل المصاب.
 

الأنواع الأخرى للجراحة أن يقوم جراح العظام باستبدال المفصل التالف بمفصل صناعيّ ويكون ذلك عند بعض المرضى الذين يكون المرض عندهم متقدّم و شديد.
 

فوائد العملية الجراحية هو القضاء على الألم, وزيادة مستوى الحركة و الوظيفة للمفصل المصاب و المفاصل التي قد تستفيد من الجراحة تتضمّن الرّكب, الأوراك, الأكتاف.
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم .


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.40)

 

 التهاب المفاصل الرثياني ( ألروماتويد )
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض التهاب المفاصل الرثياني ( ألروماتويد ) ؟ 
up
مرض التهاب المفاصل الرثياني ( ألروماتويد ) هو مرض روماتزمي مزمن يصيب غضاريف المفاصل ويمكن أن يؤثر على الأعضاء الداخلية في الجسم مثل الرئة , القلب,العين.
 

المرض يصيب عدة مفاصل في الجسم وبشكل متساوي بين طرفين الجسم بمعنى أنة إذا التهبت مفاصل من اليد اليمنى فانك سوف تجد التهاب مشابه له من الجهة اليسرى  في اغلب الأحيان وعلى ذلك من الممكن أن يصيب المرض عدة أماكن بشكل متشابه بين طرفين الجسم , وأكثر ما يؤثر المرض على مفاصل المرافق الأيدي أو الأقدام الركب , الأكتاف ويؤدي التهاب المفصل إلى الألم , الاحمرار, الورم , و الحرارة حول المفصل الملتهب ولابد أ ن تكون هذه الأعراض لمدة أكثر من ستة أسابيع .
 

أيضًا قد يؤثّر المرض على مفاصل الرقبة ولكن لا يسبب المرض التهاب الفقرات الظهرية أو الفقرات القطنية ( البطنية ) أو التهاب مفاصل منطقة الحوض .
 

مرض ألروماتويد ينتج عن خلل في الجهاز المناعي للجسم , يعمل الجهاز المناعي على مقاومة الجراثيم و المرض و لكن في مرض ألروماتويد يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة غضاريف المفاصل وأجهزة الجسم الأخرى مثل العين , القلب أو الرئة فيسبب الالتهاب ويقوم على إتلافهم ) .
 

نتيجة للالتهابات المزمنة في المفاصل والأربطة المحيطة بالمفاصل يمكن أن يؤدّي المرض إلى العاهة والإعاقة الدّائمتين .
 

يسبّب مرض ألروماتويد التهاب بطانة المفصل ( خلايا الطبقة الهلامية داخل المفصل ) مما يؤدي إلى تورم المفصل و والتهابه.

كم نسبة انتشار مرض ألروماتويد ؟
up
يؤثّر مرض ألروماتويد على واحد من كل مائة من الناس 1% , ويعتبر هذا المرض أكثر مرض روماتزمي يسبب التهاب في المفاصل يصيب الإنسان .
 

يصيب المرض النساء أكثر بثلاثة أضعاف من إصابته للرجال , يصيب المرض أكثر النّاس الذين أعمارهم بين سن الأربعين وسن الستين سنة.
 

لكن في نفس الوقت من الممكن أن يصيب المرض أي عمر حيث أن المرض يمكن أن يصيب الأطفال أيضا ( راجع الموقع قسم الأمراض ) .



ما هي أعراض مرض أ لروماتويد ؟
up
مرض ألروماتويد هو مرض مزمن حيث قد يستمر مع الإنسان طوال حياته .
 

يسبب المرض التهاب في المفاصل فيشعر المريض بألم وتورم وحرارة واحمرار في المفصل أو المفاصل الملتهبة , عادتا المرض يصيب مفاصل الأيدي , المرافق , الأقدام , الرقبة , الركب , الأكتاف , الفكّ, الأقدام, الكواحل, ومفصل الورك يشعر المريض بتصلّب في المفاصل في الصّباح الذي يستمرّ أطول من ساعة ً ويكون التصلب أقوى في المفاصل التي يكون فيها الالتهاب أكثر شدة .
 

يشعر المريض أنة قليل الطّاقة وكثير الإعياء والخمول والتعب يشعر أيضا المريض بالحمّى ( ارتفاع درجة الحرارة الجسم ) البسيطة و فقدان الشهية للأكل وانخفاض بالوزن .
 

قد يبدأ التهاب المفاصل بشكل تدريجي أو بهجوم شديد ومفاجئ , قد تبدأ أعراض المرض الأولى بشكل شبيه بأعراض مرض ألأنفلونزا .
 

إنّه من المهمّ أن تتذكّر أن أعراض مرض ألروماتويد قد تختلف من شخص إلى آخر .
 

تأثير المرض على المفاصل:
 

تميز مرض ألروماتويد عن أشكال الأمراض الرّوماتيزمية الأخرى بنمط تأثيره على المفاصل , على سبيل المثال يؤثر المرض على مفصل المعصم و كثير من مفاصل اليد لكنّ عادة لا يؤثر المرض على المفاصل القريبة إلى الأظفار .
 

المفاصل الأخرى التي من الممكن أن تتأثر مفاصل المرافق, الأكتاف, الرّقبة, الفكّ, الأقدام, الكواحل, الرّكب و الأوراك و الرّقبة, أما العمود الفقريّ عادة لا يَتَأَثَّر مباشرة من قبل مرض ألروماتويد .
 

تأثير ا لمرض على باقي أعضاء ا لجسم :
 

مع التهاب المفاصل يمكن أن يسبّب المرض التهاب في أجهزة وأعضاء الجسم الأخرى وبنسب مختلفة , عند بعض المرضى قد يحصل لهم التهاب في الأغشية البلورية التي تحيط بالقلب والرئة أو التهاب بالنّسيج الرّئويّ نفسه , بعض المرضى قد يحصل لهم التهاب بالغدد الدّمعيّة و الغدد اللعابية وتسبب الجفاف في العين فيشعر المريض أن عينة جافة , احمرار , ضعف في الإبصار وجفاف الفم الذي يشعر المريض بأن فمه جافّ فيجد صعوبة في التكلم لفترات طويلة و صعوبة في البلع بالأخص قطع البسكويت الجافة أو قطع الخبز ويرى أنة يشرب ماء بكميات كبيرة لكي يرطب فمه ومع طول المدة قد تسوس الأسنان بشكل سريع , من الممكن أن يؤثر المرض على الغدد المخاطية في منطقة المهبل فتحس المريضة بألم في المنطقة التناسلية إثناء الجماع . ( راجع الموقع مرض جوغرن ) .
 

من النادر لمرض ألروماتويد أن يسبب التهاب الأوعية الدّمويّة ( التهاب الأوعية ) التي تؤثّر على الجلد, الأعصاب و الأعضاء الأخرى .



ما هي اسباب مرض أ لروماتويد ؟
up
إن مرض ألروماتويد هو ناتج عن خلل في الجهاز المناعي في الجسم فيقوم بمهاجمة غضاريف المفاصل وأجهزة الجسم الأخرى مثل العين , القلب أو الرئة فيسبب الالتهاب بها ويتلفها .
 

هناك بعض الأسباب التي قد تكون لها دور بظهور المرض :
 

قد تكون الوراثة لها دور بالمرض حيث وجد أن بعض النّاس المصابون بمرض ألروماتويد لهم أفراد عائلة آخرون مصابين بنفس المرض وليس بالضروري أن أشخاص آخرين في عائلة لديهم مريض بالروماتود أنهم سوف يصابون بالمرض .
 

لا أحد يعرف بالتّأكيد ما هي الأسباب التي تجعل شخص بذاته إصابة المرض دون غيرة بالرّغم من أنّ العلماء قد فهموا كيف المرض يؤثر على الجسم وهو عن طريق خلل بالجهاز المناعي في الجسم كما ذكر سابقا .
 

يعتقد بعض الباحثون أن مرض ألروماتويد قد ينشأ بعد إصابة بعض الناس بأمراض جرثومية أو فيروسية التي تعمل على إثارة الجهاز المناعي فيهاجم الجسم نفسه ويسبب المرض .

كيف يتم تشخيص مرض أ لروماتويد ؟
up
إن التّشخيص الصّحيح مبكّرًا مهمّ جدًّا لأنّ علاج المرض مبكرا يجنّب المريض الإعاقة أو التّشوّه ويمنع أو يؤخر تلف المفاصل , وجد أيضا أن علاج المرض بالعلاجات المناسبة في الشهور الأولى من المرض يمنع حدوث المضاعفات بأذن الله , يشخّص الطبيب المرض على أساس الأعراض التي يشتكي منه المريض ( التاريخ المرضي ) والفحص ألسريري وقد يحتاج الطبيب إلى عمل بعض الفحوصات المخبرية والأشعة للعظام والمفاصل و التي تساعد في تأكيد التّشخيص و للتّحديد مستوى ضّرر المرض على الجسم ومدى نشاطه ولتميز المرض عن باقي الأمراض الروماتزمية التي قد تشابهه بالأعراض .
 

تتضمّن هذه الاختبارات اختبارات الدّم ( سرعة ترسب الكريّات الحمراء, عامل الروماتزم , إلخ ), صور الأشعّة والتي تظهر تأكل الغضاريف وعادتا يكون بشكل متساوي بين طرفين الجسم , وقد يحتاج الطبيب إلى اخذ عينة من سائل المفصل لكي يتأكد من خلو المفصل من الالتهابات البكتيرية .


ماهو علاج مرض أ لروما تويد ؟
up
ا لعلاج ا لدّوائي :
 

لا يوجد حتى الآن علاج يقضي علي الأمراض ض الروماتزمية بشكل نهائي , ولكن بنفس الوقت توصلت الأبحاث العلمية والتجارب الحديثة إلي علاجات تحد من شدة المرض وتعمل على التقليل من حدته وتجنب المضاعفات على المدى الطويل وتجعل الإنسان يمارس حياته بشكل طبيعي .
 

من المهمّ أن يدرك المريض أنّ العلاج قد يستغرق بعض الوقت من عدة أسابيع إلي عدة شهور لكي يتوصل الطبيب إلى الجرعة المناسبة التي تتحكم بالمرض ويشعر المريض بتأثير العلاج بشكل ملحوظ .
 

هناك أربعة أنواع من العلاجات التي تستخدم لمرض ألروماتويد :
 

 أ . الأدوية المضادة للالتهاب ( نسيدز )( NSAIDs )
 

هذا مجموعة من العلاجات التي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر , فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )
 

ب . ألأدوية ألمعدله لطبيعة ألمرض( د يمارد) ( DMARDs ) :
 

عائلة الأدوية التي تحاول إيقاف المرض وتمنع من حدوث المضاعفات للمرض . تأخذ هدة العلاجات من عدة أسابيع إلى عدة أشهر قبل أن يشعر المريض بتحسن فعلي. ( راجع فسم العلاجات )
 

ج . الكورتيزون Cortisone
 

يقلّل هذا العلاج الالتهاب و الورم و قد يسبّب هذا الدّواء الآثار الجانبيّة من بعد استخدامه لفترات طويلة وبجرعات كبيرة مثل هشاشة العظام للتّجنّب أو تقليل الآثار الجانبيّة, طبيبك سوف يحاول أن يعطيك اقل جرعة ممكنة يحتاجها الجسم . الكورتيزون أحيانًا يُعْطَى كحقنة في المفاصل الملتهبة .
 

د. ألأدوية ألحيوية (ألبيولوجيه)( BIOLOGIC THERAPY ) :
 

الأدوية الحيوية هي أدوية حديثه قد تكون متاحةً للمرضى الذين يفشلون في الاستجابة للعلاج التّقليديّ.
 

إن داخل جسم ألإنسان, مادّة كيميائيّة تسمّى( تي إن إف)( TNF ) تلعب دورا مهما في حدوث ألآلتها بات بالجسم و وجد أن ألأدوية ألحيوية تعمل على إيقاف هذه المادة مما يؤدي إلى السيطرة على التهاب في معظم الحالات. ( راجع قسم الأدوية )
 

العلاج الجراحي :
 

قد يحتاج المريض إلى العلاج الجراحي, إذا أصبح أحد المفاصل متلف على نحو سيّئ, أو إذا كان الألم قويًّا جدًّا فتساعد المريض على الحركة و الوظيفة الأفضل, و في بعض الحالات, المظهر الجسديّ الأفضل.
 

يقوم الطبيب الجراح بإزالة جميع ّ أو أجزاء من المفصل المتلف و استبدالهم بالمفصل ألصناعيي.
 

معظم النّاس الذين يعانون من مرض ألروماتويد يتمتعون بأسلوب حياة طبيعية وخاصة عند استخدام العلاج .
 

العلاج غير الدوائي:
 

التّمارين والعلاج الطبيعي:
 

لا ينصح بعمل التمارين الرياضية أثناء نشاط المرض وشدته كما أنة في لحظة التهاب المفاصل تحتاج المفاصل للراحة .
 

بعد التحكم بنوبة نشاط المرض وجعله تحت السّيطرة يستطيع المريض عمل التمارين والعلاج الطبيعي بشكل تدريجي .
 

يستطيع المريض عمل التمارين الرياضية التي تساعده في تقوّية العضلات وتحريك المفاصل لمنع فقدانها الحركة وأيضًا تساعد المريض على الحفاظ على الوزن المثالي
 

تقوّي تمارين التّحمّل قلبك, تعطيك الطّاقة و تحكم من وزنك , تتضمّن هذه التّمارين المشي , السّباحة و ركوب الدّرّاجات و هناك أنواع كثيرة من التمارين التي يحتاج المريض إلى عملها وهذه التمارين مقسمة على حسب المنطقة المصابة بشكل اكبر فهناك تمارين للأصابع واليدين , الأقدام , الركبة , الرقبة ....الخ ( راجع قسم التمارين والعلاج الطبيعي ) دائمًا استشر طبيبك قبل بدء برنامج التدريب والتمارين الرياضية.
 

استخدام الكمادات الحارة أو الباردة :
 

يرخي استعمال الكمادات الحارة العضلات المشدودة , و يقلّل ألم المفاصل الملتهبة . يساعد استعمال الكمادات الباردة على تقليل الألم و الورم في المفصل الملتهب . تساعد الكمادات الباردة في تخدير المنطقة بتقليص الأوعية الدّمويّة و سدّ نبضات العصب في المفصل و تخفّض الالتهاب و لذلك هي طريقة يمكن أن تستخدم عندما تكون المفاصل ملتهبة ويشعر المريض بألم في المنطقة المصابة .
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟

1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.66)

 

 داء النقرس
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض داء النّقرس ؟ 
up
عرف داء النّقرس منذ العصور القديمة, وصفه هيبوكراتيز الطبيب اليونانيّ القديم منذ ألفين وخمسمائة سنة , و أُشِيرَ سابقًا إلية بأنة داء الملوك .
 

داء النّقرس نوع من أنواع الأمراض الرّوماتيزمية الذي ينشأ بسبب ترسب نوع من الأملاح في الجسم تسمى أملاح حمض البول , حمض البول هذا يعتبر من الفضلات التي تحدث في الجسم والتي تقوم الكلية على التخلص منة و إخراجها مع البول .
 

عند حدوث خلل في الجسم بحيث لا يستطيع الجسم إخراج حمض البول بشكل كافي أو أن الجسم ينتج هذه المادة بشكل كبير فينتج عن ذلك ترسب هذا الحمض على شكل كريستالات في أجزاء عديدة من الجسم ومن بينها المفاصل مما يسبب حدوث المرض .
 

يؤثّر مرض النّقرس إلى حدّ كبير على مفصل إصبع القدم الكبير و أيضًا يمكن أن يؤثّر على مفاصل أخرى مثل الكاحل, الرّكبة, القدم, اليد, المعصم والمرفق , وقد تترسب هذه الكريستالات أيضا في أماكن متفرقة في الجسم على سبيل المثال الكلية فتسبب تكون حصوات في المسالك البولية .

كم نسبة انتشار مرض داء النقرس ؟
up
يؤثّر داء النّقرس تقريبا على ( 10- 20 في الألف ) في الرجال وفى النساء ( 1 – 6 في الألف ) .
 

ينتشر المرض بأربعة أضعاف في الرّجال منة لدى النساء, و ينتشر المرض بشكل أكثر في البلاد التي تتمتع بمستوى عالي من المعيشة.
 

صيب المرض الرّجال الذين أعمارهم عادتا بين الثلاثين والخمسين سنة, ويصيب النّساء بعد سن الستين سنة ويكون من النادر حدوث المرض في الرجال دون الثلاثين والنساء دون الخمسين سنة.

ما هي أعراض مرض داء النقرس ؟
up
من أهم أعراض المرض هو ألألم الشديد الذي يكون في مفصل واحد مثل مفصل إصبع القدم الكبير أو مشط القدم أو الركبة, وتبدءا الأعراض عادتا بشكل سريع و مفاجئ, تسمى في هذه الحالة نوبة حادة .
كثيرًا من النّاس يشتكون من هذه الأعراض أثناء المساء حيث يستيقظ المريض من نومه على الم شديد وتورم واحمرار في المفصل المصاب بعد ذهابه إلى السرير وهو في صّحّة جيّدة .
 

ويكون الألم شديد جدًا لدرجة أن المريض لا يستطيع لمس الأصبع مما يجعل حتى لبس الحذاء عمل يستحيل عملة .
 

تصاب مفاصل الأطراف السّفليّة من الجسم عادةً بالمرض أكثر من مفاصل ألأطراف العلويّة, و أغلب نوبات المرض الأولى الحادة تخفّ خلال مدة من ثلاثة إلى عشرة أيّام.
 

أكثر من نصف المرضى قد تحدث لديهم عودة لنوبات أخرى للمرض خلال سنة من حدوث النوبة الأولى , و مع مرور الوقت قد تصبح النوبات أكثر تكرّرًا, وقد تصيب أكثر من مفصل , و عند بعض المرضى النوبات الحادة قد تستمر لفترات أطول, و المرض تسمى في هذه الحالة مرض مزمنًا .
 

إن ترسب كريستالات حمض البول داخل المفصل قد يؤدّي إلى التّغييرات المدمّرة في المفصل وأيضا قد تترسب على الأنسجة الأخرى مثل الجلد أو حول الحوافّ الخارجيّة للأذن أو الأعضاء الداخلية مثل الكلية وتسّبب حدوث تكون الحصوات في الكلية والمسالك البولية .


ما هي أسباب مرض داء النّقرس ؟ 
up
توجد عدة عوامل يمكن أن تسبّب في حدوث نوبات مرض داء النّقرس.
 

عامل الوراثة قد يكون له دور في أسباب المرض حيث وجد أن المرض قد يصيب أكثر من شخص في العائلة الواحدة.
 

في هذه الأيّام مرض النّقرس يحدث غالبًا في تلك البلاد التي تتمتع بمستوى عالي من المعيشة , على سبيل المثال كان المرض نادرا جدا في الصّين والفلبّين ولكنة وجد أنة عندما ينتقل النّاس والمواليد من هذه البلاد إلى مناطق تتمتع بمستوى معيشة أعلى وجد أن نسبة الإصابة بداء النقرس أيضًا قد مال إلى الزّيادة , لذلك يقترح أن العوامل البيئيّة تلعب دورًا مهم في حدوث المرض .
 

استخدام بعض الأدوية ( مثل مدرّات البول ) التي كثيرًا ما تستخدم في معالجة حالات ضغط الدّم المرتفع حيث تمنع هذه العلاجات إخراج حمض البول من الجسم بشكل كافي مما تجعل الحمض يتجمع في الجسم و يمكن أن تسبّب في نوبةً نقرس.
 

كما وجد أيضًا أن علاج الأسبرين بجرعة صغيرة قد يسبب في حدوث نوبات المرض.
 

هناك بعض الأمراض النادرة التي من الممكن أن تسبب حدوث المرض مثل أمراض الدم , مثل سرطان الدم ( اللوكيميا ) , أو مرض التورم في الغدد اليمفاويية (مرض الليمفوما ) , يقوم الجسم بهذه الأمراض بإنتاج كمية كبيرة من حمض البول التي لا يستطيع الجسم التعامل معها وإخراجها بشكل كافي مما تترسب في الجسم وتحدث نوبات المرض .
 

أكل أطعمة معيّنة بكميات كبيرة مثل المأكولات البحريّة والكبد واللحوم قد تساهم بحدوث نوبات للمرض.
 

يمكن للأشخاص الذين يشربون الكحول أن يصابوا بنوبات من داء النقرس.


كيف يتم تشخيص مرض داء النقرس ؟
up
الوصول إلى التّشخيص الصّحيح مبكّرًا مهم لأنّ علاج المرض مبكرا يمنع أو يؤخر من تلف المفاصل .
 

يشخّص الطبيب المرض على أساس الأعراض التي يشتكي منها المريض ( التاريخ المرضي ) والفحص ألسريري وقد يحتاج الطبيب إلى بعض فحوصات المختبر والأشعة للعظام والمفاصل التي تساعد في تأكيد التّشخيص و لتّحديد مستوى ضّرر المرض على الجسم ومدى نشاط المرض, ولتميزية عن باقي الأمراض الروماتزمية التي قد تشابهه بالأعراض .
 

تتضمّن هذه اختبارات مخبريه لقياس كمّيّة حمض البول في الجسم قد تتضمّن هذه الاختبارات تحليل بول, أو تحاليل الدم لمعرفة مستوي الحمض البول في الدم , أو قد يحتاج طبيبك إلى اخذ عيّنةً من سائل المفصل ( هذا السّائل يُفْحَص تحت المجهر للبحث عن كريستالات حمض البول ) وأيضا لكي يتأكد الطبيب من خلو المفصل من الالتهابات البكتيرية .
 

ارتفاع مستوى حمض البول في الدّم بدون وجود أعراض للمرض لا يعني أنّ لدى الإنسان مرض النقرس, حيث وجد أن واحد من كل خمسة أشخاص من الذين وجد عندهم ارتفاع بمستوى حمض البول في الدّم سوف يعاني من المرض في المستقبل .

ماهو علاج مرض داء النقرس ؟
up
الهدف من العلاج هو ا نزا ل مستوى حمض البول إلى مستواه الطبيعي في الدم ومنع حدوث المضاعفات للمرض وجعله تحت السّيطرة و التقليل من عدد النوبات الحادّة, و منع حدوث الضّرر على المفاصل و تكوين حصى في المسالك البولية.
 

إذا تركت النوبة الحادة من َغير تدخل علاجي, ستنتهي عادةً من نفسها بعد سبعة إلى عشرة أيام.
 

العلاج الدوائي :
 

أ. مضادات ألألتهابان ( نسيدز) NSAIDs
 

هذا مجموعة من العلاجات والتي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر , فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )
 

ب. علاج كولتشيسين
 

هو اسم دواء أحيانًا يستخدم في معالجة مرض النّقرس . كولتشيسين من الأدوية التي قد اُسْتُخْدِمتَ منذ أكثر من ألف وثمانمائة سنة لمعالجة النّقرس , يعتبر من العلاجات المؤثّرة و لكن لا يُسْتَخْدَم كثيرًا في الوقت الحالي مثل العلاجات الأخرى كمضادات الالتهابات ( نسيدز ) لأنه يميل إلى حدوث كثير من الآثار الجانبيّة مثل التقيؤ والإسهال .
 

المرضى الذين تتكرر عندهم النوبات المرضية, عادةً يحتاجون للعلاج المستمرّ تسمى هذه الحالة النقرس المزمن.
 

ج. اللوبيرينول :
 

هو علاج للمرضى الذين يفرطون في إنتاج حمض البول .
 

( راجع قسم العلاجات لمعرفة المزيد )
 

( لا تستخدم أي علاج بدون استشارة طبية )
 

العلاج غير الدوائي :
 

الغذاء:
قد تسبّب بعض الأطعمة والمشروبات أن ينتج الجسم حمض البول بشكل كبير. لإبقاء مستوى حمض البول على المستوى الطبيعي لابد للمريض من أن يقلّل من أكل بعض ألأطعمة والمشروبات , مثل القهوة, الكاكاو, المأكولات البحريّة, البسلّة و السّبانخ , أيضًا ينبغي الإقلال من البروتينات الحيوانية مثل اللحوم الحمراء , الكبد , الكلية, و القلب . الكحول ( البيرة, الخمر, إلخ ) .
 

المحافظة على الوزن المناسب يساعد في التقليل من مستوى حمض البول في الدم لذالك الحرص على خفض الوزن الزائد يساعد كثيرا في التحكم بالمرض.
 

يساعد استعمال الثلج على تقليل الألم و الورم في المفصل المصاب, على سبيل المثال, ضع ثلج على المنطقة المؤلمة وخاصة أثناء النوبات الحادة.
 

يساعد استعمال الكمادات الباردة على تقليل الألم و الورم في المفصل . تساعد الكمادات الباردة في تخدير المنطقة بتقليص الأوعية الدّمويّة و سدّ نبضات العصب في المفصل و تخفّض الالتهاب لذلك هي طريقة يمكن أن تستخدم عندما تكون المفاصل ملتهبة ويشعر المريض بألم في المنطقة المصابة .
 

التّمارين الرياضية:
 

بعد التحكم بنوبة النقرس الحادة وجعل المرض تحت السّيطرة, يستطيع المريض عمل التمارين الرياضية التي تساعد في تقوّية المفاصل والعضلات وأيضًا تساعد المريض على المحافظة على الوزن المثالي .
 

تقوّي تمارين التّحمّل قلبك, تعطيك الطّاقة و تحكم من وزنك . تتضمّن هذه التّمارين المشي , السّباحة و ركوب الدّرّاجات.
أنواع من التمارين الرياضية : تمارين مدى الحركة التي تقلل من التّصلّب و تساعد على أن تبقي المفاصل تتحرّك و تحافظ أو تزيد من قوّة العضلات مثل تمارين مدى ا لحركة للكتف ( راجع قسم التمارين والعلاج الطبيعي ) .
 

دائمًا استشر طبيبك قبل بدء برنامج التمارين الرياضية .
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.29)

 

 التهاب العصب الرسغي
الكاتب   القسم
د.البدر

 

ما هو مرض التهاب العصب الرسغي ؟ 
up
مرض التهاب العصب الرسغي هي حالة مرضية يكون عصب الرسغ  المتوسط مضغوط بين الأنسجة المحيطة به . عصب الرسغ ( اليد ) المتوسّط هو العصب الذي يمر في أسفل الرسغ  وهو عصب كبير يغذي بالإحساس جزء من اليد (أصبع الإبهام والسبابة والوسطى وجزء من الإصبع الرابع من اليد من جهة باطن اليد ) حيث يمر العصب بنفق ضيق في مفصل الكف لكي يغذى الجزء الجانبي من اليد بالإحساس و أيضًا يزوّد عضلات أصبع الإبهام لكي يمكنها من الحركة .
 

أذا كان هناك ضّغط على عصب الرسغ المتوسط يشعر المريض بتنميل ووخزا في الأصابع والإبهام وقد يفقده للإحساس وقد يشعر المريض بضعف في عضلات إصبع الإبهام كما أن عصب الرسغ المتوسّط كثير الحساسية وممكن أن يتأثر بسهولة.

كم نسبة انتشار مرض التهاب العصب الرسغي ؟ 
up
 
يصيب المرض ألنساء أكثر من الرّجال و يمكن أن يحدث المرض في أيّ عمر ولكن معظم النّاس المصابين بالتهاب الرّسغ أعمارهم بعد سن الخمسين سنة.
 

الأشخاص الذين يعملون في الأنشطة التي يمكن أن تضع توتر على أسفل الرسغ قد يكونون أكثر عرضة للمرض من غيرهم.
 




ما هي أعراض التهاب العصب الرسغي ؟
up
يمكن أن يؤثّر التهاب العصب الرسغي على إحدى أو كلتا اليدين , والأعراض التي يشتكي منها المريض هي ألم في اليد وشعور بوخز خفيف وتخدر في أ أصابع اليد جميعها ما عدا أصبع الخنصر (إصبع اليد الصغير ) فلا يَتَأَثَّر على الإطلاق. ويمكن أن يشعر المريض بأن أصابع يده مورمة و متضخمة.
 

قد يكون هناك ألم في اليد متجه إلى الأعلى نحو الذراع وقد تكون هذه الأعراض أكثر وضوحا ليلا.
 

يمكن أن تصبح يد المريض ضعيفةً خصوصًا عند عمل الأنشطة التي تتطلّب اشتراك أصبع الإبهام مثل الإمساك بالأشياء وممكن أن يتسبّب هذا بسقوط الأشياء من اليدين.

ما هي أسباب التهاب العصب الرسغي ؟ 
up
أسباب المرض كثيرة منها ما هو معروف ومنها غير معروف.
 

من الأسباب المعروفة للمرض :
 

الحركات المتكرّرة واستخدام اليدين لفترات طويلة مثل الذين يعملون على الكمبيوتر لفترات طويلة , مرضى داء السكري , المرأة الحامل , الأمراض الهرمونية مثل مرضى الغدة الدرقية , المرأة بعد سن اليأس , قد يكونون أيضا معرضين أكثر من غيرهم لا التهاب الرّسغ وكذلك ألأمراض الرّوماتيزم المختلفة قد تسبّب في التهاب نفق الرسغ العصبي .




كيف يتم تشخيص مرض التهاب العصب الرسغي ؟
up
إذا اعتقد الطبيب أنّ لدى المريض ( التهاب العصب الرسغي) فأنة يحتاج إلى فحص طبي ّ و اختبارات معينة مثل اختبار توصيل العصب الكهربائيّ.
 

الهدف من تشخيص التهاب الرّسغ هو تخفيف الألم, استعادة الإحساس الطبيعي ّ ومنع حدوث المضاعفات ومحاولة معرفة ألأسباب له إن وجدت.
 

إن الوصول إلى التشخيص الصّحيح مبكر مهمّ كما هو في معظم الأمراض لمنع حدوث المضاعفات.




ما هو علاج مرض التهاب العصب الرسغي ؟
up
العلاج الأساسي للمرض هو علاج السبب الرئيسي إن وجد حيث في بعض الحالات يكون المرض عبارة عن عرض من أعراض أمراض أخرى مثل كسل الغدة الدرقية, أو داء السكري.
 

ا ن علاج المرض الأساسي سوف يخفف من الأعراض وقد يزيلها تماما كما في حالة الحمل عند النساء بمجرد أن تلد الأم جنينها سوف تتلاشى أعراض المرض تماما.
 

في بعض الحالات تكون الأعراض شديدة وفي هذه الحالة من الممكن أن يستخدم الطبيب المسكنات و مضادات التهابات.
 

من العلاجات غير الدوائية يمكن أن يستخدم المريض بعض أنواع الجبيرة التي توضع وتلبس حول مفصل اليد يمكن أن تساعد في راحة المفصل وتجعل المفصل في وضع مريح أثناء النوم والعمل.
 

وفي الحالات ألا كثر شدة يمكن أن يحقن الطبيب علاج مضاد للالتهاب يسمى (كورتيزون ) مباشرةً حول العصب المتأثر .
 

العلاج الجراحي :
إذا لم تساعد العلاجات السابقة في إزالة الأعراض أو أن العصب بداء يتأثر وتضعف عضلات أصبع الإبهام فيفضل أن يتدخل جراحيا .
 

حيث يعمل الطبيب الجراح على فك الضغط من على العصب المتوسّط, وهي عملية جراحية بسيطة يقوم بها عادتا جراح الأعصاب أو الجراح المتخصص في عمليات اليد.
 

قد يحتاج المريض إلي عدّة أسابيع بعد العملية الجراحية للشفاء الكامل, وربّما يكون ضروريّ للمريض الحدّ من استخدام اليد والمعصم لمدّة أسبوع أو أسبوعين لمساعدة التئام الجرح.
 

الأشخاص الذين عندهم أعمال تتطلّب العمل اليدويّ الثقيل قد يتطلب منهم البعد عن العمل لمدة أسابيع عديدة بعد العملية الجراحية و ستعتمد نتائج الجراحة جزئيًّا على مدى عودة الإحساس للأصابع ومدى عودة قوة عضلة أصبع الإبهام إلية وعلى وقت إجراء العملية الجراحية مبكرا وليس بعد أن يكون العصب قد أصبح متأثر بشكل كبير .
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟

1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.46)

 

 ألآم الظهر
الكاتب   القسم
د.البدر

 

كم نسبة حدوث إصابة الظهر المزمن بين الناس ؟
up
مقدمة :
 

الظّهر السّليم مستقيم وقويّ و يتحرّك بسهولة و خالي من الألم, عندما يكون هناك ألم في أيّ منطقة للظّهر لفترة طويلة من الوقت, يسُمِّيَ هذا ألم الظّهر المزمن.
 

إن أكثر منطقة معرضة للإصابة بألم الظهر المزمن هي أسفل الظّهر هذه المنطقة تُسَمَّى أيضًا الفقرات القطنية.
 

فقرات الظّهر (العمود الفقريّ ) تساند الجسم و تعطيه المرونة , يتكوّن العمود الفقريّ من عدة فقرات.
 

هناك سبعة فقرات في الرّقبة, واثنا عشر فقرة صدرية وخمسة فقرات بطنيه( قطنية ) و خمسة فقرات أسفل الظهر في منطقة الحوض ( الفقرات العجزية ) وهي في الواقع خمسة عظام متحدة معًا , ثم عظمة مثلّثة الشّكل تسمى عظمة العصعص ( عجز الذنب ) التي تتكون في الواقع من ثّلاثة أو أربعة عظام صغيرة جدًّا متحدة مع بعضها .
 

كلّ العظام في الظّهر تُبْقَى في وضعها حسب تّرتيبها الذي خلقها الله فيه بدعم من العضلات في منطقة البطن والظهر والأربطة المحيطة بها.
 

يفصل بين الفقرات و بعضها البعض مادة غضروفية تسمى ألدسك يعمل هذا ألدسك على وضيفة وسادة بين الفقرات.
 

كلّ غضروف ( دسك ) بدّاخلة مادّة شبيهة بالجلي يدخل في تركيبة الماء ( ثمانين بالمائة منة ماء ) الذي يجعله كالمطاط .
 

لا يحتوي ألدسك على أوعية دموية و يعتمد في تغذيته على الأوعية الدّمويّة لمجاورة له.
 

أنواع ألم الظّهر:
 

الم حادّ أو الم مزمن
 

يشخّص الأطباء ألآم أسفل الظّهر إلى حالة حادّة إذا استمرّ الألم أقلّ من شهر وفي هذه الحالة يزول الألم من دون حاجة إلى تدخل علاجي في معظم الحالات بعدة مرور عدة أيّام.
 

إذا استمرّ الألم أكثر من عدة أسابيع, أو عاد الألم مرة ثانيةً على فترات متقطعة فإنّه يعتبر إصابة الظّهر في هذه الحالة مزمنة وهذا يكوّن عادتا فقط في جزء بسيط من المرضى من واحد إلى خمسة بالمائة ( 1- 5 % ) من حالات الآم الظهر.
 

إن أكثر الناس قد عانوا من الآم الظهر في فترة من فترات حياتهم .
 

حيث حسب إحصائية أمريكية أن أربع من كل خمسة من الشعب الأمريكي قد إصابة الم في ظهره في فترة ما من حياتهم ( 75 % من الناس ) وهذه الإحصائية تدل على مدى انتشار هذه الأعراض بين الناس .
 

يصيب الم الظّهر المزمن كلا من الرّجال والنّساء , ويمكن أن يصيب المرض الكبار و صغار السن .


ما هي أ سباب ألآم الظهر المزمن ؟
up
إن أسباب الآم الظهر كثيرة جدا منها التي تسبب ألآم حادة و ألأخرى التي تسبب الآم مزمنة , ومن أهم أسباب الم الظهر هي الآتي :
 

أ. الأسباب المكينيكية ( التركيبية ) :
 

وتشمل تأكل الفقرات وخشونتها بسبب العامل الزمني وهذا النوع شائع جدا وينتج عن تغير في العظام بشكل طبيعي مع تقدم الإنسان بالسن.
 

خروج عظمة الفقرة عن وضعها السليم وتقدمها إلى الأمام أو في حالات انثناء العمود الفقري .
 

الم الظهر بسبب الحمل عند الإناث الذي يكون بسبب زيادة الوزن على الظهر مما يزيد العبء علية ويسبب الألم.
 

ب. الآم الظهر نتيجة الضغط على الأعصاب :
 

ويكون ذلك نتيجة ضيق في مجرى الحبل ألشوكي حيث أ ن الحبل ألشوكي العصبي يمر في قناة بين الفقرات فعندما تضيق هذه القناة بسبب من الأسباب فتسبب الألم.
 

هناك أسباب عديدة من الممكن أن تسبب الضغط على الحبل ألشوكي مثل فتق الغضروف ( ألدسك ) , أو خروج الفقرة عن مكانها في بعض ا لحالات , بسبب كسر في فقرات الظهر كما في حالات الإصابات نتيجة حادث سيارة أو سقوط من أماكن مرتفعة أو مرض هشاشة العظام عند انكسار الفقرات الظهرية .
 

( ألدسك) أو فتق الغضروف يعتبر من المسببات الشائعة للألم الظهر , عندما يحدث (تمزّق في ألدسك ) ينتفخ الغضروف و محتوياته من بين الفقرات, وتضّغط على الأعصاب في المنطقة القريبة منه , وهذا يؤدّي إلى تشنّج العضلات في الموقع القريب من ألدسك الذي قد يؤدي إلى ألم في الظهر نتيجة الضغط على الأعصاب المجاورة له و من الأسباب المؤدية إلى تلك الحالة حمل الأشياء بوضع غير سليم .
 

ج. التهاب المفاصل الفقرية في بعض ألأمراض الرّوماتيزمية :
 

قد تكون من الأسباب التي تؤدي إلي الآم في الظهر المزمنة مثل مرض الروماتزم الصدفي , مرض الروماتزم التفاعلي . ( راجع الموقع ).
 

د. توغل الخلايا غير الطبيعية في الظهر :
 

ويكون ذلك نتيجة ارتشاح أو توغل خلايا غير طبيعية تضغط على الأعصاب داخل المنطقة الضيقة بين الفقرات كما في الحالات السرطانية , أو حالات الالتهاب الصديدية ( التهاب الفقرات الصديدي , أو تجمع صديد نتيجة التهاب بالمنطقة مثل حالات مرض السل التي تصيب الفقرات الظهرية , أو نتيجة التهاب بالديسك ) أو في حالات النزيف الشديدة في منطقة الظهر حيث يمكن لهذه الأمراض أن تضغط على الحبل ألشوكي وتسبب الألم أو لا سمح الله إذا لم تعالج بشكل سريع إلى الشلل .
 

ح . ألآم الظهر الناتج عن أمراض ليس مصدرها الظهر:
 

ليس كل الم في الظهر هو ناتج عن مشكلة به ولكن من المهم أن يعرف المريض أنة من الممكن أن يشعر المريض بألم بظهره بينما تكون المشكلة صادرة من خارج الظهر مثل حالات التهاب الكلية , أو مرور الحصوه في المجرى البولي , أو التهاب المرارة , أو التهاب البنكرياس , أو القرحة في القناة الاثناعشريه ولكن في هذه الحالات تجد المريض يشتكي من أعراض أخرى حسب المكان المتأثر وتجده في نفس الوقت يشتكى من ظهره علما بأن الأعراض الأساسية التي يشتكى منها المريض هي ليست الم الظهر ولكن المكان المصاب في الدرجة الأولى, وتجد الم الظهر يكون مصاحب لهذه الأعراض في الدرجة الثانية .
 

في معظم الحالات ا سباب إصابة الظّهر المزمنة غير مُعْروَفة , الوضع الغير سليم في الجلوس لفترات طويلة أو حمل الأشياء بوضع غير سليم , السمنة ( زيادة الوزن ) تضع التّوتّر الإضافيّ على الظّهر, لعب بعض الرياضيات وممارسة بعض , الأنشطة قد تكون مرتبطة بألم الظّهر .


ما هي أعراض ألآم الظهر المزمن ؟
up
إذا كان المريض يشتكي من ألم في الظّهر ومدة هذا الألم أقلّ من شهر يسُمِّيَ الم ظهر حاد , أما إذا استمرّ الألم مدة أطول من شهر يسُمِّيَ الم ظهر مزمن .
 

يمكن أن يكون الألم في أيّ مكان في الظّهر و يمكن أن يكون في منطقة واحدة فقط أو منتشر عبر منطقة واسعة. قد تحدث تشنّجات في العضلات القريبة من موقع الألم وفي بعض الحالات النادرة قد يتطور المرض وتحصل مضاعفات شديدة مثل ضّعف في عضلات الأرجل ويحس المريض بتنميل وألم مثل الوخز الكهربائية , و إذا كان العصب مضغوط علية بشدة فمن الممكن أن يتأثر التحكم بالبول والبراز ويفقد المريض الإحساس في المنطقة المصابة وتضعف العضلات أو عدم انتصاب في الذكر جميع هذه علامات تدل على خطورة الم الظهر ويجب التعامل مع الحالة بأكثر حذر وأكثر جدية .
 

هذه العلامات تعتبر من العلامات المتأخرة للمرض مما يستدعي من الطبيب التدخل الجراحي السريع لمنع حدوث تطور للحالة ومنع حدوث الشلل لا قدر الله.



كيف يشخص مرض أ لآم الظهر المزمنة ؟
up
يصل الطبيب إلى تشخيص المرض من الأعراض التي يشكوا منها المريض , ومن الكشف ألسريري له , وبعض الأشعة التشخيصية التي عن طريقهم يمكن للطبيب أن يصل إلي التشخيص السليم ومعرفة سبب المرض.
 

إن الوصول إلى التشخيص الصّحيح مبكرا مهمّ كما هو في معظم الأمراض لمنع حدوث المضاعفات .


 



كيف يعالج مرض ألآم الظهر المزمن ؟
up
سبعون في المائة من النّاس الذين يشتكون من الآم الظهر يزول المرض خلال شهر من بدايته .
 

ألم الظّهر الذي يستمرّ لأكثر من ستّة أشهر يحدث فقط في واحد إلى خمسة بالمائة ( 1 – 5 % ) من حالات إصابة الظّهر المزمن.
 

في اغلب حالات الآم الظهر يزول المرض من نفسه دون التدخل الطبي , أما في الحالات الشديدة مثل أن يشتكى المريض من الم شديد في ظهره أو يحس بتنميل في الأرجل أو إحدى الأرجل أو إحساس بان الأرجل أصبحت ضعيفة فينصح بعرض نفسه على الطبيب بشكل سريع ومباشر .
 

في حالات الم الظهر المزمنة إذا كانت الأعراض لم تتغير والألم غير شديد على ما هو لفترات طويلة مثلا لعدة سنوات ولا توجد هناك مضاعفات له فهذه علامة قد تطمأن الطبيب والمريض بأن الحالة ليست خطرة .
 

انه من غير المألوف أن الأطفال يشتكون من الم بالظهر ولكن عندما يشتكي الطفل من الم بظهره فانه يجب على الطبيب أن يأخذ هذا الأمر بكثير من الجدية وان يقوم بفحص الطفل بشكل كامل ثم يقوم الطبيب بطلب التحاليل والأشعة لكي يبحث عن الأسباب المؤدية إلية إن وجدت حيث أن الم الظهر عند الأطفال قد تكون نتيجة أمراض أخرى في بعض الأحيان قد تحتاج إلى العلاج السريع .
 

العلاج الدوائي:
 

أ. البنادول :
 

الدّواء المسكن الأوّل المستخدم في معالجة ألم الظهر, لكنّ هناك عدد محدود يوميّا يجب على المريض عدم تجاوزه لذا يجب على المريض أن يأخذ الحذر , خصوصًا مرضى إمراض الكبد أو المرضى المصابين بقصور شديد في الكلى .
 

ب. مضادات ألالتهابات ( نسيدز) NSAIDs
 

هذا مجموعة من العلاجات والتي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر , فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )
 

العلاج غير الدوائي :
 

التّمارين والعلاج الطبيعي:
 

يعتبر من أهم مراحل العلاج حيث من الممكن للتمارين الرياضية والعلاج الطبيعي أن تقلل من الألم وتقوي عضلات الظهر التي تحيط بعظام الفقرات الظهرية.
 

( راجع صفحة التمارين والعلاج الطبيعي )
 

تجنب حمل الأشياء الثقيلة بمفردك واطلب المساعدة , واحرص على أن تحمل الأشياء الثّقيلة بطريقة صحيحة.
 

يجب على المريض المحافظة على وزنة وان يكون وزنة في الحدود الصحيحة.
 

لتجنّب التّوتّر الإضافيّ على الظهر, كن مدركًا لقامتك وحاول أن تمشى وتجلس بطريقة سليمة.
 

على المريض لبس أحذية المشي الطبية المناسبة التي تساند أقدامه وان وتساعده على المشي بطريقة مريحة وصحيحة.
 

أستخدم الوسادة المناسبة التي تساند رقبتك بشكل مريح وان لا تجعل رأسك وأكتافك عالية جدًّا وان لا تنام منبطحا على بطنك لكي لا تجهد رقبتك.
 

إذا نام المريض على جانبه علية أن يتأكّد أن وسادته تساند رقبته و أن تجعل عموده الفقريّ في خطّ مستقيم .
 

على المريض أيضا تجنّب أيّ نشاط حركي من الممكن أن يزيد الألم , و تجنّب البقاء على نفس الوضع لفترة وقت طويلة.
 

لضمان الوضع المناسب والصحي عند الجلوس ,استخدم الكرسيّ المناسب .
 

من الممكن أن يستخدم المريض وسادة لدّعم ظهره للحفاظ على منحنى الظهر الطّبيعيّ.
 

العلاج الجراحي :
 

70 % سبعون في المائة من النّاس الذين يشتكون من الآم الظهر يتعافى المرض خلال شهر من بدايته, ألم الظّهر الذي يستمرّ لأكثر من ستّة أشهر يحدث فقط في واحد إلى خمسة بالمائة من حالات إصابة الظّهر المزمنة.
 

يستخدم العلاج الجراحي في قليل من الحالات , مثل الحالات الشديدة التي يكون هناك ضيق شديد على الحبل ألشوكي بسبب ضغط الأنسجة المجاورة علية وحدوث مضاعفات مثل ضعف في الإقدام مع تنميل فيها , عدم التحكم في البول أو البراز مما يستدعي التدخل السريع لمنع تدهور الحالة أن أمكن وهذا يحدث في النادر .
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.35)

 

 مرض الذئبة
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض الذئبة ؟
up
مرض الذئبة هو  مجموعة من الأعراض تصيب الإنسان بسبب خلل في الجهاز المناعي داخل الجسم , توجد عدة أنواع من هذا المرض .
 

يوجد نوع من الذئبة تصيب كامل الجسم تسمى الذئبة العامة ( إس إل إي ).
 

وهناك أنواع أخرى تصيب منطقة محددة من الجسم (الذئبة المحدودة) الذئبة تحت الجلديّة الشّبه حادّة و التي تصيب أماكن عديدة ومحددة من الجسم مثل الجلد أو فروه الرأس و هذه النوعية اقل خطورة وفي نسبة بسيطة من هذه الأنواع يمكن أن يتحول إلي نوع الذئبة العام .
 

يعتبر المرض من الأمراض المزمنة التي تصيب الإنسان ويستمر معه طوال حياته و تختلف شدة المرض من إنسان إلى أخر.
 

مرض الذئبة العام (إس إل إي) مرض مزمن حيث يكون هناك نوبات نشاط للمرض وفترات يكون المرض فيها خامل وغير نشيط.
 

نوع الذئبة هذا يسبب الطّفح الجلديّ وتحسس من الشمس ويصيب الأعضاء الدّاخليّة مثل الرئة والكلى والجهاز العصبي .
 

أنواع الذئبة الأخرى ( الذئبة المحدودة ) عادتا تصيب الجلد مثل الذئبة القرصية تسمى ( ديسكويد لوبس ) والتي عادتا تصيب الوجه وفروه الرأس وتسبب في تساقط الشعر و الذئبة تحت الجلديّة الشّبه حادّ ( سب اكيوت لوبس ) التي تصيب الجلد في منطقة الجذع أو الصدر والبطن أو أماكن أخرى من الجسم .
 

أنواع الذئبة هذه (الذئبة المحدودة ) تسبب الطّفح الجلديّ والتحسس من الشمس وهذه تقريبا هي الأعراض الرّئيسيّة للذئبة التي تصيب الجلد , وعادتا لا يؤثر المرض على الأعضاء الدّاخليّة من الجسم مثل الرئة والكلى والجهاز العصبي .
 

قريبًا عشرة بالمائة ( 10 % ) من المرضى المشخّصين بأشكال الذئبة المحدودة تتطور الأعراض لديهم ويصابوا بالذائبة العامة التي تصيب الجسم بالكامل (إس إل إي ) .

كم نسبة انتشار مرض الذئبة ؟
up
احتمال حدوث المرض هو واحد في كل ألف وخمسمائة إلي إلفين من الناس ( 0.1 % ) .
 

يصيب المرض النّساء أكثر بعشرة أضعاف إصابته في الرّجال.
 

مكن أن يصيب مرض الذئبة الرّجال, النّساء والأطفال في أيّ سن , لكنّه يحدث بشكل اكبر في النساء بين سنّ الخامسة عشر والخمسة والأربعين سنة .





ما هي أعراض مرض الذئبة ؟
up
أعراض المرض تختلف حسب نوع الذئبة .
 

أعراض الذئبة العامة:
 

تختلف حدة أعراض المرض من مريض إلى آخر وليس من الضروري حدوث جميع هذه الأعراض مرة واحدة, حيث من الممكن أن تظهر بعض هذه الأعراض فقط ولا تظهر جميعها, وقد تظهر الأعراض بعد عدة سنوات من المرض.
 

الأعراض هي آلم في العضلات والمفاصل مثل مفاصل اليدين , الأذرع, الأكتاف, الأقدام, الرّكب, الأوراك ومفصل الفكّ , قد ينتقل الألم من منطقة لمنطقة أخرى و قد يشعر المريض بحرارة في الجلد واحمرار في لونه .
 

يشتكي المريض من ارتفاع في درجة الحرارة ( حمّى ) وضعف في الشهية , يحس المريض بضعف عام وقلة في الطاقة وسرعة التعب عند قيامة بمجهود بسيط .
 

يظهر على الوجه طّفح جلديّ يكون الطّفح أحيانًا عبر الخدود و جسر الأنف يُسَمَّى هذا الطفح على الوجه بالفراشة و أحيانًا يكون الطّفح أحمر و قشريّ و يظهر على الوجه و فروه الرّأس, الآذان, الأذرع أو منطقة الصدر.
 

قد تظهر قرحة غير مؤلمة عادةً في البطانة الرّطبة للفم أو في الأنف.
 

يصبح الجلد حساس جدًّا لضوء الشّمس, حيث من الممكن أن يظهر احمرار في الجلد وظهور الطفح الجلدي بعد تعرض المريض لضوء الشمس لفترات بسيطة جدا.
 

التّغييرات في لون الأصابع عند تعرضها للماء البارد أو برودة الجو أو حتى مجرد إدخال المريض يده مثلا في الثلاجة المنزلية يحس بالتغيرات التي تحدث في لون الأصابع تسمى هذه التغيرات في الأطراف بظاهرة ( رينود ) ( انظر الموقع مرض رينود لمعرفة المزيد )
 

ويمكن أن يكون هناك فقدان الوزن المفاجئ وآلام في الرأس (صداع ) و زيادة مفرطة في سقوط الشّعر من فروه الرّأس.
 

قد يشتكي المريض من ألام في الصدر عند أخذة نفس عميق يسمى هذا (بليريتيس ) وهو التهاب الغشاء الذي يبطن الرئة أو التهاب للبطانة الخارجية من القلب .
 

ويمكن أن يشتكي المريض من الم في البطن وذلك نتيجة التهاب الغشاء الذي يغطي الأمعاء .
 

يمكن أن تحدث زيادة في الوزن أو ورم في الأقدام والأرجل وهي من العلامات المهمة جدا التي قد تشير إلى تأثر الكلية بالمرض.
 

الجهاز العصبيّ المركزيّ من الممكن أن يتأثر بالمرض والتي قد تظهر على شكل أعراض هوس عقلي أو حدوث جلطة في المخ أو نزيف فيه.
 

يمكن لمرض الذئبة أيضا أن يؤثر على خلايا الدم فيسبب أنيميا ( هبوط في مستوى الهيموجلوبين ) في الدم وقد يؤدي أيضا إلى هبوط في عدد خلايا الدم الأخرى مثل كريات الدم البيضاء ( التي تقاوم المكروبات ) والصفائح الدموية التي تمنع نزيف الدم . )
 

في مرض الذئبة العام (إس إل إي ) تختلف حدة أعراض المرض من مريض إلى آخر وليس من الضروري حدوث جميع هذه الأعراض مرة واحدة , حيث من الممكن أن تظهر بعض هذه الأعراض ولا تظهر الأخرى .


ما هي أسباب مرض الذئبة ؟
up
يعتبر مرض الذئبة من الأمراض المزمنة والتي تنتج عن خلل في الجهاز المناعي عند المريض.
 

يصاب جهاز المناعة الذي يحمي الجسم من الجراثيم ( مثل الفيروسات والبكتيريا ) بخلل في عملة فينتج الجسم مادة تسمى الأجسام المضادّة التي تهاجم الأنسجة السّليمة في الأجزاء المختلفة من الجسم بدلا من ا ن تهاجم الجراثيم ( حيث أن هذه الأجسام المضادة ينتجها الجسم في الحالة الطبيعية عند إصابته بالجراثيم لتحاربها والقضاء عليها ) فتصبح هذه الأنسجة ملتهبةً نتيجة لهذا الخلل .
 

يمكن أن تصيب هذه الأجسام المضادة أماكن مختلفة من الجسم وتسبب التهاب بها مثل الجلد, العضلات, المفاصل, القلب, الرّئتين , الكلى, الأوعية الدّمويّة و الجهاز العصبيّ .
 

إن السّبب الدّقيق للذئبة مجهول حيث لا يعلم لماذا هذا الشخص بذاته يصاب بالمرض دون غيرة من الناس .
 

توجد عدة عوامل قد يكون لها دور بحدوث المرض.
 

عامل الوراثة قد يكون له دورا بالمرض, حيث وجد أن المرض قد يصيب أكثر من شخص في العائلة الواحدة وليس من الضروري إذا أصاب المرض احد أفراد العائلة أنة لابد أن احد من أفراد العائلة سوف يصاب به.
 

عامل الهرمونات لوحظ أن المرض يؤثّر على النّساء عادتا في السن التي يكونون فيه قادرين على الإنجاب , لذالك اعتقد أنه قد يكون هناك علاقة بين الذئبة ونوع الهرمونات مثل هرمون لاستروجبن الذي يسمح للنّساء أن يكنّ قادرات على الحمل والإنجاب .
 

هناك عوامل خارجيّة أخرى , مثل اخذ الشخص أدوية معينة أو تعرض الإنسان للمرض بفيروسات معينة قد تكون لها دورا بالإصابة بمرض الذئبة .

كيف يشخص مرض الذئبة ؟
up
إذا اعتقد الطبيب أنّ المريض لدية مرض الذئبة ( إس إل إي ) أو شكل آخر من أمراض الذئبة سوف يقوم بفحص المريض وسوف يعمل اختبارات مثل تحاليل الدّم وبعض الأشعات التشخيصية عند الضرورة إلي ذالك .
 

تساعد هذه التحاليل في التوصل إلى تشخيص المرض وتحديد المرض من الأمراض الأخرى المشابهة له ومعرفة نوع المرض هل هو من النوع العام أم من النوع المحدود , تساعد التحاليل في معرفة شدة المرض ومدى تأثيره وضرره على الجسم.
 

الوصول إلى التّشخيص الصّحيح بسرعة مهمّ جدا لتحديد شدة المرض ومدى تأثيره على الجسم حيث يكون العلاج أفضل بشكل كبير عندما يبدءا بشكل مبكّرًا .
 

من الممكن أن يكون تشخيص الذئبة العام ( إس إل إي ) صعب لأنّ الأعراض تختلف من شخص لأخر كما أن معظم أعراض المرض قد تظهر في أمراض أخرى مشابهة له .
 

قد يحتاج الطبيب إلى اخذ عينة من البول تجمع على أربع وعشرون ساعة لكي يفحص مستوى الزلال ( البروتين ) في البول علما بأنة من الممكن أن تتأثر الكلية بالمرض مع أن تحاليل وظائف الكلية سليمة .
 

يصل الطبيب إلى تشخيص المرض بدقّة بفحص مركّبا ت الحمض النووي في الدم وبعض الأدلة الأخرى و بعد استبعاد الأمراض الأخرى المشابهة للمرض.


ماهو علاج مرض الذئية ؟
up
ليس هناك علاج نهائي يقضي على المرض بشكل تام لان مرض الذئبة يعتبر من الأمراض المزمنة . إن هدف خطة العلاج هو وضع الأعراض والمرض تحت السّيطرة , و قد لا يحتاج بعض مرضى الذئبة إلى علاج إذا كانت أعراضهم بسيطة والأعضاء الداخلية غير متأثرة بالمرض , على أساس نوع و شدة المرض .
 

لأنّ الجهاز المناعي متأثر عند المريض ينبغي أن يحصل المريض على التطعيمات المنتظمة ضدّ الأمراض المعدية (راجع الموقع قسم حالات خاصة ) .
 

الخطوات التي يجب أن تُؤْخَذ لتمنع الانتكاسة للمرض:
 

تجنب لأضواء الباهرة مثل أشعة الشمس التي من الممكن أن تؤثر على الجلد بشكل كبير وأيضا قد تسبب في نشاط المرض .
 

يجب على مريض الذئبة عدم اخذ أي علاج إلا بمشورة الطبيب حيث أن بعض العلاجات قد تتداخل مع بعضها البعض مما تضعف من العلاجات التي يتناولها المريض وقد تسبب في نشاط المرض نفسه .
 

يجب على المريض تجنب الجهد أ لجسدي والجهد النفسي التي من الممكن أن تؤدي إلى نشاط المرض .
 

إذا كان المريض امرأة ومصابة بمرض الذئبة العام لابد من مناقشة طرق تحديد النّسل المناسبة , وأيضًا اختيار الوقت المناسب للحمل عند المريضة . حيث يمكن أن تؤثر طرق تحديد النّسل والحمل على مستوى الهرمونات في الجسم , و تباعًا يمكن أن تؤثر على نشاط المرض وأيضا بعض الأدوية التي قد تستعمل في العلاج تكون خطرة على الجنين عند استخدامها إثناء الحمل, لذلك لابد من مناقشة الموضوع مع الطبيب لاختيار العلاج الذي يتناسب مع حاجة المريض ورغبته .( راجع حالات خاصة الموقع ) .
 

لا يوجد حتى الآن علاج يقضي علي مرض الذئبة بشكل نهائي , ولكن بنفس الوقت توصلت الأبحاث العلمية والتجارب الحديثة إلي علاجات تحد من شدة المرض وتعمل على التقليل من حدته وتجنب المضاعفات على المدى الطويل وتجعل الإنسان يمارس حياته بشكل طبيعي .
 

إنّه من المهمّ أن يدرك المريض أنّه قد يستغرق العلاج بعض الوقت من عدة أسابيع إلي عدة أشهر لكي يتوصل الطبيب إلى الجرعة المناسبة التى تتحكم بالمرض ويشعر المريض بتأثير العلاج بشكل ملحوظ .
 

العلاج الدوائي:
 

أ. الأدوية المضادة للالتهاب ( نسيدز )( NSAIDs )
 

هذا نوع من الدّواء يساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب و تخفّف الالتهاب . توجد أنواع عديدة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الأفراد تختلف استجابتهم من دواء إلى آخر فعدم استجابتك لنوع واحد لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للأنواع الأخرى , وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال الآثار الجانبيّة, خصوصًا مشاكل المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك قد يحتاج بعض المرضى لآخذ أدوية أخرى لحماية المعدة فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص. ( راجع قسم الأدوية )
 

ب. الكورتيزون Cortisone
 

الكورتيزون : هو هرمون ينتج بصورة طبيعيّة من الجسم , يعتبر هذا الدواء من العلاجات المهمة لمرضى الذئبة وقد يكون ضروريا لكثير من المرضى وبنفس الوقت ليس بالضرورة أن جميع المرضى يحتاجون إلية , قد يسبب هذا العلاج الكثير من الأعراض و الآثار الجانبيّة مثل تكون المياه الزّرقاء,والبيضاء بالعين , ضغط الدّم المرتفع, مشاكل النّوم, ضعف العضلات, , وزيادة الوزن و خطر الإصابات المتزايد بالجراثيم , وهشاشة العظام وتآكلها.
 

لذلك قد يحتاج الطبيب المعالج لعمل فحص كثافة العظام للتأكد من سلامتها وقد يكون من الضروري أيضا أن تعطى أدويه لمنع ألأصابعه بهشاشة العظام مثل الكالسيوم وفيتامين د وفي بعض الأحيان علاج البيسفوسفنيت خصوصا عند استخدام العلاج لفترة طويلة من الزمن ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد ).
 

يمكن أن يحقن العلاج الكورتيزون في مفصل واحد أو أكثر أو في مناطق التهاب الأخرى للتقليل من ألآثار ألجانبيه وقد يكون للحقن نتائج عكسية على المفاصل إذا أُعْطِيتَ لأكثر من عدة مرات بالسنة ألواحدة .
 

ج . ألأدوية ألمعدله لطبيعة ألمرض(د يمارد) ( DMARDs ) :
 

تمنع هذه ألأدوية ألمرض من أن يصبح أسوأ وتعمل ببطء عن طريق إيقاف جهاز المناعة من مهاجمة المفاصل والأعضاء الداخلية , قد تحتاج هذه العلاجات إلى عدة أسابيع قبل أن يشعر المريض بالتحسن , لذلك يجب على المريض أن يستمرّ على اخذ الدواء للفترة ألتي يحددها ألطبيب ألمعالج وأن يقوم بإبلاغ طبيبه عند حدوث أي أعراض جانبيه .
 

توجد أنواع عديدة من هده العلاجات وتختلف قوتها من علاج إلى آخر فعند عدم استجابتك لنوع معين سوف يصف لك الطبيب نوع آخر .( راجع قسم الأدوية)
 

نصائح مهمة :
 

الغذاء : بمجرّد أنّ يكون المرض تحت السّيطرة, هناك عدد من التّغييرات قد يحتاج المريض عملها التي من الممكن أن تساعده : حاول على أن يكون غذائك صحّيّ وحاول أن تكثر من شرب الحليب واخذ كمية كافية من فيتيمين د .
 

تخلص من عادة التّدخين حيث أن التدخين يمكن أن يزداد خطرة عند مريض الذئبة أكثر من غيرة وذلك لان المرض نفسه يؤثر على الأوعية الدموية والمريض أيضا يستخدم علاجات قد تؤثر على الأوعية الدموية مما يجعل التدخين خطر كبير على حياته .
 

مريض الذئبة حسّاس كثيرًا لضوء الشّمس وتعرّضهم بشكل كبير للشمس يمكن أن يسبّب حدوث نوبة نشاط للمرض لذلك تجنب ضوء الشمس المباشر .
 

تجنّب شرب الكحوليات التي من الممكن أن تسبّب في نشاط المرض.
 

التّمارين الرياضية والعلاج الطبيعي:
 

يمكن أن يساعد التّمرين المنتظم في منع حدوث انتكاسة في المستقبل, حيث أن من الممكن أن تساعد في السيطرة على التّوتّر, ويقلّل الألم ويحافظ على جسم المريض أن يبقي قويّ.
 

تقوّي تمارين التّحمّل القلب وتعطي الطّاقة و وتحافظ على الوزن المثالي للمريض و تتضمّن هذه التّمارين المشي , السّباحة و ركوب الدّرّاجات.
 

من المهم أيضا أن يعرف المريض انه لابد من تجنب المجهود الكبير إثناء حياته الاعتيادية اليومية وان لا يفرط في التمارين الرياضية لان الإفراط في الرياضة والجهد الزائد قد يؤدي إلى نشاط المرض .
 

تأثير المرض على حياة المريض :
 

يمكن أن يتوقّع الأشخاص المصابون بمرض الذئبة العام ( إس إل إي ) العيش حياة عاديّة نسبيًّا وطبيعية بعد إتباع نصيحة الطبيب , أخذ الدّواء المفروض , وعلاج لآثار الجانبيّة للأدوية .
 

أما في حالة أمراض الذئبة من الأنواع الأخرى فإنهم في معظم الحالات يعيش المرضى حياة طبيعية .
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.31)

 

 هشاشة العظام
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض هشاشة العظام ؟
up
هشاشة العظام مرض يصيب العظام حيث تصبح العظام رفيعةً وأكثر مساميّة وهشةّ مما يجعلها قابلة للكسر بسهولة .
 

على سبيل المثال, العطس يمكن أن يسبّب لضلع شخص مريض أن ينكسر أو تعثر بسيط يمكن أن يقود لانكسار إحدى العظام في العمود الفقريّ .
 

العظام التي يمكن أن تتأثر بهذا المرض عظام المعصم, الورك و العمود الفقريّ أ و أي عظمة أخرى في الجسم .
 

مكن أن يسبّب المرض للشخص المريض أن يصبح منحني القامة إلى الأمام و يبدو أنه محدب القامة و تكرر الكسر في عظام الفقرات قد يؤدي إلى قصر في القامة .


كم نسبة إ تشار مرض هشاشة العظام ؟
up
يؤثّر مرض هشاشة العظام على نسبة كبيرة من الناس , تختلف هذه النسبة بين الرجال والنساء .
 

يصيب المرض النّساء أكثر بأربعة أضعاف من إصابته للرّجال, ويظهر عادةً بعد سن الأربعين عام.
 

يزيد المرض من احتمال حدوث كسر في عظام الفقرات , وعظام الورك .
 

خمس المريضات 20 % منهم يحدث عندهم كسر في الفقرات الظهرية وتقريبا سدسهم 16 % يحدث عندهم كسر في عظام الورك.
 

ختلف هذه النسبة عند المرضى الذكور حيث 6 % من المرضى يحدث عندهم كسر في عظام فقرات الظهر و حوالي 5 % منهم يحدث عندهم كسر فى عظام الورك.

ما هي أعراض مرض هشاشة العظام ؟
up
كثير من المرضى لا يدركون أن لديهم هذا المرض وذلك لان المرض ليست له أعراض وغير مؤلم.
 

قد تكون الأعراض الأولى هي مضاعفات المرض نفسه , مثل ألم حادّ مفاجئ بعد تعرض المريض إلى سقوط أو حادث بسيط , الذي ينتج عنة كسر في العظام بالرّغم من أن المريض قد يعتقد أن الحادث كان بسيط وغير خطير بالقدر الكافي لتسبب هذا الكسر.
 

معظم المرضى تُشَخَّصُ حالتهم َ بهشاشة العظام بعد حدوث مضاعفات المرض , أو أثناء عمل الفحص الروتيني لفحص كثافة العظام .
 

مع مرور الوقت يمكن أن يفقد المريض من طوله بشكل تدريجي نتيجة حدوث عدة كسور في الفقرات, و يمكن أن تسبّب بظهور تحدب في القامة.


ما هي أسباب مرض هشاشة العظام ؟
up
العظام نّسيج حيّ ينمو باستمرار و تصل العظام إلى أقصى نموها عادةً عندما يكون الإنسان في أواسط سن الثّلاثين سنة , عند سن الأربعين تبدأ العظام بالضعف التدريجي البسيط حيث يفقد الرجال من عظامهم ما يقدر بحوالي 1 % في السّنة وتفقد النساء حوالي 3 % من عظامهم في السّنة خاصة في الخمس السنوات الأولى من بعد سن اليأس , لذلك تبدأ العظام بالضعف التدريجي.
 

العوامل التي يمكن أن تؤدّي إلى مرض هشاشة العظام:
 

عامل الوراثة:
 

قد يكون له دور بالمرض حيث وجد أن المرض قد يصيب أكثر من شخص في العائلة الوحدة.
 

تحتاج العظام للتّمارين والحركة لكي تبقى قويّةً لذلك إذا كنت غير نشيطًا عظامك ستصبح أضعف مع مرور الوقت.
 

على سبيل المثال , إذا كان يجب عليك أن تلبس جبيرةً على رجل مكسورة أو أن الإنسان لا يتحرك بسبب مرض مقعد يمكن أن يتسبّبا في خسارة العظام في المنطقة التي لا تتحرك , لذلك تحتاج العظام للتّمارين والحركة لكي تبقى قويّةً .
 

التّغيرات في مستوى الهرمونات :
 

يمكن أن تؤثر التّغييرات في مستوى الهرمونات في الدم على العظام .
 

يوجد هرمونات معيّنة, مثل هرمون الاستروجين الذي يسمح للنّساء أن يصبحن قادرات علي الحمل , عندما تصل المرأة إلى سنّ اليأس يقل مستوى الهرمون هذا في الدم مما يؤدي إلي ضعف العظام.
 

أما عند الذكور, قد يكون لأنخفاظ مستوى أ لهرمون الذكري التّستوسترون أثر على العظام ولكن بدرجة اقل من الهرمون الأنثوي .
 

الغذاء :
 

الإقلال من آكل الأطعمة الغنيّة بعنصر الكلسيوم والفسفور, و فيتامين د يمكن أن يضعف العظام.
 

شرب الكحول, التّدخين, القهوة, الشّاي و بعض المشروبات الغازية التي تحتوي على الكافيين يمكن أن تضعف العظام.
 

إن أكل الأطعمة الغنيّة بالكلسيوم ضروريّة بشكل خاص للحفاظ على العظام السّليمة مثل مشتقات الحليب ( الألبان و الأجبان ) .
 

استخدام بعض الأدوية:
 

استخدام بعض الأدوية من الممكن أن تؤثر على الكلسيوم في الجسم مثل ( أدوية الكورتيزون أو أدوية مضادات التشنج ) والتي قد تضعف العظام .
 

بعض الأمراض الأخرى مثل مراض نشاط الغدة الدّرقيّة , مرض السكري والأمراض الروماتيزميةّ قد تؤثر على ا لعظام و تضعفها .
 

أمراض الجهاز الهضمي مثل أمراض الكبد المزمنة أو أمراض الأمعاء المزمنة من الممكن أن تؤثر على امتصاص الكلسيوم من الطعام ألمهضوم وبالتالي تضعف العظام .


كيف يتم تشخيص مرض هشاشة العظام ؟
up
يتم تشخيص المرض في اغلب الحالات بعد حدوث المضاعفات مثل حدوث كسر للعظام بعد حادث بسيط لا يمكن أن يسبب لحدوث كسر في عظام إنسان طبيعي , أو عن طريق الكشف على كثافة العظام وذلك عادتا يكون أما بالصدفة اثنا كشف روتيني لمريض قبل علاج يعطى له مثل المرضى الذين قد يحتاجون لعلاجات معينة من الممكن أن تؤثر على العظام مثل مركبات الكورتيزون أو أن المريض عمل له فحص كثافة العظام بحالات مرضية قد تؤثر علي العظام مثل نشاط الغدة الجار درقية .
 

الفحص ألسريري يمكن أن يدل الطبيب على احتمال أن المريض لدية هشاشة عظام مثل وجود تحدب بالظهر مع تقدم في السن أو أن المريض فقد من طول قامته .
 

يتم التأكد من تشخيص المرض وذلك عن طريق عمل فحص أشعة كثافة العظام التي سوف تقيس كثافة العظام في منطقة الفقرات القطنية ( البطنية ) أو عظام الورك .
 

و لمعرفة أسباب المرض قد يحتاج الطبيب لعمل بعض تحاليل الدّم والبول وبعض الأشعة.
 


ماهو علاج مرض هشاشة العظام ؟
up
الهدف من العلاج هو تقليل معدّل خسارة العظام من أملاح الكلسيوم و تقوية العظام.
 

من المهم أن يعرف الناس أنة من السهل على الإنسان أن يتجنب المرض في كثير من الأحيان وتتبع الحكمة التي تقول درهم وقاية خير من قنطار علاج.
 

إذا بنا الإنسان عظامه يشكل صحيح من صغره , سيكون لديه احتياطيّ جيد من أملاح الكلسيوم و التي قد تكون قادرة على أن تقاوم التّغييرات التي يمكن أن تحدث لاحقا في الحياة , والوقت الحرج الذي يبني العظام فيه نفسه هو بين سن العاشرة وسن الثلاثين سنة من عمر الإنسان .
 

الغذاء:
 

حاول أن تآكل كمية مناسبة من مشتقات الحليب, الأطعمة الغنيّة بعنصر الكلسيوم مثل لبن الزبادي, الجبن, السّلمون, السّردين, اللّوز, والقرنبيط.
 

أن مقدار كمية الكلسيوم التي يحتاج إليها الجسم تعتمد على سن الشخص فمثلا:
 

الطفل حتى سن الثانية عشرة يحتاج يوميا إلى اخذ 800 غرام من عنصر الكلسيوم.
 

ومن سن الثالثة عشر حتى سن الثامنة عشر يحتاج الإنسان من 700 إلى 1200 غرام يوميا من عنصر الكلسيوم, و بعد هذا السن يحتاج الإنسان يوميا من 700 إلى 1000غرام من عنصر الكلسيوم.
 

تحتاج المرأة الحامل إلى 1200 غرام من عنصر الكلسيوم يوميا, و المرأة أثناء وبعد سنّ اليأس تحتاج إلى أملاح عنصر الكلسيوم من 800 إلى 1500 غرام يوميا.
 

و يحتاج الإنسان إلى اخذ كمية مناسبة من فتامين د لكي يساعد على امتصاص الجسم للكلسيوم الذي تم أكلة أو شربة في الطعام.
 

إذا كان الطعام الذي يأكله الإنسان لا يحتوي على عنصر الكلسيوم الكافي قد يحتاج لأخذ مكمّلات الكلسيوم مثل حبوب الكالسيوم.
 

لمعرفة المزيد راجع صفحة الأدوية
 

العلاج الدوائي:
 

1. البيسفوسفينيت Bisphosphonates
 

نوع من العلاجات الذي يمكن أن يساعد في إعادة بناء العظام وبالأخص في علاج مرض هشاشة العظام .
 

2 . كالسيتونين Calcitonin
 

كالسيتونين هو هرمون ينتجه الجسم بصورة طبيعيّة.
 

يساعد هذا الهرمون في زيادة كثافة العظام بالتأثير على مستوي الكلسيوم في الدّم و أيضًا يمكن أن يخفّف الألم الذي ينشأ عن كسور العمود الفقريّ .
 

يصنع هذا العلاج من اسماك السلمون وهذا العلاج المنتج أقوى بأضعاف كثيرة من النوع البشريّ.
 

إنّه من المهمّ أن يدرك المريض أنّه قد يستغرق العلاج إلى عدة سنوات لكي يشعر المريض بتأثير العلاج بشكل ملحوظ ويرى نتائجه على الأشعة.
 

لمعرفة المزيد راجع صفحة الأدوية
 

التّمارين الرياضية والعلاج الطبيعي :
 

التّمارين الرياضية تعيد بناء العظام و تقوّي العضلات.
 

المشي و ركوب الدّرّاجات هي من التمارين الرياضية المناسبة, السّباحة أو التّمارين الأخرى التي تعمل في الماء قد تكون الأفضل إذا كان هناك الم في المفاصل عند عمل التمارين الرياضية ,الطبيب يستطيع أن يساعد المريض باختيار النوع المناسب من الرياضة . راجع قسم التمارين و العلاج الطبيعي
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

اول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.41)

 

 الحمى الرثاوية ( الحمى الروماتزمية)
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض الحمى الرثاوية (  الروماتزمية )  ؟ 
up
الحمّى الرثاوية (  الروماتزمية )  هو مرض روماتزمي يؤثر على كثير من أنسجة الجسم المختلفة ويسبب لها الالتهاب , ينتج المرض عن مضاعفات التهاب بالحلق بواسطة بكتيريا معينة تسمى ( البكتريا العنقودية نوع أ ) و يؤثر المرض غالبا على القلب , المفاصل , المخ , الجلد .
 

يصيب المرض غالبا الأطفال ما بين سن الخامسة والخامسة عشر سنة , و أن نسبة كبيرة من الذين يصابون بالمرض قد يسب لهم المرض تلف بصمامات القلب الذي قد يستمر مع الإنسان طوال حياته .




كم نسبة انتشار مرض الحمى الرثاوية (  الروماتزمية )  ؟ 
up
ينتشر المرض بشكل كبير في الدول الفقيرة ويظهر بشكل قليل في الدول المتقدمة والغنية وذلك لسرعة التشخيص واخذ العلاج المناسب.
 

إن الإصابة بهذا المرض قلت بشكل ملحوظ بعد اكتشاف المضادات الحيوية وحسب إحصائية دنمركية فقد قلت الحالات من 250 – إلى 100 حالة بين عام 1862 و عام 1962 بعد استخدام المضادات الحيوية, و أصبح عدد المصابين بالمرض تقريبا من 1 إلى 2 في كل 100000 مائة ألف من الأطفال.
 

و تقدر نسبة الإصابة بهذا المرض في جزيرة هاواي تقريبا 14 في كل مائة ألف طفل بينما تكون الإصابة به بشكل اكبر في الهند والدول العربية والدول الفقيرة . 


ما هي أعراض مرض الحمى الرثاوية (  الروماتزمية )؟
up
يعتبر مرض الحمى الروماتزمية من الأمراض الروماتزمية التي تؤثر على أنسجة الجسم المختلفة مثل القلب , المفاصل , المخ , الجلد .

تظهر أعراض المرض بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الإصابة بنوع معين من البكتريا تسمى ( البكتريا العنقودية نوع أ ).

ليس كل شخص يصاب بهذا النوع من البكتريا سوف يصاب بالمرض ,حيث وجد بعد الدراسات أن المرض يظهر تقريبا في 1 إلى 3 % من الأطفال الذين يصابون بالتهاب بالحلق ناتج عن هذا النوع من البكتريا ولم يعالجوا باستخدام المضادات الحيوية إثناء مرضهم .

بصيب المرض الأطفال ما بين سن الرابعة وسن الخامسة عشر ومن النادر جدا أن يصيب المرض أطفال دون الرابعة أو يصيب إنسان فوق سن الثامنة عشر سنة .

يصيب المرض كلا الجنسين الذكور والإناث تقريبا بشكل متساوي ولكن في بعض الحالات قد تكون أعراض المرض تظهر بشكل أوضح عند الإناث مثل تأثر الجهاز العصبي ( الحركات اللاإرادية تسمى الكورية ) أو تأثر صمام القلب الثلاثي ( الصمام الميترالي ) , وعند الذكور تأثر الصمام ( الأورطي ) الأبهر يكون أكثر من الإناث .

تختلف الأعراض بصورة كبيرة من مريض إلى آخر , حيث يشتكى المرضى من ارتفاع في درجة الحرارة , الم وتورم بالمفاصل , قد يشعر الطفل بحركات غير إرادية مثل أن يحرك كتفة أو يده بشكل تلقائي وغير إرادي , الم في الصدر وضيق بالتنفس , الم بالرأس وشعور بالخمول تحدث هذه الأعراض بعد عدة أسابيع من التهاب الحلق فتجد أن كثير من المرضى ينسى ما حصل له من الالتهاب في الحلق ولا يعتقد أنها هي السبب بالمرض فتجد أن المريض حتى لا يذكر ما حصل له في تلك المدة , لذلك يجب على الطبيب أن يسال المريض عن حدوث أي أعراض في تلك المدة والتي قد تساعد الطبيب في التوصل إلى التشخيص السليم .

تأثير المرض على أجهزة الجسم المختلفة :

تأثير المرض على القلب :

يؤثر المرض على القلب في حوالي 40 إلى 50 % من المصابين بالمرض حيث من الممكن أن يؤثر على جميع اجزاءة أو جزء واحد منة فمثلا يؤثر على الصمامات فيسبب تلفها وعادتا لا يحدث التلف أثناء إصابة الطفل مباشرتا بالمرض وإنما بعد مدة من اصابتة قد تصل إلى سنوات حيث يحدث تليف في المنطقة الملتهبة حول الصمام فتسبب له التلف مما يؤدي إلى خلل في وضيفته إما ضيقا أو وسعا فتجد المريض يشتكى من صعوبة في التنفس أو سرعة التعب والنهدان و تورم في الأقدام بسبب تجمع السؤال في الجسم .

إن أكثر الصمامات القلبية المعرضة للمرض هما الصمام الأورطي أو الصمام الثلاثي ( الترايكسبد ) , و من الممكن للمرض أن يسبب التهاب بالغشاء البلوري المحيط للقلب ( pericardium ) , التهاب الغشاء الداخلي للقلب ( Endocardial ) أو التهاب عضلات القلب نفسها , أو التهابهم جميعا .

تأثير المرض على المفاصل والجلد :

يؤثر المرض على المفاصل في حوالي 75 % من الحالات حيث عادتا يصيب المفاصل الكبيرة مثل الركبة , الكاحل , المرفق , الكف , ويكون الاحتمال قليل بتأثير المرض على مفاصل الفقرات الظهرية , مفصل الورك , أو المفاصل الصغيرة مثل الأصابع والقدم .

يؤثر المرض عادتا على مفصل واحد أو عدة مفاصل تكون عادتا اقل من أربعة مفاصل , ويتميز هذا المرض أنة يصيب المفاصل بشكل متغير أي أنة يبدءا يصيب مفصل فيلتهب ثم ينتقل المرض إلى مفصل آخر وهكذا .

يشعر المريض بألم أو تورم في المفاصل الملتهبة , و قد يشعر المريض أيضا بالتعب.

إن تأثير الحمى الروماتزمية على المفاصل ليس كباقي الأمراض الروماتزمية حيث من النادر جدا للمرض أن يسبب تلف للمفاصل.

من الممكن للمريض أن يشعر بندبات تحت الجلد أو يشعر بطفح جلدي .

تأثير المرض على باقي الجسم :

من الممكن للمرض أن يؤثر على أجزاء أخرى في الجسم مثل الجهاز العصبي حيث وجد أن المرض يؤثر على تقريبا 15 % من المرضى فقط فتجد الطفل المريض يعمل حركات لا إرادية وبشكل عشوائي فتجده مثلا ينفض يده أو يحرك كتفة , أو تجد الطفل يتصرف بشكل غير طبيعي وتعتبر هذه العلامة مهمة جدا في التوصل إلى التشخيص السليم تسمى هذه الحركات ( الكورية ) وتنتشر هذه العلامة في الإناث أكثر من الذكور .

ما هي أسباب مرض الحمى الرثاوية (  الروماتزمية ) ؟
up
تحتوى البكتيريا العنقودية نوع أ على مادة تدخل في تركيبة جدارها تشابه في تركيبتها للأغشية الظامة في الجسم , و بعد مدة من المرض وهى من أسبوعين إلى خمسة أسابيع وقد قضى الجسم على الالتهاب يبدأ الجهاز المناعي بالجسم فيهاجم الأنسجة المشابه لتركيبة هذه المادة الموجودة في هذا النوع من البكتريا فيؤثر المرض على أجزاء الجسم المختلفة مثل القلب , المفاصل , وغيرها حيث يتعامل الجهاز المناعي في الجسم معها ( الأغشية الطبيعية ) على أنها البكتريا الجسم الغريب ويحاول إتلافها وهو في الحقيقة الجسم يهاجم نفسه .

هناك ا سباب تجعل من الطفل المريض معرض أكثر من غيرة بالمرض, الوراثة لها دور بهذا المرض حيث وجد أن المرض ينتشر بشكل اكبر في عائلات , مما يجعل الوراثة لها دور بذلك .
كيف يتم تشخيص مرض الحمى الرثاوية (  الروماتزمية )؟
up
يستطيع الطبيب التوصل إلى التشخيص السليم بمشيئة الله وذلك اعتمادا على التاريخ المرضي وأعراض المريض الذي يشكوا منها , ومن ثم الفحص ألسريري للمريض , ويعتمد الطبيب على التحاليل المخبرية , تخطيط القلب والأشعة الصوتية للقلب .
 

توجد شروط يحتاج الطبيب إليها عند تشخيص المرض تسمى باسم الطبيب جونس الذي هو أول من وضع هذه الشروط في عام 1944 ميلادي ثم عدلت هذه الشروط بواسطة الجمعية الأمريكية لأمراض القلب حديثا .
 

ولكي يتم التشخيص لابد للطبيب أن يثبت وجود اثر للبكتريا المسببة للمرض البكتريا العنقودية نوع أ وذلك إما بوجود هذه البكتريا بمزرعة يقوم الطبيب بأخذ عينة من حلق المريض ثم تزرع في مزرعة مختبر خاصة , أو وجود اثر لها عن طريق ارتفاع مستوى مناعة الجسم نتيجة إصابته بهذه البكتريا .
 

بنفس الوقت على الطبيب أن يميز هذا النوع من الالتهاب من الأنواع الأخرى من الأمراض والتي قد تكون مشابهه له مثل التهاب المفاصل الناتج عن أنواع أخرى من البكتريا .


ماهو علاج مرض الحمى الرثاوية (  الروماتزمية )؟
up
من المهم تتبع الحكمة التي تقول درهم وقاية خير من قنطار علاج, حيث يفضل أن يعالج التهاب الحلق عند وجودة بمضادات حيوية عندما يرى الطبيب أن المريض بحاجة إلى مضاد حيوي.
 

عندما يتم تشخيص المرض لابد أن يعالج المرض بشدة لكي يمنع أو تقلل الآثار الجانبية للمرض .
 

أفضل دفاع ضدّ مرض روماتيزم القلب هو منع الحمّى الرّوماتيزميّة من الحدوث.
 

عندما يتأكد الطبيب من التشخيص يحتاج المريض إلى العلاجات التالية:
 

1. مضادات حيوية من أنواع البنسلين للقضاء على البكترية الموجودة في الجسم , وعند وجود حساسية لدى المريض من مركبات البنسلين يعطى البدائل من المضادات الحيوية لمركبات الأريثرمايسين إما عن طريق الفم أو عن طريق الحقن في العضل .
 

2 . مضادات الالتهابات ( نسيدز ) لكي تقلل من الالتهابات في الجسم ولكي تقلل من التهاب القلب و المفاصل نتيجة المرض , وفي اغلب الأحيان يعطى المريض كميات كبيرة من علاج الأسبرين الذي هو أكثر فاعلية بهذا المرض.
 

3 . يحتاج المريض للراحة في الأيام الأولى من المرض لكي يقلل المجهود على القلب في حالة تأثر القلب بالمرض.
 

في حالة تأثر صمامات القلب يحتاج المريض إلى علاج المضاد الحيوي طوال حياته وذلك أما عن طريق الفم أو عن طريق الحقن بالعضل.
 

أما في حالات عدم تأثر صمامات القلب فان المريض يحتاج إلى المضادات الحيوي عن طريق الفم أو عن طريق الحقن لمدة قد تصل إلى خمس سنوات أو حتى يصل الطفل المريض إلى سن الواحد والعشرون سنة.
 

من المهم أيضا للمريض أن يخبر طبيب الأسنان أو الطبيب الذي يعالج المريض أن لدية مرض الحمى الروماتزمية لكي يأخذ الطبيب بعين الاعتبار هذا التشخيص وان يتعامل مع المريض بشكل خاص .
 

فمثلا عندما يحتاج مريض الحمى الروماتزمية علاج أسنانه أو أن المريض يحتاج إلى اخذ عينة من جسمه مثل حالات المنظار التشخيصي أو العلاجي فان المريض يحتاج إلى مضادات حيوية قبل العملية وبعد العملية لكي يتجنب الأعراض الجانبية للعملية , حيث يعتبر قلب المريض المصاب بالحمى الروماتزمية غير طبيعي ومن السهل على المكروبات أن تسبب له الالتهاب فلذلك لابد من اخذ الحيطة والحذر .
 

العلاج الجراحي:
 

يحتاج المريض إلى العلاج الجراحي عادتا في الحالات الشديدة والتي يكون صمامات القلب متأثرة بشكل كبير جدا , وذلك عادتا يكون بعد سنوات عديدة من المرض وان يكون المريض لم يعالج بشكل صحيح أو أن يكون المرض شديد في تأثيره على الصمامات القلبية .
 

من الممكن أن يحتاج المريض إلى تغير صمامات قلبه وذلك في حالات التهاب هذه الصمامات نتيجة التهاب بكتيري والتي تسبب فشل الصمام وتلفه مما يجعل من تغير صمام القلب أمر حتمي.
 

لذلك هنا نناشد المرضى بأخذ علاج المضادات الحيوية إما الحقن الشهرية بالعضل أو الحبوب عن طريق الفم لكي تجنب المريض مشاكل هو بغنى عنها .
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟
 



1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.45)

 

 النقرس الكاذب ( المشابه لداء النقرس )
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض النقرس ألكاذب ( المشابه لداء النقرس ) ؟ 
up
النقرس الكاذب ( المشابه لمرض النقرس ) نوع من الأمراض الرّوماتيزمية , ينتج المرض عن ترسب بلّورات الكلسيوم في المفاصل , تسمى هذه الأملاح ( أملاح الكلسيوم بايرو فوسفيت ) , إما مرض النقرس فينتج عن ترسب أملاح حمض البول في المفاصل الذي يسبب الالتهاب والتورم للمفصل أو عدة مفاصل .
 

سمي المرض بالنقرس الكاذب لأنة يشبه مرض النقرس في بعض أعراضه , وهذا المرضين من عائلة الأمراض الروماتزمية التي تسبب الالتهابات بالمفاصل نتيجة ترسب الأملاح بها , مثل ( مرض النقرس , مرض النقرس الكاذب , مرض ترسب ملح الهيدروكسي ابيتيت ) .
 

يمكن أن يبدأ المرض بألم و ورم في مفصل واحد أو عدة مفاصل.


كم نسبة  انتشار مرض النقرس ألكاذب( المشابه لداء النقرس )  ؟
up
يمكن أن يصيب المرض كلا من الرّجال و النّساء, يظهر عادة بين متوسطين العمر أو كبار السن.
 

يؤثّر مرض النقرس الكاذب على 3 % من النّاس خاصة في الناس الذين أعمارهم فوق الستين سنة حيث 30 % من الناس فوق سن التسعين سنة قد يصابوا بالمرض .







ما هي أعراض مرض ألنقرس ألكاذب( المشابه لداء النقرس )  ؟
up
يشتكى المريض عادتا من ألم متواصل و شديد في مفصل واحد, يبدأ بشكل مفاجئ والمنطقة المصابة قد تكون ساخنة عند اللّمس, محمرة, متورّمة.
 

قد يستمرّ الألم من عدّة أيّام إلى أسابيع قليلة ثمّ يختفي و قد يعود الألم مرات عديدة, وقد يصيب مفاصل أخرى.
 

يؤثّر المرض عادتا على مفصل الرّكبة و مفصل المعصم, المرفق, الكتف ومفصل الكاحل .
 

يبدأ النقرس الكاذب عادة بلا تحذير وبشكل مفاجئ قد تستمرّ الأعراض عدّة أيّام إلى أسابيع قليلة ثمّ يخف الألم , قد تعود الأعراض مرة ثانية بألم اخف , و قد يؤثّر على مفاصل مختلفة غير الذي أصابها في المرة السابقة وعادة يؤثر المرض على مفصل واحد في كل أزمة , مع العلم أن المرض من الممكن أ ن يصيب عدة مفاصل في وقت واحد .

ما هي أسباب مرض ألنقرس ألكاذب( المشابه لداء النقرس ) ؟
up
توجد عدة عوامل التي تزيد من فرص حدوث مرض النّقرس الكاذب.
 

كلما تقدم الإنسان بالعمر تزداد فرصة حدوث المرض له , الوراثة قد يكون لها دور بحدوث المرض حيث وجد أن لدى بعض المرضى أفراد آخرون من العائلة مصابون بنفس المرض .
 

الأحداث المرضية مثل الجلطة الدماغيّة, الأزمات القلبيّة أو الجراحة قد تزيد من احتمال حدوث أزمة مرضية لمرض النقرس الكاذب .
 

يكون المرض في بعض الأحيان مصاحب لعدة أمراض أخرى مثل ضعف الغدة الدرقية , حدوث نشاط في الغدة الجار درقية , مرض زيادة عنصر الحديد بالجسم ( الهيموكرومتوسيس ), قلة في أملاح الجسم , مثل أملاح الفسفور وأملاح المغنيزيم .
 

مرض النقرس الكاذب ليس له علاقة بكمية أملاح الكلسيوم التي يتناولها الإنسان في طعامه أو شرابه.
 

كريستالات الكلسيوم ( بيروفوسفيت ديهيدريت ) توجد بصورة طبيعيّة في الجسم, إذا كان لدي الإنسان هذا المرض , تترسب هذه الكريستالات على المفصل فتقوم الخلايا الدفاعية بالجسم بمهاجمة هذه الأملاح الموجودة على المفصل بشكل غير طبيعي لحماية المفصل ونتيجة لهذه العملية تموت بعض الخلايا وتسبب الالتهاب بالمفصل .

كيف يتم تشخيص مرض النقرس الكاذب؟
up
التوصل إلى التّشخيص الصّحيح مبكر مهمّ ليتم التحكم بنشاط المرض ومنع حدوث المضاعفات.
 

يشخص الطبيب مرض النقرس الكاذب على أساس مراجعة التاريخ المرضي والفحص ألسريري للمريض , قد يحتاج الطبيب إلى اختبارات أخرى معيّنة تساعده في الوصول إلي التشخيص و لتأكيده , و قد تتضمّن هذه الاختبارات صور الأشعّة, تحليل الدّم أو تحليل سائل المفصل ألزلالي ( راجع قسم التحاليل لمعرفة المزيد ).





ما هو علاج مرض النقرس الكاذب ( المشابه لداء النقرس ) ؟
up
العلاج الدّوائي :
 

ليس هناك علاج نهائي لمرض النقرس الكاذب الذي يقضي علية تماما حيث أنة يعتبر من الأمراض المزمنة, لكنّ توجد عدة علاجات التي تساعد على التخفيف من الألم والتورم من المفصل المصاب.
 

أ. مضادات ألأ لتهابات ( نسيدز) NSAIDs هذا مجموعة من العلاجات والتي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر , فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )
 

ب. الكورتيزون Cortisone هو هرمون ينتج بصورة طبيعيّة من الجسم , مركبات الكورتيزون أحيانًا تعطَى كحقنة في مفصل واحد أو أكثر أو في مناطق الالتهاب , وقد يكون للحقن نتائج عكسية على المفاصل إذا أُعْطِيتَ لأكثر من عدة مرات بالسنة ألواحدة . ( راجع قسم العلاجات لمعرفة المزيد )
 

ج. علاج كولتشيسين
 

هو اسم دواء أحيانًا يستخدم في معالجة مرض النّقرس. كولتشيسين من الأدوية التي قد اُسْتُخْدِمتَ منذ أكثر من ألف وثمانمائة سنة لمعالجة النّقرس , يعتبر من العلاجات المؤثّرة و لكن لا يُسْتَخْدَم كثيرًا في الوقت الحالي مثل العلاجات الأخرى كمضادات الالتهابات ( نسيدز ) لأن علاج  كولتشيسين قد يسبب بعض الآثار الجانبيّة مثل التقيؤ والإسهال, يستخدم في بعض الأحيان في علاج مرض النقرس الكاذب الذين تتكرر عندهم النوبات المرضية, وعادةً يحتاجون للعلاج المستمرّ .
 

( راجع قسم العلاجات لمعرفة المزيد )
 

من المهم جعل المفصل الملتهب يرتاح وتقليل الحركة لعدة أيام فقط قدر المستطاع لكي يقل الالتهاب, ثم تعود إلى تحريكه بشكل طبيعي.
 

التّمارين الرياضية:
 

بعد التحكم بنوبة المرض الحادة وجعل المرض تحت السّيطرة, يستطيع المريض عمل التمارين الرياضية التي تساعد في تقوّية المفاصل والعضلات وأيضًا تساعد المريض على المحافظة على الوزن المثالي.
 

تقوّي تمارين التّحمّل قلبك, تعطيك الطّاقة و تحكم من وزنك , تتضمّن هذه التّمارين المشي , السّباحة و ركوب الدّرّاجات.
 

( راجع قسم التمارين والعلاج الطبيعي ) .
 

دائمًا استشر طبيبك قبل بدء برنامج التمارين الرياضية .
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.46)

 

 إلتهاب المفاصل الصدفي
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ماهو مرض التها ب ألمفاصل الصدفي ؟
up
مرض الصدفية الجلدي :هو مرض جلدي مزمن يسبّب طّفح جلديّ قشري ويمكن أن يؤثر على الأظافر وفروه الرأس و يؤثر على المفاصل في نسبة بسيطة من الناس .
 

يسبّب المرض التهاب في مناطق من الجلد, فتصبح المنطقة الملتهبةً محمرة اللون و مغطاة بقشور بيضاء أو فضية اللون, و يمكن أن يصيب المرض الأظفار في الأيدي و الأقدام.
 

سمي مرض التهاب المفاصل الصدفي بهذا الاسم نظرا لوجود التهاب المفاصل مصاحب مع وجود الالتهاب الجلدي الصدفية.
 

مرض التهاب المفاصل الصدفي هو مرض روماتزمي يصيب نسبة بسيطة من مرضى الصدفية الجلدي تقدر هذه النسبة اقل من 5% من المرضى المصابون بمرض الصدفية الجلدي.
 

يؤثر المرض على مفاصل عديدة في الجسم مثل مفصل المعصم, الرّكبة, الكاحل, الأصابع و مفاصل أصابع القدم, العمود الفقريّ و مفاصل الأوراك , مفاصل الحوض ويمكن أن يؤثر المرض أيضا على عدة أجهزة أخرى في الجسم .


كم نسبة أ نتشار مرض التها ب ألمفاصل ا لصدفي ؟
up
يؤثّر المرض على كلا من الرّجال و النّساء بشكل متساوي , و عادة يصيب المرضى الذين أعمارهم بين العشرين , والخمسين سنة ولكن من الممكن أن يصيب المرض أي إنسان بأي سن .
 

عند بعض المرضى قد يظهر مرض التهاب المفاصل الصدفي قبل ظهور المرض الجلدي الصدفية , مما يجعل الطبيب يشخص المرض على أنة التهاب المفاصل من نوع الالتهابات المفصلية السالبة العامل الروماتزمي , و هذه المجموعة من الأمراض الروماتزمية تتشابه في أعراضها المرضية وتفتقد العامل ألمخبري (RF  -ve)


ماهي اعراض مرض أ لتها ب أ لمفاصل أ لصدفي ؟
up
أعراض المرض عديدة وتشمل الآتي :
 

الم و ورم في أصابع اليدين أو أصابع القدم و قد يصبح المفصل المصاب احمر اللون وقد يظهر شكل الأصبع الملتهب بشكل يشبه السّجقّ لأن الأصبع بكاملة ملتهب .
 

ليس من الضروري أن كلّ أصابع اليدين أو أصابع القدم أن تلتهب في آن واحد فمن الممكن أن يلتهب أصبع واحد فقط في القدم أو في اليدين .
 

وجود ألآم وتورم في المناطق المتصلة بالأوتار و الأربطة بالعظام, مثل مفصل المرفق أو في خلف مفصل كعب القدم.
يؤثر المرض أيضا على الأجزاء المحيطة بالمفصل مثل الأوتار والأربطة .
 

وجود ألآم في أسفل الظهر و مفاصل الجسم مع إحساس المريض بالتيبس أو ( التصلب ) عند القيام من النوم في الصباح أو بعد الجلوس لفترات طويلة , وإحساس المريض بان الألم يخف ويتحسن مع الحركة ويحس المريض أن أسوأ وقت تكون فيه الأعراض شديدة لدية إما في الصباح الباكر أو آخر الليل.
 

يشعر المريض بالإرهاق والتعب من اقل مجهود يقوم به , الم واحمرار في العين.
 

وجود الالتهابات والطفح الجلدي و البثور القشريّة الرّماديّة أو الفضّية على جلدة فروه الرّأس, المرافق, الرّكب أو الظّهر.
 

الأظافر قد تتأثر من المرض الجلدي فتصبح الأظافر مخرمة الشكل وخشنة الملمس و قد يفصل الظفر عن الأصبع .
 

يوجد عدة أنواع من مرض التهاب المفاصل الصدفي :
نوع يصيب مفاصل اليد فقط , نوع آخر يصيب مفاصل عديدة مثل مرض ألروماتويد (الذي يصيب مفاصل عديدة وبشكل متشابه بين الجهتين من الجسم) , نوع يصيب مفاصل قليلة وبشكل غير متشابه , نوع يصيب أسفل الظهر( العجزي الحر قفي ) ونوع يسمى التلسكوبي.
 

وأكثر المرضى عادتا تكون أعراضهم خليط من هذه المجموعات المختلفة .

ما هي اسباب مرض ا لتها ب أ لمفاصل ا لصدفي ؟
up
 

الوراثة تلعب دورًا مهما بهذا المرض حيث وجد أن لدى مرضى كثيرون مصابون بالمرض لهم أفراد آخرون من العائلة مصابون به .
 

أثبتت الدراسات أن أطفال الآباء المصابون بمرض التهاب المفاصل الصدفي معرضين لأن يصابوا بأكثر من خمسين ضعف من الناس الآخرين.
 

كما أنة وجد أن المرض إذا أصاب احد التّوأم المتطابقين , هناك احتمال 75 % أن أخوة ألتؤم المتطابق سوف يصاب بالمرض .
 

هناك أسباب قد يكون لها يد في المرض مثل التّغييرات في البيئة المحيطة بالإنسان.

كيف يتم تشخيص مرض أ لتها ب أ لمفاصل أ لصدفي ؟
up
الوصول إلى التّشخيص الصّحيح مهمّ لكي يمنع من تطور المرض ويمكن التحكم به بشكل أفضل .
 

يعتمد الطبيب في الوصول إلى تشخيص المرض عن طريق وصف المريض للطبيب الأعراض التي يشتكى منها ( التاريخ المرضي ) والكشف ألسريري للمريض وقد يحتاج الطبيب إلى بعض تحاليل الدم وبعض الأشعة لتساعده في التوصل إلى التشخيص السليم ولكي يميز المرض من الأنواع الأخرى المشابهة له .




ما هو علاج مرض التها ب ألمفاصل الصدفي ؟
up
هناك بعض الأمور التي يمكن أن يعملها المريض لتقليل الألم و التّصلّب و الحفاظ على حركته وتمكنه من القيام بأعماله اليومية.
 

توصلت الأبحاث العلمية والتجارب الحديثة إلي علاجات تحد من شدة المرض وتعمل على التقليل من حدته وتجنب المضاعفات على المدى الطويل وتجعل الإنسان يمارس حياته بشكل طبيعي .
 

إنّه من المهمّ أن يدرك المريض أنّ العلاج قد يستغرق بعض الوقت من عدة أسابيع إلي عدة شهور لكي يتوصل الطبيب إلى الجرعة المناسبة التي تتحكم بالمرض ويشعر المريض بتأثير العلاج بشكل ملحوظ.
 

العلاج الدوائي :
 

أ. الأدوية المضادة للالتهاب ( نسيدز ) NSAIDs
تستخدم المسكنات بشكل أساسي في التحكم بالأعراض.
هذا مجموعة من العلاجات التي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر,فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )
 

ب . ألأدوية ألمعدله لطبيعة ألمرض( د يمارد) DMARDs :
 

عائلة الأدوية التي تحاول إيقاف المرض وتمنع من حدوث المضاعفات للمرض . تستغرق هذه العلاجات من عدة أسابيع إلى عدة أشهر من تناول المريض لها قبل أن يشعر بتحسن فعلي. ( راجع فسم العلاجات )
 

ج. ألأدوية ألحيوية (ألبيولوجيه) Biological Therapy :
 

الأدوية الحيوية هي أدوية حديثه قد تكون متاحةً للمرضى الذين يفشلون في الاستجابة للعلاج التّقليديّ
إن داخل جسم ألإنسان, مادّة كيميائيّة تسمّى( تي إن إف)( TNF ) تلعب دورا مهما في حدوث ألآلتها بات بالجسم و وجد أن ألأدوية ألحيوية تعمل على إيقاف هذه المادة مما يؤدي إلى السيطرة على التهاب في بعض الحالات. ( راجع قسم الأدوية )
 

ألعلاج الجراحي:
 

يحتاج المريض إلي التدخل الجراحي , إذا أصبحت أحد المفاصل متلفة على نحو سيّئ, أو إذا كان الألم في المفصل قويًّا جدًّ ا أو أن المفصل فقد عملة وأصبح المريض لا يستطيع أن يتحرك بشكل كافي في هذه الحالات يمكن أن يستعان بالعمليات الجراحية التي سوف تخفف على المريض الألم و تساعده على الحركة بشكل أفضل.
 

الاهتمام بالجلد :
على المريض أن يحاول تجنب جفاف الجلد وان يستخدم الكريمات التي تمنع الجلد من الجفاف.
 

تجنّب استخدام أنواع الصّابون القويّة التي تحتوي على العطور أو الموادّ الكيميائيّة التي قد تثير التهاب الجلد.
 

راجع طبيب أمراض الجلد واتبع نصائحه .
 

أيضًا يمكن أن يستفيد المريض من الجلوس تحت أشعة الشمس لفترات إثناء ما يكون ضوء الشمس معتدلة حيث أنّ ضوء الشّمس يبطئ نموّ الخليّة, و يمكن أن يساعد في تحسين الصدفيّة الجلدية . ولابد أن يعلم المريض أن تعرضه لضوء الشّمس لمدة طويلة جدًّا يمكن أن يتلف الجلد لذا خذ الخطوات اللازمة لحماية جلدك.
 

التّمارين و العلاج الطبيعي:
 

راجع قسم العلاج الطبيعي في الموقع للمعرفة المزيد
 

العلاج الجراحي:
 

إذا أصبحت أحدى مفاصل المريض متلفة على نحو سيّئ قد ينصحك الطبيب المعالج بالاستعانة بالعلاج الجراحي.
بعض مرضى الرّوماتيزم الصدفي والتي يكون المرض فيها متقدم , قد يحتاج إلى الخيار لجراحي
 

توجد عدة أنواع من العمليات الجراحية :
 

جراحة المناظير للركبة:
حيث يقوم الطبيب الجراح بتنظيف الغضروف و إزالة الجزء التالف من المفصل وأزالت العظيمات الغير طبيعية و إصلاح الأربطة للمفصل المصاب.
 

الأنواع الأخرى للجراحة أن يقوم جراح العظام باستبدال المفصل التالف بمفصل صناعيّ ويكون ذلك عند بعض المرضى الذين يكون المرض عندهم متقدّم و شديد.
 

فوائد العملية الجراحية هي القضاء على الألم, وزيادة مستوى الحركة و الوظيفة للمفصل المصاب.
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟

1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.10)

 

 الامراض الرثوية عند الاطفال
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ماهي الامراض الروماتيزمية التى تصيب الاطفال ؟
up
الأمراض الرثاوية ( الروماتزمية ) التي تصيب الأطفال إلي حد كبير هي نفس الأمراض التي تصيب الكبار مع وجود بعض الاختلافات البسيطة.
 

توجد عدة أنواع من الأمراض الروماتزمية التي تصيب الأطفال حيث يتم التعرف عليها عن طريق الأعراض التي يشتكى منها الطفل وعن طريق الفحص ألسريري للمريض ولابد من مساعدة التحاليل المخبرية لكي يتم التوصل إلي التشخيص السليم بأذن الله.
 

تسبّب اغلب الأمراض الروماتزمية ألآم وتّصلّب وتورم في واحد أو أكثر من المفاصل, في اغلب الحالات يجب أن تكون مدة التهاب المفاصل تستمرّ لفترة زمنية تزيد عن ستّة أسابيع, وان المسَبَّبات الأخرى التي يمكن أن تسبب هذه الأعراض من أمراض غير روماتزمية قد استثنيت .


كم نسبة انتشار الامراض الروماتيزمية عند الاطفال؟
up
الرّوماتيزم ليس مرضًا يصيب كبار السن فقط حسب ما يعتقد كثير من الناس ولكنة مرض يمكن أن يصيب الأطفال أيضا.
 

تختلف نسبة انتشار الأمراض الروماتزمية من مرض لأخر , فمثلا حسب إحصائية كندية يؤثّر مرض ( ستلز المفصلي ) و مرض الذئبة على واحد من كل ألف طفل كنديّ تحت سن السادسة عشر سنه ,تصيب الأمراض كل من الذكور والإناث.
 

توجد عدة أنواع من الأمراض الروماتزمية التي تصيب الأطفال منها:
 

1. مرض الروماتزم الصبياني المزمن .
 

2. مرض التهاب الفقرات الروماتزمي الرثياني ( سبونديلو أرثروباثي)
 

3. الرّوماتيزم الصدفي عند الأطفال
 

4.مرض الذئبة عند الأطفال
 

5.الحمى الرثاوية ( الروماتزمية )
 

6.التهاب المفاصل التفاعلي ( ريأكتف ارثريتس )
 

7. وعدة أمراض آخري , والتي تم ذكرها هي من أهم هذه الأمراض .
 

لمعرفة المزيد ( راجع صفحه أنواع الأمراض )


ماهي اعراض الامراض الرومتزمية عند الاطفال ؟
up
لأنّ الطفل لا يستطيع أن يعبر عن ما في نفسه مثل البالغين من الذي يحس به من الم قد يكون من الصعب معرفة أن لدى الطفل مرض روماتيزمي .
 

ولكن من ملاحظات الوالدين لطفلهم ووصفهم للطبيب ما يلاحظونه سوف يساعد كثيرا في الوصول إلى التشخيص السليم بأذن الله , فمثلا يلاحظ الوالدين أن الطفل يشتكي ويتألم عند استخدام يده أو ذراعه أو يكون الطّفل متصلب عند الاستيقاظ في الصّباح أو يمشي وهو يعرج, أو لديه بعض الصّعوبة في لبس ملابسة أو و قد يكون هناك مفصل متورّم مع وجود أعراض أخرى مثل ظهور طفح جلدي , ارتفاع في درجة الحرارة , احمرار في العين مع تحسس من الضوء (الوالدين ممكن أن يلاحظوا أن طفلهم بداء يتجنب الضوء القوي) أو ضعف في حدة الرؤية.
 

وبعض هذه الأمراض قد تؤثر على العين بدون أن تكون للمريض شكوى منها أي ليس هناك احمرا ر ولا الم بعينة حتّى أن الوالدين و الطفل نفسه قد لا يدركون وجود الالتهاب بها ,لذلك من المهمّ أن تُفْحَص عين المريض الذي يعاني من أمراض روماتزمية بانتظام من قبل طبيب العيون , حتّى مع عدم وجود احمرار أو الم بعينة .
 

اكتشاف تأثر العين بالمرض في المراحل المبكّرة من المرض وتلقى العلاج اللازم قد يمنع أو يقلل من احتمال تأثر العين بشكل كبير, كما أنة من المهم أن يعلم والدين الطفل أن درجة التهاب العين غير مرتبطة بشدة التهاب المفاصل مما يجعل من خطورة عدم الانتباه إليها .
 

من الممكن للمرض أن يؤثر على درجة نمو الطّفل إذا كان المرض الرّوماتيزمي شديدًا ومن الممكن أن يعود النّموّ إلى وضعة الطبيعي بمجرّد تحسّن المرض .
 

قد يستمرّ المرض الرّوماتيزمي عند الأطفال أحيانًا من عدّة أشهر إلى عدة سنوات والبعض قد يستمر المرض معه طوال حياته.
 

قد تختلف الأعراض بحسب نوع المرض الذي يصيب المريض , وقد تتشابه الأعراض مما يجعل في بعض الحالات من الصعوبة التوصل إلى التشخيص الدقيق للمرض .
 

تتميز بعض هذه الأمراض بالحمّى ( مثل مرض المفاصل ستلس ) التي عادةً تحدث مرّة ( أو أحيانًا مرّتين ) باليوم الواحد وتتميز الحمى ( بسرعة الارتفاع وسرعة النزول ) ويكون مصاحبة للحمى بعض الأحيان طّفح جلدي الذي كثيرًا ما يأتي في أثناء الحمّى , و يبدوا المريض خامل ومتعب أثناء الحمّى ( ويبدو شكل التعب ظاهرا بشكل أكثر في فترة الحمى), وعادتا تستمر الحمى عدة ساعات ثم تعود درجة الحرارة إلى وضعها الطبيعي , وتستمر هذه الحمى إلى عدة أسابيع حيث بعد هذه المدة يكون الطّفل ضعيف, و يفقد الوزن و قد يصبح شاحبً الوجه من الأنيميا (انخفاض في مستوى الهيموجلوبين في الدّم ) .


ماهي اسباب الامراض الرومتزمية عند الاطفال؟
up
يعتبر مرض الروماتزم عند الأطفال من الأمراض المزمنة الناتج عن خلل في الجهاز المناعي عند المريض.
 

يصاب جهاز المناعة الذي يحمي الجسم من الجراثيم ( مثل الفيروسات والبكتيريا ) بخلل في عملة فينتج الجسم مواد تسمى الأجسام المضادّة التي تهاجم الأنسجة السّليمة في الأجزاء المختلفة من الجسم بدلا من ا ن تهاجم الجراثيم ( هذه الأجسام المضادة ينتجها الجسم في الحالة الطبيعية عند اصابتة بالجراثيم لتحاربها والقضاء عليها ) فتصبح هذه الأنسجة ملتهبةً نتيجة لهذا الخلل .
 

يمكن أن تصيب هذه الأجسام المضادة أماكن مختلفة من الجسم وتحدث فيها التهاب مثل الجلد, العضلات, المفاصل, القلب, الرّئتين, الكلى, الأوعية الدّمويّة و الجهاز العصبيّ.
 

إن السّبب الدّقيق لمرض الروماتزم عند الأطفال مجهول حيث لا يعلم لماذا هذا الشخص بذاته يصاب بالمرض من دون الناس .
 

قد تلعب الوراثة بدور مهم في انتقال الأمراض الروماتزمية في العائلة ولا ينتقل المرض عن طريق العدوى من شخص لآخر وليس له علاقة بنوع معين من الأطعمة.
 

بعض العوامل الخارجية قد يكون لها دور بالمرض مثل إصابة الجسم بالتهابات فيروسية أو بكتيرية تحث الجهاز المناعي على مهاجمة الجسم عند الأشخاص الذين عندهم قابلية للمرض.

كيف يشخص مرض التهاب المفاصل عند الاطفال ؟
up
يتم تشخيص المرض من قبل الطبيب المختص حيث يعتمد الطبيب في التشخيص على عدة أمور :
 

وصف أعراض المرض من قبل والدين الطفل أو من الطفل نفسه, وتكون الأعراض مستمرةّ في مفصل واحدة أو عدة مفاصل لمدة لا تقل عن ستّة أسابيع مع استبعاد الأسباب الأخرى التي قد تسبب نفس الأعراض.
 

الفحص السر يرى من قبل الطبيب المختص, وعمل بعض تحاليل الدم وبعض الاشعات التي قد تساعد الطبيب في الوصول إلى التشخيص الصحيح بمشيئة الله .
 

مع العلم أن تشابه الأعراض يجعل في بعض الأحيان الوصول إلى التشخيص الصحيح أمر فيه بعض من الصعوبة.
 

شرح لبعض الأمراض التي تصيب الأطفال :
 

1.الروماتيزم الصبياني المزمن : Juvenile Chronic Arthritis
 

ولهذا المرض ثلاثة أنواع :
 

•  الروماتزم الصبياني المتعدد المفاصل ( البولي ارتيكولار ) Polyarticular
 

يتميز هذا المرض بأنة يصيب عدة مفاصل عددها أكثر من أربعة مفاصل في الجسم. ويصيب المرض المفاصل الكبيرة والصغيرة بطريقة متشابهة بين الجهتين من الجسم وتكون مصاحبة للمرض حمى قد تستمر إلى عدة أسابيع حيث بعد هذه المدة يكون الطّفل ضعيف, و يفقد الوزن و قد يصبح شاحب الوجه من الأنيميا (انخفاض في مستوى الهيموجلوبين في الدّم )
 

تكون عدد المفاصل المصابة خمسة أو أكثر و يمكن أن يبدأ هذا النّوع في أيّ عمر, و عادةً, يبدأ المرض في عدّة مفاصل في نفس الوقت.
 

ب. الروماتزم الصبياني القليل المفاصل ( ا لبوسى ارتيكولار) يصيب هذا النوع من المرض اقل من خمسة مفاصل في الجسم Pauciarticular
 

هذا النوع هو الأكثر انتشارا من أنواع روماتزم الطفولة , عادتا يكون عدد المفاصل المصابة بة أربع أو اقل .
 

يصيب هذا النوع الإناث أكثر من الذكور , ويصيب الأطفال في سن الأربع سنوات فاقل , أكثر المفاصل التي تصاب هي مفصل الركبة , مفصل القدم , مفصل الكف والمرفق وعادتا لا يوثر المرض على نمو الطفل , وفى معظم الأطفال يشفى الطفل تماما بعد عدة سنوات من إصابته بالمرض .
 

أكثر من عشرون بالمائة من الأطفال المصابين بهذا المرض يصابون بالتهاب في العين ولذالك يجب أن يفحص جميع الأطفال المصابين بشكل دوري من طبيب العيون علي الأقل ثلاث إلى أربع مرات بالسنة وخاصة في السنة الأولى من المرض.
 

ج. مرض ستلس (الروماتزم الصبياني الذي يصيب عدة أجهزة في الجسم ) Systemic onset Still's Disease
 

سمي هذا المرض باسم الدكتور جورج ستلس وهو دكتور علم الأنسجة الذي هو أول من وصف الحالة في عام 1897 ميلادي.
 

يتميز هذا المرض بالحمّى التي عادةً تحدث مرّة أو مرّتين باليوم الواحد وتتميز الحمى ( بسرعة الارتفاع وسرعة الانخفاض ) ويكون مصاحب للحمى في بعض الأحيان طّفح جلدي الذي كثيرًا ما يظهر مع الحمّى.
 

يبدوا المريض خامل ومتعب أثناء الحمّى ويبدو شكل التعب ظاهرا بشكل اكبر في فترة الحمى التي تستمر إلى عدة ساعات ثم تعود درجة الحرارة إلى وضعها الطبيعي, وتستمر هذه الحمى إلى عدة أسابيع حيث بعد هذه المدة يكون الطّفل
 

ضعيف, و يفقد الوزن و قد يصبح شاحبًا الوجه من الأنيميا (انخفاض في مستوى الهيموجلوبين في الدّم ) , ولأنّ الأطفال لا يستطيعون أن يعبروا ما يحسون بة بشكل جيد , قد يجعل الوصول إلى التشخيص السليم فيه صعوبة .
 

عدد المفاصل المصابة بهذا المرض كثيرة خمسة أو أكثر, يمكن أن يبدأ هذا النّوع في أيّ عمر, و عادةً, يصيب الرّوماتيزم عدّة مفاصل في نفس الوقت.
 

يصيب هذا النوع الذكور والإناث بشكل متساوي .
 

2. الرّوماتيزم الصدفي عند الأطفال Psoriatic Arthritis
 

الصّدفيّة مرض جلدي يصيب الإنسان في أي سن الأطفال وكبار السن , يكون فيها الجلد خشن الملمس مع ظهور طبقة قشرية غالبا تكون بيضاء اللون تصيب أماكن عديدة في الجسم مثل فروه الرأس , الركبتين , المرفقين, البطن وحول الأذنين .
 

من الممكن أن يُصَاحَب هذا المرض الجلدي في نسبة قليلة من المصابين بة اقل من خمسة بالمائة الآم في المفاصل .
 

من الممكن أن يصيب نوع الرّوماتيزم هذا أيّ عمر و يمكن أن يؤثّر المرض على مفصل واحد أو عدة مفاصل , كما أنة قد يؤثر على مفاصل الأوراك أو الظّهر أو أصابع اليد والقدم, في حوالي نصف الأطفال المصابين بالرّوماتيزم الصدفي يبدءا الرّوماتيزم قبل حدوث أيّ علامات للمرض الجلدي , لهذا السّبب, وجود المرض الجلدي الصّدفيّة في تاريخ العائلة المرضي سيساعد الطبيب على أن يشخّص هذا النوع من المرض . لمعرفة المزيد ( راجع الموقع صفحة الأمراض, مرض الروماتزم الصدفي )
 

3 . مرض التهاب المفاصل الفقرية الروماتزمي عند الأطفال ( سبوند يلورثروباثي) Spondyloarthropathy
 

يؤثّر نوع الرّوماتيزم هذا على الأطفال في سن العشرة سنوات بوجهٍ عامّ .
 

وهو النّوع الوحيد من أمراض روماتزم الطفولة الذي يكون منتشرا بشكل أكثر عند الذكور .
 

يصيب فقط مفاصل قليلة في الأطراف السّفليّة وعادةً يؤثّر على الأوراك والظهر. ويمكن أن يسبب ألم في كعب القدم, وهو أحد الأنواع القليلة للرّوماتيزم الذي قد يكون وراثيّ أوان يكون متأصّل في العائلات و قد يسبب أيضًا التهاب في العين .
 

للتعرف علي الأنواع الأخرى للأمراض الروماتزمية راجع الموقع حسب اسم المرض لأنة يوجد تشابه كبير بين الأمراض الروماتزمية عند الأطفال والأمراض الروماتزمية التي تصيب البالغين .


كيف يعالج مرض التهاب المفاصل عند الاطفال ؟
up
العلاج الدوائي:
 

لا يوجد حتى الآن علاج يقضي علي الأمراض الروماتزمية عند الأطفال وعند البالغين بشكل نهائي, ولكن بنفس الوقت توصلت الأبحاث العلمية والتجارب الحديثة إلي علاجات تحد من شدة المرض وتعمل على التقليل من حدته وتجنب المضاعفات على المدى الطويل وتجعل الإنسان يمارس حياته بشكل طبيعي .
 

من المهمّ أن يدرك الوالدين أنّه قد يستغرق العلاج من عدة أسابيع إلي عدة أ شهر لكي يتوصل الطبيب إلى الجرعة المناسبة التي تتحكم بالمرض ويشعر المريض بتأثير العلاج بشكل ملحوظ.
 

من المهم أيضا أن لا يؤثر المرض على الحالة النفسية للطفل والوالدين فيبدءا الوالدين بمنع الطفل من اللعب مثلا خوفا علية أو أن يمنع الطفل من المشاركة في الأنشطة مع زملائه حتى لا يشعر الطفل بالعزلة وقد يصبح الطفل مكتئب فلا بد من تشجيع الطفل المصاب أن يشارك زملائه باللعب وان يشاركهم بالأنشطة المناسبة.
 

يحتاج المريض العلاج من فريق طبي يشمل الطبيب المعالج المتخصص في أمراض الروماتزم , طبيب العيون , أخصائي العلاج الطبيعي .
 

الهدف الرّئيسيّ من علاج ا لطّفل هو البلوغ بالمريض أن يحقّق النّموّ العقليّ والاجتماعيّ و الجسديّ الطبيعي وان يكون إنسان غير عاجز يستطيع أن يقوم بجميع أعمالة وان يكون عضو فعال بالمجتمع.
 

العلاج الدوائي :
 

أ. الأدوية المضادة للالتهاب ( نسيدز ) NSAIDs
 

هذا مجموعة من العلاجات التي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر , فعدم استجابة طفلك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص , وهذه المسكنات تسمح للطفل بالمشاركة في الأنشطة اليوميّة بشكل طبيعي ولا تسبّب هذه المسكنات الإدمان أبدا.
 

( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )
 

ب . ألأدوية ألمعدله لطبيعة ألمرض( د يمارد) DMARDs
 

عائلة الأدوية التي تحاول إيقاف المرض وتمنع حدوث المضاعفات للمرض . تستغرق هذه العلاجات من عدة أسابيع إلى عدة أشهر حتى يشعر المريض بتحسن فعلي. ( راجع فسم العلاجات )
 

ج . الكورتيزون Cortisone
 

يقلّل هذا العلاج الالتهاب و الورم و قد يسبّب هذا الدّواء الآثار الجانبيّة من بعد استخدامه لفترات طويلة وبجرعات كبيرة مثل هشاشة العظام للتّجنّب أو تقليل الآثار الجانبيّة, طبيبك سوف يحاول أن يعطي طفلك اقل جرعة ممكنة يحتاجها الجسم . الكورتيزون أحيانًا يُعْطَى كحقنة في المفاصل الملتهبة .
 

( راجع فسم العلاجات )
 

د. ألأدوية ألحيوية (ألبيولوجيه) Biological Therapy
 

الأدوية الحيوية هي أدوية حديثه قد تكون متاحةً للمرضى الذين يفشلون في الاستجابة للعلاج التّقليديّ.
 

إن داخل جسم ألإنسان, مادّة كيميائيّة تسمّى( تي إن إف)( TNF ) تلعب دورا مهما في حدوث ألآلتها بات بالجسم و وجد أن ألأدوية ألحيوية تعمل على إيقاف هذه المادة مما يؤدي إلى السيطرة على التهاب في معظم الحالات. ( راجع قسم الأدوية )
 

التّمارين والعلاج الطبيعي :
 

هو جزء مهمّ من العلاج, يمكن أن يساعد التّمرين في تقليل الألم ويمنع فقدان المفصل للحركة كما يقوم على تقوية العضلات المحيطة بالمفاصل ويمنع من ضعفها وضمورها وتجعلها تعمل بشكل أفضل.
 

شجّع طفلك أن يشارك بقدر الإمكان في هذه التمارين , أطفال دون سنّ المدرسة عادتا يكون ركوب الدّرّاجة ( السيكل ) هو من التمارين الجيدة و يمكن أن يقوّي .
 

السّباحة تمرين ممتاز لمعظم الأطفال و يمكن أن تحسّن صحّة العضلات وحركة المفاصل الكبيرة أفضل من أيّ نشاط آخر.
 

في بداية التّمارين قد تكون مؤلمة نوعًا ما لطفلك ولكن بعد المداومة عليها سوف تكون أسهل من ما هي كانت علية.
 

يحتاج الطفل للرّاحة الإضافيّة عندما يكون المرض الروماتزمي نشيطا, كما أنة لا ينبغي أن تجعل الطفل المريض يستريح في السّرير طوال اليوم حيث يمكن أن يزيد من تصلّب المفاصل و يجعل الحركة أصعب.
 

حتّى الأطفال المرضى في مرحلة نشاط مرضهم, ينبغي أن تُتَحَرَّك كلّ مفاصلهم من بداية المرض إلى نهايته.
 

يمكن أن يمرّن الطفل في حمّام سباحة دافئ أو في بانيوا الحمام على الأقلّ مرّة في اليوم لكي تسمح للعضلات بالارتخاء, و يسمح للمفاصل أن تتحرك.
 

الوضع الجيّد في الجلوس أو حتّى على السّرير, يساعد على منع حدوث التشوهات في المفاصل, ولابد من استخدام وسادة ( مخدة ) ملائمة لرقبة المريض .
 

هناك طريقة صحيحة وأخرى خاطئة للاستلقاء على السّرير , الطبيب المعالج أو فني العلاج الطبيعي يمكن أن يشرح الاختلاف .
 

العلاج الجراحي :
 

الجراحة عادةً لا يحتاج إليها في أمراض روماتيزم الطّفولة , لكنّ إذا كان روماتيزم طفلك شديدًا والمرض مستمرّ لعدّة سنوات يمكن أن يؤثر المرض على نموّ المفاصل وقد يؤدي إلي تشوهات بالمفاصل مما يجعل العلاج الجراحي مهم واحتمال حدوث ذالك نادر جدا .
 

أحيانًا الأوتار والأربطة حول المفاصل قد تتأثر وقد يؤثّر الرّوماتيزم على الفكّ و يؤثر علي نموه لذلك قد يحتاج المريض إلي أخصائي لتقويم الأسنان.
 

طفلك و مدرسته:
 

يجب أن يحضر الطفل المريض مدرسته بشكل طبيعي . كذالك يحتاج الطفل إلى التشجيع من الأهل ومن المدرسة .
 

يجب أن يقوم والدين الطفل بشرح الحالة المرضية للمدرس المسؤل عن الطالب لكي يكون متفهم عن حالة الطفل المرضية وممكن أن يستعان بتقرير طبي من الطبيب .
 

إن من الصعوبات التي يواجهها الطفل المريض هو تيبس وتصلب المفاصل في فترة الصباح عند قيامة من النوم, حيث انه أثناء الليل تتجمع السوائل حول المفاصل مما يجعل المريض يشعر بتصلب في المفاصل عند الصباح , وعندما يستيقظ الطفل ويقوم بتحريك مفاصلة يخف التيبس ويصبح أكثر سهولة في الحركة, لذالك يحتاج الطفل أن يقوم مبكرا حتى يخف التيبس في المفاصل ويستطيع أن يذهب إلى المدرسة بشكل أفضل.
 

ممكن أن يستخدم حمام ساخن ( دافئ ) أو أن يقوم ببعض التمارين البسيطة التي قد تساعده بشكل كبير على الحركة , دع الطفل يقوم بلبس ملابسة بنفسه حيث لبس الملابس بنفسه يعتبر نوع من الرياضة .
 

لابد أن تتفهم المدرسة أن درجة التيبس ( التصلب ) في المفاصل تختلف شدتها من يوم إلى يوم مما يجعل الطفل في بعض الأحيان يأتي المدرسة متأخر.
 

  الجلوس لمدة طويلة بالفصل ممكن أن تجعل المفاصل متيبسة, فمن الممكن أن يسمح المدرس للطالب أن يتحرك أو أن يخرج من الفصل ثم يعود إلية مثلا لشرب الماء من خارج الفصل الدراسي.
 

أثناء حصة التربية الرياضية لابد أن يتعامل مع الطفل بشكل خاص وخاصة عندما يكون المرض نشيطا حيث من الأفضل أن لا يلعب الطفل كثيرا أو أن يقوم بمجهود كبير حيث من الممكن أن تزيد من نشاط المرض.
 

من المهمّ أن يشجّع الطّفل أن يقوم بأعماله الخاصّة به مثل أن تسمح لطفلك أن يلبس و يخلع ملابسة بنفسه, حتّى وان بدا أن هذا يستغرق مدّة طويلة جدًّا .

1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 3.87)

 

 الالتهاب الليفي (ألفايبروميالجيا)
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا ) ؟
up

مرض الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا ) هو ألم واسع الانتشار في العضلات والأربطة والأوتار في الجسم مع شعور بالخمول والتعب باستمرار ويشتكي المريض هذه الأعراض لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر متتالية .






كم نسبة انتشار مرض الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا ) ؟
up
يؤثّر المرض على ( 2 – 6 % ) اثنين إلى ستة بالمائة من الناس .

يصيب المرض النّساء أكثر بأربعة إضعاف من إصابتة للرّجال , و يصيب المرض عادةً النّاس الذين أعمارهم أكثر من الخمسين سنه ولكن من الممكن أن يصيب الناس الذين أعمارهم اقل من ذالك.

يعتبر مرض ألفايبروميالجيا من الأمراض الشائعة في المجتمعات .


ما هي أعراض مرض الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا ) ؟
up
يحس ويشتكى المريض من الم واسع الانتشار في الجسم بحيث يصيب الألم الجزء العلوي ( فوق منطقة الخصر إلى الأعلى ) والجزء السفلي من الجسم ( منطقة أسفل الخصر إلى الأسفل ) .

يشعر المريض بتّصلّب في الجسم بخاصّة في الصّباح الذي يستمر عدة دقائق بسيطة وألم في العضلات والمفاصل و كلّ أنحاء الجسم.

يصاحب للمرض ا رق في الليل وقلة في النوم ورغبة في النوم أثناء النهار وذلك نتيجة قلة النوم في الليل .

يشعر المريض بالتعب باستمرار طوال اليوم و أيضا ضعف بالذّاكرة والتّركيز .

قد تكون هناك أعراض أخرى مثل الاكتئاب التّوتّر و الصّداع النّصفيّ ( الشقيقة ) أو صداع اعتيادي في الرأس وألم في الفكّ والحلق , و لابد أن تكون هذه الأعراض مستمرة لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر لكي يتم تشخيص المرض .

بالإضافة لذلك, قد يشعر المريض بجفاف بسيط في العين و بعض مرضى الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا )  قد يعانون من مرض القولون العصبي .

كثير من الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا ) يصبحوا أقلّ نشاطًا وحركة وذلك لكي يتجنّب الألم المصاحب للحركة وبالتالي نتيجة لذالك تضعف العضلات على المدى الطويل .

إن وجود الألم في الجسم وعدم النوم بشكل جيد تجعل المريض يشعر بصعوبة السّيطرة على الأنشطة اليومية الاعتيادية مثل الحفاظ على عملة و تدبير شؤنة الوظيفية والمنزلية وأيضًا ترك هواياته التي يمارسها في أوقات فراغه مما يجعل المريض أكثر توتر وعدم شعور بالراحة . ولهذه الأسباب من الممكن أن يفقد المريض عملة مصدر رزقه بسبب المرض إذا كان المرض شديدا واثر بشكل كبير على حالته النفسية والعضوية.



ما هي أسباب مرض الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا ) ؟
up
السّبب الدّقيق لمرض الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا ) غير مُعْروَف والباحثون والعلماء غير متأكّدون من سبب هذا المرض حتى اليوم .

توجد هناك عدة عوامل قد تكون لها دور في أسباب هذا المرض , هناك عدة فرضيات التي تحاول أن تعطي تفسيرا للمرض مثل فرضية قلة النوم وهذه الفرضية تشرح أن قلة النوم التي يعاني منها المريض تجعله غير مرتاح ويشعر بالتعب أثناء النهار حيث بعد مراقبة المرضى أثناء النوم وجد أن حوالي ثمانون بالمائة من المرضى لاينا مون بشكل كافي و وجد أن أشخاص طبيعيون يشعرون بأعراض المرض عندما قام الباحثون بعدم السماح لهؤلاء المتطوعين بالنوم لمدة كافية .

هناك فرضية أخرى تحاول تفسر سبب المرض تسمى الفرضية الهرمونية حيث وجد أن ثلث المرضى الذين يعانون من المرض يكون عندهم قلة في مستوى ألهرمون المشابه لهرمون الأنسولين ( هرمون النمو) بسبب قلة النوم .

وهناك عدة فرضيات أخري التي جميعها تحاول أن تعطي تفسيرا كافيا للمرض نكتفي بالتي تم ذكرها .

وهناك عدة دراسات تذكر أن المرض يكون أكثر انتشارا في الطبقات الفقيرة أكثر من الطبقات الغنية بين الناس.

هناك عوامل أخرى خارجية قد تؤدي للمرض مثل تعرض المريض لحادث نفسي أو عاطفي أو إصابة شديدة في منطقة الرقبة , أو تعرض المريض لعملية جراحية كبيرة أو وجود بعض الأمراض الأخرى مثل الأمراض الروماتزمية , أو الأمراض الهرمونية مثل ضعف الغدة الدرقية والتي قد يكون لها دور في ظهور المرض .



كيف يتم تشخيص مرض الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا ) ؟
up
يعتبر مرض الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا ) من الأمراض المزمنة , وهو من الأمراض الغير معدية وليس من الأمراض الخطيرة .

ليتم تشخيص المرض , يجب أن يشتكى المريض من الأعراض السابقة الذكر مدة لأتقل عن ثلاثة أشهر, يجب أن يكون الألم واسع الانتشار في الجسم. كما أنة توجد سمة مميّزة للمرض وهي وجود نقاط مؤلمة عند ألضغط عليها من الطبيب هذه النقاط موزعة علي جانب الرّقبة, أعلى عظم الكتف, أعلى منطقة الظهر , على جانب المرفقين , خارج الأرداف العلويّة و مفصل الورك, و على جانبي الرّكبة. سيختبر الطبيب هذه البقاع بإبهامه .

على الأقلّ إحدى عشر منطقة في الجسم ( من أصل ثمانية عشر موقع مختلفة في الجسم ) تكون هذه النقاط مؤلمة عند الضغط عليها.

إ نّ بعض الأعراض التي يشتكي منها المريض مثل الألم الواسع الانتشار بالجسم والمفاصل الشعور بالتيبس والتصلب في الصباح قد تكون مشابهة لأنواع من أمراض الرّوماتيزم الأخرى أو الشعور بالتعب بسرعة والخمول قد يكون بسبب ضعف في الغدة الدرقية.

لذلك فحص المريض من الطبيب وعمل بعض من تحاليل الدّم والأشعّة تمكنه من التأكد بعدم وجود أمراض قد تكون مصاحبة للمرض مثل التهاب المفاصل الروماتزمية أو وجود ضعف بالغدة الدرقية التي يكون علاجها مختلف تماما عن علاج هذه الحالة.


ما هو علاج مرض الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا ) ؟
up
ليس هناك علاج نهائي للمرض لكنّ هناك عدة أمور التي يمكن أن تساعد المريض في التحكم بمرضه لتخفف من شدة الأعراض .

هدف العلاج هو مساعدة المريض في التعامل مع الألم و الأعراض الأخرى.

العلاج الدوائي:

استخدام مضادات الالتهاب والمسكنات قد تساعد بعض المرضى في التغلب على الألم .

أ . البنادول حيث يعتبر من الأدوية المسكنة , القليلة اعراضة الجانبية , كما أنة اثبت فاعليته في حالات الألم البسيطة إلى المتوسطة الشدة من المرض . ( راجع الموقع قسم الأدوية ) .

ب. الأدوية المضادة للالتهاب ( نسيدز ) NSAIDs

هذا مجموعة من العلاجات التي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب, تقلل هذه ألأدوية الألم, توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات.

أخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )

ج. الأدوية المهدئة:

أدوية ترايسيكلاكس كثيرًا ما تستخدم في الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا )  ,عادتا تستخدم هذه العلاجات في معالجة الاكتئاب بجرعات كبيرة ولكن في هذا المرض تستخدم هذه العلاجات بجرعات صغيرة جدا لكي تقلل الألم عند المريض وقد تساعده أيضا على النوم .

إن استخدام المريض لهذه العلاجات لا يعني أن المريض يعاني من مرض نفسي لذلك عندما تقرأ دواعي استخدام العلاج فلا تنزعج من ذلك وتترك العلاج.

العلاج غير الدوائي :

التمارين الرياضية والعلاج الطبيعي

تساعد التّمارين الرياضية والعلاج الطبيعي في تقليل الألم . يجب على المريض أن يبدأ في التمارين الرياضية ببطء .

أفضل وقت لعمل ا لتّماريّن الرياضية عندما يشعر المريض أنّ لدية طاقة وبنفس الوقت الأفضل للمريض تجنب المجهود الزائد الذي قد يثير وينشط المرض.

تتضمّن هذه التّمارين المشي السباحة و ركوب الدّرّاجات و تمارين التمدد.

يستطيع الطبيب أن يساعد المريض على اختيار التّمارين التي تناسبه.

من المهمّ جدا أن تكون كمّيّة التمارين الرياضية بشكل تدريجيًّ مع عمل تمارين الإحماء قبل البدء بالتمارين الرياضية.

إنّه من غير المستغرب أن يشعر المريض ببعض الألم عندما يبدأ في التّماريّن للمرة الأولى . إذا سبّب برنامج التدريب زيادة في الألم ينصح المريض بالتقليل من البرنامج الرياضي وفقًا لذلك.

استشر طبيبك قبل بدء برنامج التدريب الرياضي.

إدارة أسلوب الحياة Lifestyle Management :

مريض الالتهاب الليفي ( ألفايبروميالجيا ) قد يحتاج لتغيير أنشطته اليومية لتقليل من شدة الآمة .

علي المريض أن يحاول أنّ يتعرف على الأعمال التي من الممكن أن تثير الألم وتشعره بالتعب لكي يتجنبها.

حاول تجنب التفكير قبل النوم في أشياء قد تقلقك و تجلب لك الأرق .

تجنب شرب المنشطات مثل القهوة ولشاهي وبض السوائل التي تحتوي على مادة الكافين المنشطة عند المساء أو في الليل .

إذا كنت من الأشخاص الذين يحبون اخذ فترة نوم ( القيلولة ) لا تجعل فترة النوم هذه طويلة بحيث تمنعك من النوم أثناء الليل.

للأشخاص الذين يعانون من صعوبة النوم والأرق من الممكن أن يقرأ المريض كتابا مثل القران الكريم أو احد الكتب التي يحب أن يقرها قبل النوم لكي تساعده على النوم.

يمكن للمريض أن يسبح ويذكر الله قبل النوم فهذه طريقة تطرد الوسواس وتساعده على النوم .

 طبيبك قد يكون قادر على مساعدتك حتى تتوصّل إلى الطّرق المناسبة لتغيير أسلوب حياتك .

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.53)

 

 التهاب المفصل التقيحي ( الصديدي )
الكاتب   القسم
د.البدر

 
 

ما هو مرض التهاب المفصل التقيحي ( الصديدي ) ؟ 
up
التهاب المفصل التقيحي ( الصديدي )  هو التهاب جرثومي يصيب المفصل إ ما بسبب عدوى مباشرة للمفصل عن طريق جرح قريب من المفصل أو عن طريق غير مباشر بحيث تنتقل العدوى في الدم لتصيب المفصل , مثلا شخص أصيب بالتهاب رئوي من الممكن لهذه البكتريا أن تنتقل في الدم وتصيب مفصل من المفاصل وتسبب التهاب صديدي به .
 

يؤثّر التهاب المفصل الصديدي على مفصل واحد في اغلب الحالات ومن الممكن أن يصيب أكثر من مفصل .
 

في اغلب الحالات التهاب المفصل الصديدي يؤثّر على المفاصل الكبيرة مثل مفصل الكتف , مفصل الأوراك أو مفصل الرّكبة , وتكون عادتا الأعراض شديدة جدا , ولابد أن يكون العلاج سريعا وبشكل مكثف حيث إن حدث تأخر في العلاج من الممكن أن يتلف المفصل ويسبب المرض مضاعفات خطرة .


من هم الناس المعرضين لمرض التهاب المفصل التقيحي ( الصديدي ) أكثر من غيرهم ؟ 
up
يصيب المرض الرّجال والنّساء على حد سواء و يصيب الناس في جميع الأعمار.
 

بعض المرضى قد يكون احتمال إصابتهم بالمرض أكثر من غيرهم وهؤلاء المرضى هم:
 

مرضى داء السكري , مرضى أنيميا الدم المنجلية , مرضى الفشل الكلويّ , مرضى الإيدز , مرضى السرطان , مدمنو الكحوليات والمخدرات .
 

مرضى الأمراض الروماتزم بشكل عام احتمال أن يصابوا بالتهاب المفصل الصديدي أكثر من غيرهم , لأنة يسهل علي الجراثيم إصابة المفصل الذي أُتْلِفَ بسبب المرض الروماتزمي .
 

استخدام بعض لأدوية التي من الممكن أن تضعف مقاومة الجسم للعدوى مثل تناول مركبات الكورتيزون لفترات طويلة وبكميات كبيرة , استخدام الأدوية الكيماوية التي تستخدم في الحالات السرطانية والتي تجعل من السهل على الجراثيم مهاجمة المفصل وإصابته بالمرض .
إن التهاب المفاصل يكون بُسَبَّب التهاب جرثومي يمكن أن تكون هذه الجراثيم :
فيروسات , بكتيريا , أو فطريات


ما هي أعراض مرض التهاب التقيحي ( الصديدي ) ؟
up
إذا أصيب المريض بالتهاب المفصل الصديدي هناك أعراض من الممكن أن يشعر بها المريض وهي تختلف بحسب نوع الجراثيم المسببة للمرض .
 

الأعراض هي الم و تورم واحمرار في مفصل واحد فقط عادتا تبدءا بشكل مفاجئي و يكون مصاحبة لها حمّى ( ارتفاع في درجة الحرارة ) .
 

تختلف أعراض التهاب المفصل الصديدي طبقًا لنّوع الجرثومة التي تسبّبت بهذا المرض .
 

يوجد نوع آخر من مرض التهاب المفاصل الناتج عن العدوى و يعتبر هذا المرض نوع من التهاب المفاصل التفاعلي , و هو عبارة عن التهاب يصيب المفاصل بحيث المفاصل تتأثر بالالتهاب الذي أصاب الجسم كباقي أعضاء الجسم الأخرى كتفاعل من الجسم نتيجة لهذا المرض , فمثلا التهاب الحلق البسيط ( الأنفلونزا ) الناتج عن التهاب فيروسي يمكن أن يسبب الم في مفاصل الجسم والعضلات .
 

الذي يميز مرض التهاب المفاصل التفاعلي الناتج عن عدوى عن التهاب المفصل الصديدي أن التهاب المفاصل التفاعلي لا يصيب مفصل واحد فقط وإنما عدة مفاصل وهناك فروق أخرى لا مجال لذكرها هنا .
 

وفي هذه الحالة ( التهاب المفصل التفاعلي نتيجة عدوي ) يكون المرض بسيط ولا يحتاج المريض لعلاج خاص سوى بعض المسكنات, و المرض سوف يزول بعد مدة بسيطة دون علاج معين في معظم الحالات.
 

أما في الحالات التي يكون المرض الفيروسي مزمن كما في حالات المرض الفيروسي للكبد من نوع ب , ج , فقد تستمر الأعراض إلى فترات طويلة قد تستمر إلى عدة سنوات أو طوال حياة المريض وهي حالات تختلف عن التي سوف نذكرها في هذا الموضوع .
 

التهاب المفاصل الذي يكون سببه عدوى فطريّة في اغلب الحالات يصيب المرض مفصل واحدة و يحدث عادةً ببطء شديد على مدى عدة أسابيع إلى عدة أشهر قد يشعر المريض بحمّى بسيطة أو قد لا يشعر بها على الإطلاق, وعادتا يصيب المرض المرضى الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي أو مرضى السرطان أو المرضى الذين يستخدمون علاجات معينة مثل العلاجات الكيمائية لمرض السرطان .



ما هي أسباب مرض التهاب المفصل الصديدي  ؟ 
up
التهاب المفصل الصديدي يكون سببه جرثومة تصيب المفصل مباشرة عن طريق جرح قريب من المفصل أو عن طريق عدوى مثل التهاب الأنف و الحلق أو الأذن فتنتقل هذه الجراثيم عن طريق الدم إلى المفصل فتسبب له المرض .
 

تسبّب الجراثيم البكتيرية معظم حالات التهاب المفصل الصديدي  وأكثر أنواع البكتيريا التي تسبّب الإصابة بالمرض هي :
 

جرثومة السّيلان Gonococcus , جرثومة ستاف Staphylococcus , جرثومة ستربت Streptococcus
جرثومة هيموفيلس Hemophilus , جرثومة السّلّ Tuberculosis
 

أما الفيروسات التي من الممكن أن تسبّب التهاب في المفاصل وهذه الفيروسات لا تسبب مرض التهاب المفصل الصديدي ولكن تسبب التهاب عدة مفاصل في الجسم :
 

التهاب الكبد الوبائي Viral Hepatitis , التهاب الغدّة النكفية Mumps , التهاب الغدد المعدي Infectious Mononucleosis
 

الفطريات :
هي ا قل الأنواع التي يمكن أن تسبب مرض التهاب المفاصل الصديدي وعادتا يصيب َالمرض المرضى الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي .
 

إن التهاب المفصل الصديدي غير معدي و لا ينتقل من شخص إلى آخر .


كيف يشخص مرض التهاب المفصل الصديدي ؟ 
up
الوصول إلى التّشخيص الصّحيح مهمّ جدا ولابد أن يكون بشكل سريع لأن تأخير التشخيص والعلاج قد يسبب في تلف المفصل.
 

يصل الطبيب إلى التشخيص عن طريق التاريخ المرضى للمريض ( الأعراض التي يشكوا منها) ومن الفحص ألسريري للمريض حيث يجد الطبيب عادتا مفصل واحد ملتهب ولكن من المهم أيضا أن نعرف أن المرض يمكن أن يصيب أكثر من مفصل, لذلك يحتاج الطبيب إلى اخذ عينة من السائل ألزلالي من المفصل وتحليله للكشف عن وجود البكتريا وإرسال عينة لعمل مزرعة و لفحص السائل اللزج تحت المجهر للتأكد من خلوة من الكريستالات التي قد تسبب نفس الأعراض .
 

قد يحتاج الطبيب إلى بعض الأشعة مثل أشعة أكس و الاختبارات الأخرى مثل مزرعة للدم. أما في الحالات المزمنة, قد يلجئ الطبيب أحيانًا إلي اخذ عينة صغيرة من الأنسجة المحيطة بالمفصل ليتم فحصها .
 

أما إذا كان الطبيب يشتبه أن يكون الفيروس هو السبب, قد بعمل بعض اختبارات الدم لفحص الأجسام المضادّة لمقاومة الفيروس.

ما هو علاج مرض التهاب المفصل الصديدي ؟ 
up
التهاب المفصل الصديدي عادةً ليس من الأمراض المزمنة و في معظم الوقت يمكن أن يُعَالَج إذا تعَامَل مع المرض بشكل فوري و بشكل مناسب .
 

مريض التهاب المفصل الصديدي يحتاج إلى أن ينوم في المستشفى للعلاج .
 

يقوم الطبيب بإدخال إبرة مباشرةً في المفصل المصاب ويسحب السائل الملتهب (هذا الإجراء عادةً غير مؤلم ) بتم سحب هذا السائل على فترات عديدة وفي الحالات الشديدة يحتاج المريض إلي التدخل الجراحي لكي يقوم الجراح بتنظيف المفصل المصاب.
 

العلاج الأساسي هو المضاد الحيوي الذي يعتمد اختياره على نوع الجرثومة المسببة للمرض . في بعض الحالات قد يكون من الضروريّ أن يستمر المريض على تناول هذه المضادّات الحيويّة على مدى عدّة أشهر حتى يتم القضاء على الجراثيم تماما.
 

من المهمّ جدا أن يتناول المريض علاجاته بانتظام وكل الكمية التي أعطيت له من قبل طبيبة حتّى مع إحساس المريض إن الأعراض قد تلاشت , حتّى لا تصبح البكتيريا أقوى وتحد ث مقاومة من البكتريا للمضادّات الحيويّة.  مرض التهاب المفصل الصديدي بسبب الفطريات هو الأكثر مقاومة للعلاج وقد تستغرق مدة العلاج إلى شهور عديدة .
 

عادةً لا تُعْطَى علاجات لمرض التهاب المفاصل الذي يكون نتيجة الالتهابات الفيروسية حيث يشفى المرض عادةً من نفسه في معظم الأحيان و يمكن أن تساعد على سرعة الشفاء وذلك بالحصول على قسط كبير من الراحة وشرب كثير من السّوائل واخذ المسكنات عند وجود الألم .
 

في بعض حالات المرض يمكن أن يكون الالتهاب مزمن مثل حالات التهاب المفصل بسبب بكتريا السل ( الد رن ) أو في حالة التهاب المفصل نتيجة التهاب بسبب الفطريات التي قد يحتاج المريض للعلاج لعدة أشهر لكي يقضى على المرض تماما. 
 

 

أ . البنادول حيث يعتبر من الأدوية المسكنة , القليلة اعراضة الجانبية , كما أنة اثبت فاعليته في القضاء على الألم من البسيط إلى متوسط الشدة ( راجع الموقع قسم الأدوية لمعرفة المزيد ) .
 

ب. مضادات ألأ لتهابات ( نسيدز) NSAIDs هذا مجموعة من العلاجات والتي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر , فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )
 

التّمارين الرياضية والعلاج الطبيعي:
 

لا ينصح بالتمارين الرياضية والعلاج الطبيعي أثناء شدة المرض , إذا كان المرض تحت السّيطرة تعمل التّمارين الرياضية البسيطة والعلاج الطبيعي التي تساعد على تقوّية المفاصل والعضلات.
يساعد برنامج التّمارين لتحسين مدى حركة المفاصل التي سوف تساعد أيضًا بقدرتك لاستئناف الأنشطة اليومية.
 

دائمًا استشر طبيبك قبل بدء برنامج التمارين الرياضية.
 

يساعد استعمال كمادات الثلج ( وضع الثلج ) على المفصل الملتهب من تقليل الألم و الورم من المفصل وذلك بتخدير الألم بالمنطقة المؤلمة و بتقليص الأوعية الدّمويّة حول المفصل الملتهب.
 

العلاج الجراحي:
 

عندما يكون الالتهاب شديد في حالات التهاب المفصل الصديدي قد يحتاج إلى التدخل الجراحي حيث يقوم الجراح بإزالة الأنسجة الميتة والمتعفنة حتى يساعد على الشفاء وحتى أن العلاجات تؤدي عملها .
 

قد يحتاج إلى التدخل الجراحي بعد الشفاء من المرض لإزالة الإصابة من المفصل أو لتغير المفصل عند تلفه وذلك بعد شفاء المريض تماما من مرضه.
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

 

 مرض الرومتيزم التجاوبي
الكاتب   القسم
د.البدر

 
 

ما هو مرض الروماتزم ألتجاوبي ؟
up
الرّوماتيزم ألتجاوبي هو مرض يصيب عدة مفاصل في الجسم و يحدث هذا المرض نتيجة تجاوب الجسم لمرض قد مر به , فتتجاوب المفاصل كجزء من الجسم يتأثر كما تتأثر باقي أعضاء الجسم ( كما في حديث النبي محمد صلى الله علية وسلم ....إذا اشتكى منة عضو تداعى له باقي الجسد بالسهر والحمى أو كما قال علية الصلاة والسلام ) .

الناس الذين عندهم قابلية للمرض عندما يصاب الجسم بمرض ناتج عن التهاب فيروسي أو التهاب بكتيري أو طفيلي من الممكن أن تتأثر المفاصل ويشتكى المريض من الم بمفاصلة .

يؤثّر المرض على العين أو الجلد و العضلات . عندما يشتكي مريض من التهاب بالأمعاء أو التهاب في الجهاز البولي قد تتأثر المفاصل, والعين مع هذا التهاب يسمى التهاب المفاصل في هذه الحالة مرض رويتر وهو اسم الدكتور الذي هو أول من وصف هذا المرض .

يسبب مرض الرّوماتيزمي ألتجاوبي الآم وتّصلّب واحمرار أو ورم في المفصل أو عدة مفاصل و يصيب في أكثر الحالات مفاصل الأطراف السّفليّة من الجسم مثل ( الركب, الكواحل, أصابع القدم ), و يمكن أن يحدث أيضًا في الأطراف العلويّة.


كم نسبة انتشار مرض ألروماتزم ألتجاوبي ؟
up
يصيب المرض كلا من الرّجال و النّساء , و يؤثّر على النّاس الذين أعمارهم بين العشرين والخمسين سنة .

بعض النّاس قد تكون عندهم قابلية للمرض أكثر من غيرهم وبالأخص الذين يحملون نوع معيّن لنسيج الجسم المسمّى( HLA -B27 ) و الذي يُوجَد بشكل طبيعي في نسبة قليلة من الناس تقريبًا 6 % والذين ينحدرون من الأصل القوقازيّ ويكون أكثر ندرة أن تجد هذا النسيج في الناس الذين يرجعون من الأصل الإفريقيّ .

اغلب مرضى الروماتزم ألتجاوبي يحملون هذا النسيج في أجسامهم حيث تقدر نسبة وجود هذا النسيج بحوالي 90 % في مرضى الروماتزم ألتجاوبي .


ما هي أعراض مرض الروماتزم ألتجاوبي ؟
up
تظهر أعراض المرض خلال أسابيع قليلة بعد الإصابة بالتهاب في الجسم وبالأخص بعد التهاب بالجهاز البولي أو التناسلي أو التهاب بالأمعاء.

مرض الروماتيزم ألتجاوبي غير معدي وجميع الأمراض الرّوماتيزمية غير معدية.

الأعراض التي يشتكي منها المريض هي الم و ورم وتصلب في المفاصل و يكون التّصلّب أسوأ ما يكون في وقت الصباح بع الاستيقاظ من النوم .

قد يشتكي المريض من ألم في أسفل الظّهر أو على الكعب أو مؤخّرة القدم, يشعر المريض بالخمول والهزل وسرعة في التعب. قد يشعر المريض بألم واحمرار في العين ويشتكي أن عينة أصبحت أكثر تحسس إلى ضوء الشّمس.

قد تظهر تقرحات في الفم أو على الأعضاء التناسلية و هذه القرح قد تكون مؤلمة أو غير مؤلمة. تظهر الأعراض بعد أسبوع واحد إلى ثلاثة أسابيع من بعد إصابة الجسم بالتهاب بالأمعاء أو بالحلق مثل مرض الأنفلونزا أو التهاب في أي مكان بالجسم.

بعض المرضى يشتكون من الم تحت القدم في منطقة الأوتار التي تساند قوس القدم فيشعر المريض بألم في القدم وبالأخص في وقت الصبح عندما يستيقظ من النوم ويطأ على قدميه.



ما هي ا سباب مرض الروماتزم ألتجاوبي ؟
up
توجد أسباب عديدة من الممكن أن تسبب للمرض مع وجود قابلية للجسم للإصابة بالمرض وبالأخص بوجود عامل نسيج الجسم الوراثي المسمّى ( HLA -B27 ) , هذه الأسباب هي :

الالتهابات البكتيرية : وتشمل مجموعة من البكتريا و التي تسبب الروماتيزم ألتجاوبي وهذه البكتريا هي :

• بكتريا السالمونيلا , بكتريا شيجيلا , بكتريا كامبيلوباكتر , بكتريا يرسينيا , بكتريا كلاميديا المسببة للمرض التّناسليّ .

بعض من هذه البكتيريا يمكن أن تسّبب التهاب للأمعاء و هي السالمونيلا, شيجيلا, كامبيلوباكتر و يرسينيا .

البكتيريا التي تسبّب التهاب الجهاز التناسلي هي الكلاميديا , قد تظهر أعراض مرض الروماتزم ألتجاوبي عند النّساء بعد التهاب عنق الرّحم , و المرض يظهر بشكل كبير عند الرجال بحوالي سبع وعشرين ضعف ما يظهر عند النساء وخاصة إذا كان المرض ناتج عن التهاب بالجهاز التناسلي أما إذا كان المرض ناتج عن التهاب بالأمعاء فيكون المرض متساوي بين الرجال والنساء والأعراض قد تكون

متشابهة. أعراض مرض التهاب مجرى البول ( هي شعور المريض بألم وحرارة في البول اثنا التبول ). أعراض مرض التهاب الأمعاء ( يشعر المريض بألم في بطنه وإسهال وحرارة في الجسم .



كيف يتم تشخيص مرض الروماتزم ألتجاوبي ؟
up
التوصل إلى التّشخيص الصّحيح مبكر مهمّ لكي يمنع حدوث المضاعفات.

يصل الطبيب إلى التشخيص السليم عن طريق وصف المريض للطبيب الأعراض المرضية وعن طريق الفحص ألسريري للمريض وقد يحتاج الطبيب إلى عمل الفحوصات المخبرية وبعض الأشعة التي قد تساعده في الوصول إلى التشخيص السليم بإذن الله .

أحيانًا قد يستمر المرض من عدة أسابيع إلى عدة أشهر وفى بعض المرضى قد يستمر المرض إلى عدة سنوات.

قد يكون الوصول إلى تشخيص المرض فيه بعض من الصعوبة لأن مرض الروماتزم ألتجاوبي ليس له تحليل معيّن الذي يؤكّد أنّ الرّوماتيزم ألتجاوبي هو التشخيص النهائي للمرض .


ما هو علاج مرض الروماتزم ألتجاوبي ؟
up
ا لعلاج ا لدّوائي :

استخدام المضادّات الحيويّة في اللحظات الأولى من المرض عندما يكون السبب هو التهابات بكتيرية ولكن هذه المضادات الحيوية لا توقف أو تمنع المرض إن حدث.

المسكنات:

التي تقضي على الألم وتساعد المريض أن يتحرك بأكثر نشاط ومن هذه الأدوية:

أ . البنادول حيث يعتبر من الأدوية المسكنة , القليلة أعراضه الجانبية , كما أنة اثبت فاعليته في الحالات البسيطة إلى المتوسطة الشدة من المرض . ( راجع الموقع قسم الأدوية ) .

ب. مضادات ألأ لتهابات ( نسيدز) NSAIDs هذا مجموعة من العلاجات والتي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر , فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )

المرضى الذين تطول عندهم أعراض مرض الرّوماتيزم ألتجاوبي والذي يستمرّ المرض معهم بشكل شديد قد يحتاجون إلى علاجات المغيرة لطبيعة المرض ( دماردز ) .

راجع قسم العلاجات لمعرفة المزيد .

التّمارين:

دائمًا استشر طبيبك قبل بدء برنامج التدريب.

راجع قسم التمارين ولعلاج الطبيعي لمعرفة المزيد .

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 3.82)

 

 مرض التصلب الجلدي الروماتزمي
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض التصلب الجلدي الروماتزمي ؟
up
التّصلّب الجلديّ هو مرض روماتزمي مزمن يصيب الجلد فيجعله سميك وصلب و يمكن أن يصيب الأعضاء الداخلية في الجسم مثل القلب, الرّئتين و الكلى.
 

يتميز هذا المرض بتّصلّب الجلدّ الناتج عن زيادة النّسيج اللّيفيّ في الجلد و يؤثر المرض أيضا على الخلايا التي تحيط بالأوعية الدّمويّة الصّغيرة و الذي قد يكون السبب في تأثر الأعضاء الداخلية الرّئيسيّة مما يسبب في إتلافها .
 

توجد عدة أنواع من مرض التّصلّب الجلديّ الروماتزمي :
 

النوع الأول و هو التّصلّب الجلديّ المحدود ( CREST Syndrome ) الذي يؤثر على الجلد في منطقة اليدين ولا يتجاوز في اغلب الحالات تأثر الجلد في اليدين إلى المرافق وأصابع القدم والرجلين ويمكن أن يؤثر المرض على الأعضاء الداخلية مثل الجهاز الهضمي , الرئة والشرايين و العضلات و المفاصل .
 

النّوع الثاني وهو مرض التّصلّب الجلديّ المعمّم ( Diffuse Scleroderma )
 

يؤثّر هذا النوع على الجلد والأعضاء الدّاخليّة, مثل القلب, الرّئتين و الكلى والذي يميز هذا المرض عن النوع المحدود أن الجلد يتأثر بالمرض بشكل أوسع بحيث يمكن للمرض أن يؤثر على الجلد في منطقة الصدر أو البطن ...الخ .
 

النوع الثالث التصلب الجلدي الخطي ( شكل خطوط ) Localized scleroderma :
 

والذي يصيب الجلد فقط ولا يؤثر على الأعضاء الداخلية في الجسم.
 

لنوع الرابع يسمى المرض الروماتزمي المختلط ( Overlap syndrome ) وهو نوع من الأمراض الروماتزمية الذي يكون فيه مرض التصلب الجلدي الروماتزمي مصاحب لأمراض روماتزمية أخرى مثل مرض الذئبة أو ألروماتويد الخ ...


كم نسبة انتشار مرض التصلب الجلدي الروماتزمي ؟
up
يعتبر مرض التّصلّب الجلديّ الروماتزمي من الأمراض النادرة نسبيًّا .
 

يؤثّر مرض التّصلّب الجلديّ الروماتزمي على واحد في الألف من الناس .
 

يصيب المرض النّساء أكثر بثلاث إلى خمسة أضعاف من إصابته للرّجال.
 

يظهر عادة في النّاس بين أعمار الثلاثين والستين سنة.
 

يصيب المرض عادتا النساء ذوات البشرة السوداء أكثر بقليل من النساء ذات البشرة البيضاء اللون .  



ما هي أعراض مرض التصلب الجلدي الروماتزمي ؟
up
أعراض المرض تختلف حسب نوع التّصلّب الجلديّ .
 

يصيب المرض الجلد عادة فيسبب له التليف والتصلب يصيب عادتا اليدين , الأقدام أو منطقة الجذع حسب نوع المرض .
 

 

أ‌. التصلب الجلدي الخطّي (شكل خطوط) linear form of localized scleroderma :
 

وهو عبارة عن تليف في الجلد تكون مثل الحبل تصيب الجلد في أماكن معينة عادتا مثل الأقدام, سواعد اليدين ومن الممكن أن تصيب الجلد في منطقة الوجه وعادتا تصيب الجلد بشكل مستقيم مثل الحبل .
 

ب‌. البقع الدائرية ( المورفيا ) ( Morphea ) :
 

تصيب الجلد عادتا بمنطقة واحدة أو عدة أماكن على شكل بقعة وعادتا تصيب الجلد في منطقة الجذع تميل هذه البقع إلى أن تكون بيضاء محاطة بمنطقة حمراء من حولها, و هذه الأنواع أ , ب لا تؤثر على الأعضاء الداخلية .
 

ج. المرض الروماتزمي المختلط ( Overlap syndrome ):
 

وهو نوع من الأمراض الروماتزمية الذي يكون فيه مرض التصلب الجلدي الروماتزمي مصاحب لأمراض روماتزمية أخرى مثل مرض الذئبة أو الروماتويد الخ ... .
 

د. نوع التّصلّب الجلديّ المحدود ( CREST Syndrome ) ونوع التصلب الجلدي المعمم ( Diffuse Scleroderma ):
 

يتشابه هذا النوعين من المرض إلى حد كبير في الأعراض مع اختلاف في مدى تأثر الجلد بهذا المرض وأما تأثر الأعضاء الداخلية بهذه الأمراض فهي متشابهة إلى حد كبير بين بعضهم البعض مع بعض الاختلافات البسيطة.
 

مرض التصلب الجلدي المحدود يؤثّر على الجلد في منطقة اليدين ولا يتجاوز في اغلب الأحيان عن اليدين إلى المرافق وأصابع القدم والرجلين إلى منتصف الساق ويمكن أن يؤثر المرض على العضلات , المفاصل , الجهاز الهضمي , الرئة والشرايين .
 

يكون مصاحب للمرض ترسب مادّة بيضاء طباشيريّة تحت الجلد و التي من الممكن أن تتسرب وتخرج من تحت الجلد إلى الخارج و تتجمع هذه القطع عادة في مقدمة الأصابع لكنّ يمكن أن تتجمع في أيّ مكان في الجسم.
 

قد يشعر المريض بان أصابع يده و أقدامه تغيرت لونها إلى بيضاء و زرقاء ثم حمراء وفاقدة الإحساس و مؤلمة عند تعرضها للبرودة أو تأثر المريض نفسيا مثل الغضب , تسمى هذه الظاهرة ظاهرة رينود . ( راجع الموقع قسم الأمراض ) .
 

قد يصبح جلد أصابع المريض جافة , خشنة الملمس و قد تظهر بقع حمراء صّغيرة مثل النقاط على سطح الجلد و هذه النقاط تكون نتيجة توسع في الشعيرات الدموية في الجلد فتظهر على شكل نقط حمراء صغيرة .
 

يمكن أن يشعر المريض بألم أو صعوبة في البلع مع وجود شعور بحموضة في منطقة المعدة أو الصدر ناتج عن استرجاع في أحماض المعدة إلى المريء فيشعر المريض بأعراض الحموضة وخاصة عندما يستلقى المريض على ظهره بعد الأكل, و بعض المرضى يشعرون بانتفاخ في البطن عند الأكل و رغبة للتّقيّؤ بعد الأكل.
 

يمكن أن يسبب المرض اختلال في وظيفة ألأمعاء الذي يؤدّي إلى عجز في امتصاص الأغذية المهضومة من الأمعاء بعد طحنها من المعدة وذلك نتيجة تكاثر البكتيريا في أمعاء المريض مما يؤدي إلى فقدان الوزن و الإسهال أو الإمساك ويحدث ذلك في مراحل متقدمة من المرض .
 

يشعر المريض بضيق بالتنفس, كحة جافة, خفقانا في ضربات القلب وألم بالصدر إذا اثر المرض على الرئة و القلب.
 

يمكن أن يؤثر المرض على وظائف الكلية وذلك في الحالات المتقدمة حيث يكون المرض له عدة سنوات ويحدث ذلك في نسبة بسيطة من المرضى تقدر 10 % فقط .
 

قد يشعر المريض بصّداع و ضعف في العين أو الم في الصدر وهذه علامات خطيرة خاصة إذا كان المرض له سنوات عديدة ( قد يكون لدى المريض أزمة ارتفاع ضغط خبيثة التي تعتبر علاجها من الحالات الطارئة التي لابد من علاجها مباشرتا وقد يحتاج المريض إلى التنويم في العناية المركزة لكي يتم التحكم بهذه الأزمة الخطيرة ).
 

يمكن أن يشعر المريض بألم وتصلّب وورم في مفاصلة, وقد يشعر أيضا بسرعة بالتعب و الإعياء وشعور بالكسل.
 

يمكن أن يشعر المريض بألم وضعف بالعضلات و ذلك قد يكون نتيجة التهاب بالعضلات مصاحب لمرض التصلب الجلدي الروماتزمي وفي هذه الحالة يسمى المرض ( المرض الروماتزمي المختلط ) انظر الأعلى.
 

لتصلّب الجلديّ المعمم يتميز هذا المرض بأن الجلد يتأثر بالمرض بشكل أوسع انتشارا وأما الأعراض الأخرى السابقة الذكر فهي متشابهة مع نوع المرض التصلب الجلدي المحدد إلى حد كبير.



ما هي أسباب مرض التصلب الجلدي الروماتزمي؟
up
يحدث مرض التّصلّب الجلدي عن خلل في الجهاز المناعي الذي يحمي الجسم من الجراثيم, حيث يولّد الجسم أجسام مضادّة التي تصيب الأنسجة السّليمة في الأجزاء المختلفة من الجسم وتؤدي إلى تلفها , يؤدّي هذا الهجوم إلى التهاب و إنتاج زائد للكولاجين ( البروتين اللّيفيّ الجامد الذي يساعد في بناء الأنسجة والأربطة ولأوتار والعظام ) , هذا الكولاجين الزّائد يترسب في الجلد و أعضاء الجسم الأخرى فيؤثر على وظائفها.
 

بعض حالات التّصلّب الجلديّ الذي يصيب الجلد فقط يمكن أن تظهر عند بعض الناس بعد تّعرّضهم لبعض الموادّ الكيميائيّة.



كيف يتم تشخيص مرض التصلب الجلدي الروماتزمي ؟
up
يشخّص الطبيب المرض على أساس التاريخ المرضي والفحص ألسريري للمريض وقد يحتاج الطبيب إلى عمل بعض الفحوصات المخبرية والأشعة و التي تساعده في تأكيد التّشخيص و لتّحديد مستوى ضّرر المرض على الجسم ومدى نشاطه ولتميز المرض عن باقي الأمراض الروماتزمية الأخرى .

 






ما هو علاج مرض التصلب الجلدي الروماتزمي ؟
up
مرض ألتّصلّب الجلديّ هو مرض مزمن يستمر المرض مع الإنسان طوال حياته.
 

ليس هناك علاج يقضي على المرض بشكل نهائي ولكن الهدف من العلاج هو التحكم بالأعراض ومنع حدوث المضاعفات قدر الإمكان و كلما بداء العلاج مبكرا كلما كانت النتيجة أفضل .
 

العلاج الدوائي :
 

•  الأدوية المضادة للالتهاب ( نسيدز )( NSAIDs )
 

هذا نوع من الدّواء يساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب و تخفّف الالتهاب . توجد أنواع عديدة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الأفراد تختلف استجابتهم من دواء إلى آخر فعدم استجابتك لنوع واحد لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للأنواع الأخرى , وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال الآثار الجانبيّة, خصوصًا مشاكل المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك قد يحتاج بعض المرضى لآخذ أدوية أخرى لحماية المعدة فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص. ( راجع قسم الأدوية )
 

•  الكورتيزون Cortisone
 

الكورتيزون : هو هرمون ينتج بصورة طبيعيّة من الجسم , يعتبر هذا الدواء من العلاجات المهمة لمرضى الأمراض الروماتزمية وقد يكون ضروريا لكثير من المرضى وبنفس الوقت ليس بالضرورة أن جميع المرضى يحتاجون إلية .
 

يمكن أن يحقن العلاج الكورتيزون في مفصل واحد أو أكثر أو في مناطق التهاب الأخرى للتقليل من ألآثار ألجانبيه وقد يكون للحقن نتائج عكسية على المفاصل إذا أُعْطِيتَ لأكثر من عدة مرات بالسنة ألواحدة .
 

•  ألأدوية ألمعدله لطبيعة ألمرض(د يمارد) ( DMARDs ) :
 

تمنع هذه ألأدوية ألمرض من أن يصبح أسوأ وتعمل ببطء عن طريق إيقاف جهاز المناعة من مهاجمة المفاصل والأعضاء الداخلية , قد تحتاج هذه العلاجات إلى عدة أسابيع قبل أن يشعر المريض بالتحسن , لذلك يجب على المريض أن يستمرّ على اخذ الدواء للفترة ألتي يحددها ألطبيب ألمعالج وأن يقوم بإبلاغ طبيبه عند حدوث أي أعراض جانبيه .
 

توجد أنواع عديدة من هده العلاجات وتختلف قوتها من علاج إلى آخر فعند عدم استجابتك لنوع معين سوف يصف لك الطبيب نوع آخر.( راجع قسم الأدوية)
 

توجد عدة علاجات أخرى قد تُعْطَى للمريض حسب حالته المرضية وحسب أعراضه ( مثل علاجات مضادات الحموضة , علاجات الضغط , علاجات مكملات الكلسيوم , فثمينات راجع الموقع قسم الأدوية.
 

العلاج غير الدوائي :
 

على المريض إتباع النصائح التالية :
 

استخدم الكريمات التي تساعد على ترطيب الجلد وتمنع الجلد من الجفاف.
 

تجنّب استخدام الصّابون القوي الذي يحتوي على العطور أو الموادّ الكيميائيّة التي من الممكن أن تجفف الجلد.
 

ا لبس القفّازات و الجوارب في الطّقس البارد لكي تجعل أطرافك دافئة وخاصة لدى المرضى الذين يشتكون من ظاهرة رينويد ( راجع قسم الأمراض ) .
 

لا تدخّن لان التدخين سوف يسبب انكماش في الأوعية الدمويّة و سيجعل الأعراض اشد سوأ ويكون ضرر التدخين على الجسم أكثر في الناس الذين يعانون من المرض من غيرهم من غير المرضى .
 

حاول تجنّب وضع الضّغط على المناطق المتأثرة من الجلد وخاصة المناطق التي قد تكونت بها المادة الطبشورية التي قد تتقرح وتصبح معرضة للالتهاب .
 

المناطق المفتوحة والمتقرحة من الجلد حاول أن تجعلها نظيفة لكي تمنع التهابها .
 

إذا كان المريض يعاني من مشكلة في البلع علية أن يمضغ طعامه ببطء وبشكل جيد حتى يكون بلع قطع الطعام أسهل علية.
 

إذا كانت تشتكي من إحساس بالجفاف في العين يمكنك أن تضع الدّموع الصّناعيّة كقطرات في العين.
 

استخدم غسول الفم يساعد المريض أن يحافظ على أسنانه ويمنع من تكاثر البكتريا في فمه.
 

ارفع سريرك من جهة راسك عند النوم خاصة للمرضى الذين يشتكون من ارتجاع العصارة المعدية أو حموضة في المعدة والمرئي .
 

على المريض مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري خاصة من المرضى الذين يشتكون من جفاف الفم ( مرض جوغرن ) ( راجع قسم الأمراض الموقع )
 

التّمارين :
 

هناك أنواع التّمارين المختلفة ( راجع قسم التمارين )
 

دائمًا استشر طبيبك قبل بدء برنامج التدريب والتمارين الرياضية.
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

اول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟

1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.53)

 

 مرض التهاب العضلات المتعدد الروماتزمي ومرض التهاب العضلات الجلدي الروماتزمي
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض التهاب العضلات المتعدد الروماتزمي و التهاب العضلات الجلدي الروماتزمي ؟
up
مرض التهاب العضلات المتعدد الروماتزمي ( البوليميوسيتيس ) هو مرض يسبّب الم وضعف بالعضلات ويمكن أن يؤثّر على العضلات في أيّ جزء من الجسم وعلى الرئتين وعضلة القلب.
 

مرض التهاب العضلات الجلدي الروماتزمي ( الديرماتوميوسيتس ) هو نفس مرض التهاب العضلات الروماتزمي ( البوليميوسيتيس) ولكن يزيد مرض الديرماتوميوسيتس علية أنة يصيب الجلد , حيث يسبب المرض طّفح جلديّ في كلّ أنحاء الجسم .
 

كلا المرضين (البوليميوسيتيس و الديرماتوميوسيتس) أمراض مزمنة يمكن أن تستمر هذه الأمراض إلى فترات طويلة من الزمن . 



كم نسبة انتشار مرض بوليميوسيتيس و ديرماتوميوسيتيس ؟ 
up
تعتبر هذه الأمراض من الأمراض النادرة الحدوث .
 

يؤثّر المر ض على واحد من كل مائة ألف من الناس , يصيب المرض النساء أكثر بمرتين من إصابته للرجال ويصيب المرضين الناس ما بين أعمار الخمسين والسبعين سنة و تصيب الأطفال بين أعمار الخمس سنوات و الخامسة عشر سنه و يمكن أن يحدث في أيّ سن .







ما هي أعراض مرض بوليميوسيتيس و مرض ديرماتوميوسيتيس ؟ 
up
أعراض المرضين متشابه مع اختلاف بينهما , أن مرض التهاب العضلات الجلدي الروماتزمي ( الديرماتوميوسيتس ) يؤثر على الجلد زيادة علية .
 

أعراض المرضين عديدة ونذكر منها التالي :
 

الم في العضلات وضعف بها هما الأعراض الرّئيسية للمرض و عادة العضلات التي تتأثر بالمرض هي ( العضلات الكبيرة الحجم ) مثل العضلات في منطقة الورك و الأفخاذ, الكتف , الرقبة ويمكن أن يؤثر المرض على أي عضلة بالجسم. فتجد المريض يشعر بصعوبة بالقيام من وضع الجلوس مثلا إلى وضع القيام أو يجد صعوبة بالصعود على الدرج بسبب الضعف والألم في العضلات.
 

إذا كانت عضلات الكتف متأثرة بالمرض , قد يشتكي المريض من صعوبة في ارتداء ملابسة و تمشّيط شعرة أو رفع وحمل الأشياء الثّقيلة , إذا أثّر المرض على عضلات الرقبة قد يجد المريض صعوبة في رفع رأسه من الوسادة مثلا عند قيامة من السرير . إذا اثر المرض على عضلات البلع قد يشتكى المريض من صعوبة في البلع و هذه تعتبر من الأعراض القليلة الحدوث.
 

يمكن أن يشعر المريض بألم في المفاصل وعادةً لا يحدث تورم في المفاصل كبعض أمراض الروماتيزم الأخرى.
 

تأثر الرئة :
يمكن أن يشعر المريض بضيق في التنفس مع وجود كحة جافة ويحدث ذلك نتيجة تليف في الرئة.
 

يمكن أن يوثر المرض على عضلة القلب ويؤدي إلى قصور في عمل عضلة القلب مما يؤدي إلى احتقان الجسم بالسوائل وضيق بالنفس والشعور بالضعف العام.
 

يتأثر الجلد بمرض التهاب العضلات الجلدي الروماتزمي فيظهر طفح جلدي, والطفح الجلدي عادة يكون لونه أحمر غامق أو أرجوانيّ يظهر على الوجه, اليدين والأصابع, المرافق, أو الركبة أو في أي مكان آخر من الجسم.
 

ويكون هذا الطفح الجلدي أكثر وضوحا في المرضى الذين يكون لون بشرتهم بيضاء. و يمكن أن يكون مصاحب للطفح الجلدي هذا ترسب لملح الكلسيوم ( تكلس ) الذي يترسب في ا لجلد و العضلات ويكون ذلك في المرض الذي يصيب الأطفال .


ما هي أسباب المرضين ؟
up
أسباب المرضين هو ناتج عن اختلال في الجهاز المناعي الذي يتوقّف عن العمل بشكل مناسب, عمل جهاز المناعة هو مقاومة الجراثيم, بهذه الأمراض يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم السليمة ويحاول إتلافها.
 

توجد عوامل أخرى قد تسبب التهاب في العضلات وفى هذه الحالات يكون المرض مؤقت وغير مزمن , يزول ويشفى تماما منة في كثير من الحالات بعد معالجة السبب .
الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية أو البكتيرية أو الطفيلية, يمكن لبعض هذه الالتهابات أن تسبب التهاب بالعضلات.
 

استخدام وشرب الكحوليات , استخدام بعض الأدوية, الإصابة ببعض الأمراض الهرمونية مثل ضعف أو نشاط الغدة الدرقية , وجود بعض الأمراض الروماتزمية الأخرى , وجود أمراض عصبية عضلية مثل ( مرض دوشين ) الذي هو مرض وراثي يسبب ضعف في العضلات .
 

في اغلب هذه الأمراض يكون التهاب العضلات هو نتيجة لهذه الأمراض ويشفى المرض بمشيئة الله بعد علاج هذه الأسباب ( الأمراض ) .

كيف يتم تشخيص المرضين ؟
up
يتوصل الطبيب إلى التشخيص السليم عن طريق معرفة التاريخ المرضي وفحص المريض سريريا ثم باستخدام بعض الفحوصات التي تساعده في التوصل إلى التشخيص السليم بقدرة الله ومعرفة هل المرض نتيجة أمراض أخرى أو لا .
 

قد يحتاج الطبيب لعمل اختبار التيار الكهربائي للعضلات والأعصاب وقد يحتاج إلى اخذ عينة من عضلات المريض لفحصها والتوصل إلى التشخيص السليم.
 

( راجع صفحة التحاليل والأشعة )




ما هو علاج المرضين ؟
up
ليس هناك علاج نهائي لمرض البوليميوسيتيس و الديرماتوميوسيتس يقضي عليه تماما . 
 

هدف العلاج هو التحكم بالأعراض .
 

التوصل إلى التّشخيص الصّحيح مبكّرًا مهمّ لأنّة يساعد في التحكم بالمرض بسرعة أكثر ويمنع من حدوث المضاعفات.
 

في الحالات التي يكون فيها المرض نتيجة أمراض أخرى مثل ضعف الغدة الدرقية أو الأمراض الروماتزمية, فان علاج المرض الرئيسي سوف يقضي على مرض التهاب العضلات المصاحب لها.
 

الامتناع عن شرب الكحول, وقف اخذ العلاجات التي يمكن أن تسبب التهاب العضلات تساعد على وقف نشاط المرض.
 

يفضل للمريض اخذ قسط من الراحة عندما يكون المرض نشيط.
 

عندما يتم التحكم بالمرض ويصبح تحت السّيطرة, فان التّمارين الرياضية والعلاج الطبيعي سيساعدان في المحافظة على قوة العضلات ويمنع ضمورها.
 

إذا كان المريض يعاني من مرض التهاب العضلات الجلدي الروماتزمي ( الديرماتوميوسيتس ), يفضل أن يتجنب ضوء الشّمس التي يمكن أن تزيد من التهاب الجلد , وتجعل طفحك الجلديّ أسوأ .
 

العلاج الدوائي :
•  الكورتيزون Cortisone
 

يقلّل هذا العلاج الالتهاب في العضلات والجلد و قد يسبّب هذا الدّواء الآثار الجانبيّة من بعد استخدامه لفترات طويلة وبجرعات كبيرة مثل هشاشة العظام.
( راجع فسم العلاجات )
 

•  ألأدوية ألمعدله لطبيعة ألمرض(د يمارد) ( DMARDs ) :
 

عائلة الأدوية التي تحاول إيقاف المرض وتمنع حدوث المضاعفات للمرض . تستغرق هذه العلاجات من عدة أسابيع إلى عدة أشهر حتى يشعر المريض بتحسن فعلي. ( راجع فسم العلاجات )
 

•  الأدوية المضادة للالتهاب ( نسيدز )( NSAIDs )
 

هذا مجموعة من العلاجات التي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر.
( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟

1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.35)

 

 ظاهرة رينود
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض ظاهرة رينود ؟
up
ظاهرة رينود هي حالة مرضية تحدث بسبب انقباض في جدار الأوعية الدّمويّة فتؤدي إلى ضعف تدفق الدّم إلى العضو المتأثر بالمرض , وهي حالة عرضية تستمر لوقت بسيط عادتا عدة دقائق ثم تزول.
 

عندما لا يصل الدّم إلى ألأجزاء المتأثرة من الجسم , هذا الجزء المتأثر يتغير لونه و قد يصبح ابيض ثم أزرق ثم أحمر , وقد يشعر المريض بألم بالمنطقة المصابة .
 

تؤثّر هذه الظاهرة على أصابع اليد و أصابع القدم و يمكن أن تؤثّر على الأذن و الأنف . تظهر هذه الظاهرة بعد تعرض جلد المريض للبرد أو بعد تأثر المريض لشيء يثير غضبة. نتيجة لذلك تنقبض الأوعية الدّمويّة و تضيق مما يؤدي إلى تباطؤ في تدفق الدّم إلى المناطق المتأثرة و هذه المناطق قد تصير زرقاء بسبب قلة الأوكسجين الذي يصل إليها و أيضًا سيشعر أن الجلد أصبح باردًا عند لمس المنطقة المتأثرة لأنّ الدم الذي يصل إلى الجلد لإبقائه دافئ قد أصبح اقل .
 

ظاهرة رينود هذه تُسَمَّى باسم الدكتور الفرنسيّ موريس رينود الذي هو أوّلاً من وصف الحالة في عام 1800 ميلادي . الحالة معروفة أيضًا كأعراض رينود أو مرض رينود .
 




كم نسبة انتشار مرض ظاهرة رينود ؟
up
يؤثّر المرض على ثلاثة إلى أربع في المائة ( 3- 4 % ) من الناس ولكن قد ترتفع هذه النسبة إلى حوالي 30% في المناطق الباردة من العالم .
 

تظهر الظاهرة في النساء أكثر من الرّجال بحوالي خمسة إلى تسع أضعاف و تظهر بشكل أكثر في النّاس الذين عندهم أمراض روماتزمية مثل مرض التّصلّب الجلديّ الروماتزمي , متلازمة جوغرن , مرض الذئبة أو عدة أمراض روماتزمية أخرى .






ما هي أعراض مرض ظاهرة رينود ؟
up
تظهر هذه الظاهرة مع تعرض الإنسان للبرودة مثل الطقس البارد أو عندما يقوم بلمس شيء بارد أو عندما يقوم بأخذ شيء بارد من الثلاجة و تعرض الإنسان لعرض عاطفي أو الغضب من الممكن أن تظهر هذه الظاهرة .
 

يشعر المريض بتغير في لون أصابع اليد أو أصابع القدم فتصبح بيضاء لفترة بسيطة ثم زرقاء ثم تصبح حمراء ويكون عادتا مصاحبة له الم وإحساس بالتنميل والبرودة . ويمكن أن تظهر هذه الظاهرة في الأنف أو الأذن.
 

إنّ هذه الظاهرة تظهر بشكل شائع في المرضى الذين يعانون من أمراض روماتزمية مثل مرض التّصلّب الجلديّ الروماتزمي أو المتلازمة جوغرن, أو الأمراض الروماتزمية الأخرى .
 

يمكن أن تكون هذه الظاهرة هي أول الأعراض لأمراض روماتزمية أخرى عديدة تسمى هذه الظاهرة في هذه الحالة ( ظاهرة رينود ) .
 

وفي حالة أن هذه الظاهرة تظهر فقط بدون مرض روماتزمي آخر ويكون الشخص سليم ولا يشتكي من أعراض أخرى, تسمى في هذه الحالة ( مرض رينود ) .
 

لفرق بينهما أن ظاهرة رينود هي ناتجة عن أمراض روماتزمية أخرى أما مرض رينود فهو أن الشخص المصاب بها يشتكى من هذه الظاهرة فقط , وليس هناك أمراض روماتزمية مع هذه الظاهرة .



ما هي أسباب مرض ظاهرة رينود ؟
up
تنشأ ظاهرة رينود عن أمراض روماتزمية عديدة , أما مرض رينود فيظهر بدون أي سبب.
 

الأمراض الروماتزمية التي يظهر معها هذه الظاهرة أكثر من غيرها هي مرض التصلب الجلدي الروماتزمي , المرض الروماتزمي المختلط ( Mixed Connective Tissue Disease ), مرض الذئبة , متلازمة جوغرن أو أمراض غير روماتزمية مثل أمراض الكبد الناتجة عن التهاب الفيروس من نوع ب , و نوع ج .
 

هناك بعض العوامل الخارجية الأخرى التي قد يكون لها دور في ظهور أعراض هذه الظاهرة مثل الأشخاص الذين يعملون في الحفريات ويستخدمون ألمعدات الثقيلة التي تعمل اهتزازات عنيفة وسريعة.
 

استخدام بعض الأدوية مثل بعض علاجات الضغط ( ألبيتا بلوكر ) بعض علاجات صداع الشقيقة , وبعض العلاجات التي تستخدم في علاج السرطانات يمكن أن تظهر هذه الظاهرة .
 

وجود بعض أمراض في الشرايين مثل الأمراض الناتجة عن حدوث جلطات في الأوعية الدموية  ( post embolic/thrombotic arterial occlusion ) , أمراض الدم التي تزيد من كثافة الدم جميعها يمكن أن تسبب بظهور هذه الظاهرة .


كيف يتم تشخيص مرض ظاهرة رينود ؟
up
ألوصول إلى التشخيص الصّحيح مهمّ وذلك لكي تمكن الطبيب من البحث عن أسباب للمرض أن وجدت ولكي يمنع من حدوث المضاعفات.و لكي يميز الطبيب هل الأعراض التي يشكوا منها المريض هي ظاهرة رينود أو مرض رينود .
تم تشخيص المرض عن طريق وصف أعراض المرض للطبيب و الفحص ألسريري له , وقد يحتاج الطبيب إلى عمل بعض فحوصات الدم والتي تساعده في معرفة هل المرض ناتج عن أمراض أخرى أو غير ذلك لان العلاج سوف يختلف .





ما هو علاج مرض ظاهرة رينود ؟
up
 
الخطوات التي يمكن للمريض عملها وسوف تساعده على التحكم بهذا المرض .
 

تجنب تعريض اليد والقدم إلى الجو البارد , وحاول لبس القفازات و الجوارب الدّافئة في الطّقس البارد.
 

حاول أن يكون جسمك دافئ وتجنب الجو البارد قدر الإمكان , حيث مجرد الشعور بالبرد من الممكن أن تجلب هذه الحالة .
تجنب الغضب قدر الإمكان . الامتناع عن التدخين شيء ضروري جدا لأن التدخين يزيد من ضرر الأوعية الدمويّة وسوف يزيد من كثرة النوبات ويجعل الأعراض اشد سوأ .
 

ألعلاج الدوائي :
 

العلاج الدوائي يعتمد على نوع المرض , ومسبباتها , فمثلا إذا كان السبب مرض روماتزمي فعلاج المرض الأساسي يقلل من نوبات ظاهرة رينود .
 

يحتاج بعض المرضى لعلاج ( الكلسيوم شنل بلوكر ) التي تساعد على توسيع الشرايين والتخفيف من عدد النوبات وشدتها وتوجد أدوية أخرى تعطى على حسب الحالة وشدتها ومدى استجابة الحالة للعلاج .
 

العلاج الجراحي:
 

لا يستخدم إلا في الحالات الشديدة جدا وقليلا ما يستخدم في هذه الأيام, كما أن نسبة من المرضى تعود إليهم هذه الأعراض مرة أخرى بعد أجراء العملية الجراحية.
 

يقوم الطبيب الجراح بقطع الأعصاب التي تغذي الأوعية الدموية للمنطقة المصابة فتجعل الشرايين المغذية لهذه الأطراف متسعة فتقل الأعراض لدى المريض .
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.81)

 

 إجهاد الأربطة
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هي الإصابات الناتجة عن الإجهاد المتكرر للأربطة والأكياس الهلامية المحيطة بالعضلات؟
up
الإصابات الناتجة عن الإجهاد المتكرر للأربطة والأكياس الهلامية المحيطة بالعضلات هي مجموعة من الظّروف التي تؤدي إلى الإصابة بألم في منطقة معينة من الجسم عندما تُوضَع هذه المنطقة تحت توتّر وإجهاد كبير .

تحدث إصابة الإجهاد المتكرر للأربطة والأكياس الهلامية عندما يفعل المريض نفس الفعل مرارًا وتكرارًا من نفس المفصل و العضلات المجاورة له .

يمكن أن يسبّب هذا التوتر و الإجهاد الألم و الورم في العضلات, الأوتار أو الكيس ألزلالي المحيط برباط العضلة .

وتر العضلة هو وتر مرن قويّ من النّسيج أليفي الذي يثبّت العضلة على العظم.

الوسادة الهلامية للعضلة هي كيس زلا لي يحيط بالعضلة وهي كيس صغيرة مملوءة بالسّائل الذي يعمل كوسادة   بين الأوتار و العظام.

عندما تلتهب هذه الوسادة تورم وتمتلئ وتصبح المنطقة ملتهبة والعضلة المجاورة لها مؤلمة . أكثر الألم الناتج عن التهاب الإجهاد المتكرر يكون بسبب التهاب الأربطة أو التهاب الوسادة الهلامية المجاور للعضلة .

عندما يستخدم الإنسان مفاصل معينة كثيرًا, مثل النجار الذي يستخدم ساعده بكثرة أو الذين يكتبون على الكمبيوتر بكثرة أو الأشخاص الرياضيين عند لعب التّنس لفترة طويلة ولا يعطون فرصة لهذه الأنسجة أن تستريح فتلتهب أربطة العضلات المحيطة بهذه الأطراف وتصبح مؤلمة ومتورمة .


كم نسبة انتشار الإصابات الناتجة عن الإجهاد المتكرر للأربطة والأكياس الهلامية المحيطة بالعضلات ؟
up
يمكن أن يصيب المرض كلا من الرّجال و النّساء.

يظهر المرض بشكل أكثر في النّاس الذين أعمارهم اكبر من الثلاثين سنة و لكنّة يمكن أن يظهر في جميع الأعمار.

يظهر المرض بين الناس الذين عندهم أعمال تتطلّب الأفعال المتكرّرة مثل ألأشخاص الرياضيين. ولا توجد إحصائية دقيقة توضح مدى انتشار هذا المرض.

ما هي أعراض المرض؟
up
أهم الأعراض التي يشتكي منها المريض هي آلم في المنطقة الملتهبة مع تورم وانتفاخ واحمرار و سخونة في المنطقة المصابة .

أماكن ألإصابات الناتجة عن الإجهاد المتكرر للأربطة وأماكنها المختلفة في ألجسم:

أ . التهاب الوتر الذي يثبّت العضلة ذات الرأسين في الكتف ( عضلات الذراع العلويّة ).

ب. التهاب العضلات على الطرف الخارجي من المرفق( يصيب عادتا الأشخاص الذين يمارسون رياضة التنس ) يسمى التهاب المرفق التنسي .

ج . التهاب العضلات على الطرف الداخلي من المرفق ( يصيب عادتا الأشخاص الذين يمارسون رياضة الجولف ) يسمى التهاب المرفق الجولفي .

د. التهاب أوتار الأصابع مثل إصبع السبابة أو إصبع الإبهام.

و. التهاب الكيس الهلامي الخارجي لعظمة الفخذ والورك .

ز. التهاب الكيس على واجهة عظمة الرّكبة عظمه الرضفة ( فوق عظمة ألصابونه في الركبة ).

. التهاب الكيس الهلامي في منطقة الكتف أو أماكن أخرى من الجسم .




ما هي أسباب المرض؟
up
إصابات الأربطة الناتجة عن التّوتّر والإجهاد المتكرر تنتج عندما تُوضَع العضلات تحت توتّر كبير . هناك أفعال معينة عندما يفعلها الإنسان من الممكن أن تؤدي إلى المرض :

التهاب العضلة ذات الرّأسين في اعلي الذراع يحدث نتيجة استخدام الذّراع لعمل حركات متكرّرة ومتتالية لفترة طويلة . التهاب عضلات خارج المرفق ( يصيب عادتا الأشخاص الذين يمارسون رياضة التنس أو الدّهانين للدهانات البوية ).

التهاب العضلات على داخل المرفق ( يصيب عادتا الأشخاص الذين يمارسون رياضة الجولف أو الذين يستخدمون ساعدهم بشكل كبير ) .

التهاب أوتار الأصابع مثل إصبع السبابة أو إصبع الإبهام بالأخص عند الأشخاص الذين يستخدمون أصابعهم وأيدهم في أعمالهم المهنية مثل الذين يعملون على جهاز الكمبيوتر لفترات طويلة.

الأمراض الروماتزمية المختلفة يمكن أن تؤدي ألي التهاب بالأربطة أو التهاب بالوسادة الهلامية المجاورة للعضلة .

كيف يتم تشخيص المرض؟
up

يعتمد الطبيب في الوصول إلى التشخيص السليم عن طريق معرفة التاريخ المرضي للحالة ومن فحصة , وقد يحتاج إلى بعض الفحوصات مثل الدم أو الأشعة للتوصل إلى التشخيص السليم بأذن الله .


ما هو علاج المرض؟
up
الهدف من معالجة إصابة التّوتّر المكرّرة هو تخفيف الألم و الورم وبحث عن المسببات الأخرى للمرض أن وجدت .

العلاج الدوائي

المسكنات :
التي تقضي على الألم وتساعد المريض أن يتحرك بأكثر نشاط ومن هذه الأدوية:

أ . البنادول حيث يعتبر من الأدوية المسكنة , القليلة اعراضة الجانبية , كما أنة اثبت فاعليته في التحكم بالألم في الحالات البسيطة إلى المتوسطة الشدة من المرض . ( راجع الموقع قسم الأدوية ) .

ب. مضادات ألأ لتهابات ( نسيدز) NSAIDs هذا مجموعة من العلاجات والتي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر .

ج. الكورتيزون Cortisone هو هرمون ينتج بصورة طبيعيّة من الجسم , مركبات الكورتيزون أحيانًا تعطَى كحقنة في المنطقة الملتهبة .( راجع قسم العلاجات لمعرفة المزيد )

العلاج غير الدوائي :

بعض الأمور المهمة التي يجب على المريض معرفتها وهي جزء مهم من العلاج مثل محاولة المريض تجنب الحركات التي تؤدي إلى الألم في المنطقة المصابة وتجنب فعل العمل المتكرر لهذه المنطقة الملتهبة لعدة أسابيع ثم العودة التدريجية إلى استخدام المفصل والعضلات المتأثرة .

استخدام الكمادات الحارة أو الباردة :

يرخي استعمال الكمادات الحارة العضلات المشدودة , و تقلّل من الم المفصل . يساعد استعمال الكمادات الباردة على تقليل الألم و الورم في المنطقة الملتهبة حيث تساعد الكمادات الباردة في تخدير المنطقة بتقليص الأوعية الدّمويّة و سدّ نبضات العصب في المفصل و تخفّض الالتهاب لذلك هي طريقة يمكن أن تستخدم عندما تكون المفاصل ملتهبة ويشعر المريض بألم في المنطقة المصابة .

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها:

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.21)

 

 مرض الآلام الرثاوية العديدة ( البولي ميالجيا رهماتيكا )
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض الآلام الرثاوية العديدة ؟ 
up
مرض الآلام الرثاوية العديدة هو نوع من الأمراض الرّوماتيزمية التي تؤثّر على العضلات والمفاصل . يسبّب المرض الم وتصلب في ألعضلات وعادتا لا يكون مصاحب للمرض ضعف في العضلات وشعور بتصلب في الجسم الذي يستمر أكثر من ساعة كاملة .
يؤثّر مرض الآلام الرثاوية العديدة على عضلات الرّقبة والأكتاف و الظّهر ألورك و الأفخاذ .
 
يسبب هذا المرض التهاب بالأوعية الدّمويّة داخل العضلات ويكون مصاحب لهذا المرض عادتا مرض التهاب خلايا الشرايين الكبيرة الحجم مما يسبّب التهاب الأوعية الدّمويّة على جبهة الرّأس فتجعلها تتضخّم ( مرض التهاب الشرايين الصدغية )  .




كم نسبة انتشار مرض الآلام الرثاوية العديدة ؟
up
يصيب المرض النّساء أكثر من الرّجال, و يظهر المرض بعد سن الخمسين سنة.
 

يصيب مرض الآلام الرثاوية العديدة ( البولي ميالجيا رهماتيكا ) الناس أصحاب البشرة البيضاء وقليل ما يصيب المرض الناس من أصل أفريقي .
يعتبر المرض من الأمراض القليلة الحدوث ونسبة حدوث المرض تصل إلى 0.5 % في الناس الذين تتجاوز أعمارهم فوق سن الخمسين سنة .





ما هي أعراض مرض الآلام الرثاوية العديدة ؟
up
أعراض المرض مختلفة وعديدة واهم الأعراض هي :
 

 الألم الشّديد و التّصلّب في عضلات الرّقبة, الأكتاف, أسفل الظّهر, الأوراك أو الأفخاذ,  الضعف العام وشعور بالخمول والكسل الشديدين,  العرق الغزير أثناء النّوم وفقدان الشهية و ونزول الوزن,  الحمّى وارتفاع طّفيف في درجات الحرارة.
 

 الأنيميا التي تسبّب للمريض أن يبدو شاحبًا و يشعر بضعف و الشعور بالدوار والدوخة , الشعور بالاكتئاب , الم وصداع على جانب الرّأس ,  التّغييرات في الرّؤية بحيث يمكن أن تكون الرؤية ضعيفة أو فقدان البصر أو يشتكي المريض من الرّؤية المزدوجة , آلم  شديد في الفكّ, وخاصة أثناء مضغ الطّعام , الشعور بالدّوار أو الدوخة ,  الاحتقان بالحلق و الكحّة .



ما هي أسباب المرض ؟
up
يحدث المرض نتيجة خلل في الجهاز المناعي عند المريض .
 

يصاب جهاز المناعة الذي يحمي الجسم من الجراثيم بخلل في عملة فينتج الجسم مواد تسمى الأجسام المضادّة التي تهاجم الأنسجة السّليمة في الأجزاء المختلفة من الجسم بدلا من ا ن تهاجم الجراثيم ( حيث أن هذه الأجسام المضادة ينتجها الجسم في الحالة الطبيعية عند إصابته بالجراثيم لكي تحارب الجراثيم  وتقضي عليها ) فتصبح هذه الأنسجة ملتهبةً نتيجة لهذا الخلل .
 

يمكن أن تصيب هذه الأجسام المضادة أماكن مختلفة من الجسم وتسبب لها الالتهاب مثل العضلات, المفاصل, القلب, الرّئتين, الأوعية الدّمويّة و الجهاز العصبيّ.
 

قد تكون الوراثة لها دور بهذا المرض حيث وجد أن بعض الأفراد المصابين بهذا المرض يوجد لهم أقرباء من العائلة مصابون بالمرض.

كيف يتم تشخيص المرض؟
up
يصل الطبيب إلى التشخيص عن طريق الأعراض التي يشتكي منها المريض ومن الفحص ألسريري له  مع عمل بعض الفحوصات التي تساعد الطبيب في التوصل إلى التشخيص الصحيح بمشيئة الله .
 

في بعض الحالات قد يحتاج الطبيب إلى فحوصات أخرى مثل اختبار التّيّار الكهربائيّ في العضلات أو أخذ عينة من الشريان في منطقة فروه الرأس وذلك لتأكد من وجود أو عدم وجود مرض التهاب الشرايين  الذي قد يكون مصاحب لهذا المرض في أكثر من نصف الحالات .
 

ليس من الضروري أخذ عينة من شريان فروه الرأس إلا عندما تكون الأعراض
تشير بشكل كبير إلى وجود مرض التهاب الشرايين الكبيرة حيث أن العلاج تختلف بين المرضين.

ما هو علاج المرض  ؟
up
العلاج الدوائي :
 

 

أ‌.          الأدوية المضادة للالتهاب ( نسيدز )(NSAIDs)
 هذا مجموعة من العلاجات التي  تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد  أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن  الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر  ,  فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر  وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث  الآثار الجانبيّة, خصوصًا  على المعدة مثل  القرحة  و النّزيف لذلك يفضل  في بعض الحالات اخذ دواء  لحماية المعدة  مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد  )
 

ب . الكورتيزون  Cortisone
 

 يقلّل هذا العلاج  الالتهاب و الورم  و قد يسبّب هذا الدّواء الآثار الجانبيّة من بعد استخدامه لفترات طويلة وبجرعات كبيرة مثل هشاشة العظام  للتّجنّب أو تقليل الآثار الجانبيّة, طبيبك سوف يحاول أن يعطيك اقل جرعة ممكنة يحتاجها الجسم .     يحتاج المريض إلى جرعات بسيطة من هذه العلاجات وفي اغلب الحالات يشعر المريض بتحسن مباشر من بعد يوم إلى يومين , يحتاج المريض أن يستمر على هذا العلاج إلى فترات قد تصل إلى عدة سنوات حتى يستطيع المريض أن يوقف استخدام هذا العلاج .
 

 

ج . ألأدوية ألمعدله لطبيعة ألمرض( د يمارد) DMARDs :
 عائلة الأدوية التي تحاول إيقاف المرض وتمنع من حدوث المضاعفات للمرض . تأخذ هذه العلاجات من عدة أسابيع إلى عدة  أشهر قبل أن يشعر المريض بتحسن فعلي يعطي المريض هذه العلاجات حتى يتمكن الطبيب من إيقاف علاج الكورتيزون  . ( راجع فسم العلاجات )
 

 

التّمارين والعلاج الطبيعي:
 

لا ينصح بعمل التمارين الرياضية أثناء نشاط المرض وشدته كما أنة في لحظة التهاب المفاصل تحتاج المفاصل للراحة.
 

 بعد التحكم بنوبة نشاط المرض وجعله تحت السّيطرة يستطيع المريض عمل التمارين والعلاج الطبيعي بشكل تدريجي .
يستطيع المريض عمل التمارين الرياضية التي تساعده  في تقوّية العضلات وتحريك المفاصل لمنع فقدانها الحركة وأيضًا تساعد المريض على الحفاظ على الوزن المثالي
 

تقوّي تمارين التّحمّل قلبك, تعطيك الطّاقة و تحكم من وزنك ,  تتضمّن هذه التّمارين المشي , السّباحة و ركوب الدّرّاجات و هناك أنواع كثيرة من التمارين التي يحتاج المريض إلى عملها وهذه التمارين مقسمة على حسب المنطقة المصابة بشكل اكبر فهناك تمارين للأصابع واليدين , الأقدام , الركبة , الرقبة ....الخ ( راجع قسم التمارين والعلاج الطبيعي )
 

 دائمًا استشر طبيبك قبل بدء برنامج التدريب والتمارين الرياضية.
 

 

نقاط مهمة في حياتنا  اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح  والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير.             ( انظر طريقة  النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟

1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 3.66)

 

 مرض متلازمة جوغرن
الكاتب   القسم
د.البدر

 


ما هو مرض متلازمة جوغرن ؟
up
مرض متلازمة جوغرن هو مرض روماتزمي مزمن يؤثر على أجهزة الجسم المختلفة فيصيب الغدد اللعابية والدمعية والمخاطية في الجسم فيسبّب جفاف في الفم , العيون أيضًا يمكن أن يؤثّر على الأجزاء الأخرى من الجسم متضمّنًا المفاصل, العضلات , الأعصاب, و الرّئة , الكلى , الكبد, البنكرياس, المعدة و المخّ .
 

نتيجة هذه الاضطرابات التي تحدث في الجسم يشعر المريض بجفاف في الفم نتيجة تأثر الغدد اللعابية وحرقانا واحمرار في العين نتيجة تأثر الغدد الدّمعيّة و وهكذا في باقي أجزاء الجسم الأخرى حسب المكان المتأثر من المرض .
 

يُسَمَّى المرض بهذا الاسم نسبة إلى طبيب العيون السّويديّ , الدّكتور هنريك جوغرن الذي هو أوّل من وصفه هذه الحالة في عام 1933 عندما كان يعالج مجموعة من النّساء كن يشتكين من الم في المفاصل المصحوبة بجفاف بالعيون و الفم .
 

يوجد نوعان من هذا المرض:
 

•  مرض جوغرن الأولي : في هذا النوع المريض يشتكي من جفاف في العين و الفم بدون وجود أمراض روماتزمية أخرى مصاحبة له.
 

•  مرض جوغرن الثانوي : ويتميز هذا النوع بوجود أمراض روماتزمية أخرى مصاحبة له حيث أن كثير من الأمراض الروماتزمية يمكنها أن تتسبب في ظهور هذا المرض , مثل مرض الذئبة , التّصلّب الجلديّ أو البوليميوسيتيس ( التهاب العضلات المتعدد الروماتزمي ) أو الأمراض الروماتزمية الأخرى ( راجع الموقع قسم الأمراض ).

كم نسبة انتشار مرض متلازمة جوغرن ؟
up
يؤثّر مرض متلازمة جوغرن الأولي على واحد في الألف من الناس أي ما يقارب نفس النسبة لمرض الذئبة .
 

قد يكون المرض أكثر انتشارا بين الناس ولكن المشكلة أن كثير من الحالات لا تشخص بسبب أن هناك أسباب عديدة أخرى قد تسبب بشعور المريض بجفاف بالفم والعيون.
 

نسبة انتشار مرض متلازمة جوغرن الثانوي أكثر من النوع الأولي حيث أن كثير من أنواع الأمراض الروماتزمية الأخرى تكون مصاحبة لهذا المرض فمثلا يصيب المرض حوالي ثلث المرضى المصابين بمرض ألروماتويد .
 

( راجع الموقع مرض ألروماتويد )
 

يصيب مرض جوغرن النّساء أكثر بتسعة أضعاف من إصابته للرّجال و يظهر عادة في النّاس بعد سن الخمسين سنة .

ما هي أعراض مرض متلازمة جوغرن ؟
up
تختلف أعراض المرض من شخص لأخر, والأعراض المبكّرة للمرض هي جفاف في الفم ّ و العين و تحدث هذه الأعراض ببطء شديد.
 

جفاف في العين قد يجعل المريض يشعر وكأن في عينة جسم غريب مما تجعل المريض كثير الحكة لعينة وتصبح العين محمرة وضعف في حدة الإبصار .
 

يشعر المريض بجفافّ شديد في فمه مما يجعل من الصعوبة التكلم بصوت عالي أو الكلام لفترات طويلة , فيصبح المريض يشرب ماء بكميات كبيرة كي يبل فمه أو أثناء تحدثه مع الناس , ويشعر أيضا بصعوبة في البلع والمضغ وخاصة أثناء أكل قطع الخبز أو البسكويت الجافة , وقد يحتاج إلى الماء لكي يستطيع أن يبتلع الطعام.
 

يشتكي المريض من تورم في الغدد اللّعابية التي تتواجد أسفل الأذن و مع طول المدة وقلة العاب في الفم تصبح الأسنان معرضة للتسويس أكثر.
 
يصبح الأنف و الحلق جافّان بسبب تأثر الغدد المخاطية بالمرض فتجد بعض المرضى يشتكي من الم في الحلق وجفاف به أثناء التنفس .
 

قد تشتكي المريضات بهذا المرض بإحساس جفاف بالمهبل فتجد المريضة صعوبة وألم أثناء مزاولة الجنس (الجماع ) نتيجة الجفاف وتأثير المرض على الغدد المخاطية في المنطقة التناسلية.
 

يشعر المريض بالإعياء وسرعة بالتعب , و يمكن أن يوثر المرض على المفاصل فيسبب في التهابها الذي ينتج عنه الألم, التّصلّب و ورم بها و المفاصل التي تتأثر عادتا بالمرض هي المفاصل الصغيرة , مثل أصابع اليد, أصابع القدم, المعصم و الكاحل.
 

يمكن أن يشتكى بعض المرضى من تغير لون أطرافهم بعد التعرض للبرودة ( ظاهرة  رينود ) ( راجع الموقع للتعرف على المرض) .
 

في نسبة بسيطة من الناس قد يودي المرض إلى تضخم في الغدد أليمفاوية, التهاب بالشرايين, التهاب بالرئة وتليفها, تأثر الكلى, الكبد, الأعصاب والعضلات.
 

في نسبة بسيطة من المرضى اقل من خمسة بالمائة 5% قد يسبب المرض أورام سرطانية في الغدد أليمفاوية.
 

من المهم أن يعلم المريض أن هناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى أحساسة بجفاف في العين و الفم وهذه الأعراض ليست ناتجة عن مرض جوغرن مثل مرضى السكري , وبعض الأمراض النفسية واستخدام بعض الأدوية ) .


ما هي أسباب مرض متلازمة جوغرن ؟
up
مرض متلازمة جوغرن ينتج بسبب خلل في الجهاز المناعي , ويعمل الجهاز المناعي على مقاومة الجراثيم والمرض و لكنّ, بمتلازمة جوغرن يهاجم الجهاز المناعي الأنسجة السليمة المختلفة بالجسم و الغدد التي تنتج اللعاب في الفم والغدد الدمعية في العيون والغدد المخاطية في الجهاز الهضمي,الجهاز التنفسي, والجهاز التناسلي عند النساء .
لا يُعْرَف حتى الآن ما هو السبب الذي يعطل عمل الجهاز المناعي فيجعل الجهاز المناعي يهاجم الجسم بدل أن يهاجم المكروبات.
 

قد يكون للعوامل الخارجية دور بحدوث المرض مثل بعض الالتهابات الفيروسية أو الالتهابات البكتيرية.
 

قد تلعب الوراثة دور بهذا المرض حيث وجد أن المرض يظهر بشكل أكثر بين الناس الذين احد أفراد عائلتهم مريض بأمراض روماتزمية أو مريض بمرض جوغرن , مما يقوي نظرية أن الوراثة لها دور بالمرض .
 

قد يكون للهرمونات دور بحدوث المرض , حيث يصيب المرض عادتا النساء اللاتي تكن أعمارهم في سن قادرات على الإنجاب ويصيب المرض أيضا النساء أكثر بتسع إضعاف من إصابته للنساء.
 

( الهرمونات هي موادّ ينتجها الجسم التي تساعد في تنظيم عمل الخلايا ) .

كيف يتم تشخيص مرض متلازمة جوغرن ؟
up
الوصول إلى التّشخيص الصّحيح مبكّر مهمّ جدًّا لكي تجنّب المريض المضاعفات.
 

يصل الطبيب إلى التشخيص السليم عن طريق وصف المريض للطبيب الأعراض المرضية وعن طريق الفحص ألسريري له , وقد يحتاج الطبيب لعمل الفحوصات المخبرية وبعض الأشعة التي قد تساعده في الوصول إلى التشخيص السليم بإذن الله.
 

تشخيص مرض جوغرن بوجهٍ عامّ يحتاج إلى وجود اثنان من ثلاثة ملامح وهي :
 

أ. وجود الأعراض : جفاف بالعين والفم و تأثير المرض على أنسجة الجسم الأخرى.
 

ب. اختبارات فحص الغدد الدمعية في العين والغدد اللعابية في الفم تكون موجبة .
 

ج. وجود العامل المناعي في الدم ( تحليل الدم ) التي تدل على المرض.
 

قد يحتاج الطبيب إلى بعض الأشعة لكي تساعده على تشخيص المرض وتأكيده .
 

قد يحتاج المريض أن يعرض على طبيب العيون الذي يساعد في تشخيص المرض وأيضا في علاج تأثير المرض على العين.
 

بالرّغم من أنّ مرض جوغرن من الأمراض التي يمكن تشخيصها بسرعة إلا أنة في اعتقاد كثير من الأطباء أنة لا يتم تشخيصه بالشكل الكافي وذلك لان بعض المرضى لا يعرضون شكواهم على الأطباء اعتقادا منهم أن هذه الأعراض قد تكون طبيعية بالنسبة لهم وخاصة عندما تكون أعراض المرض لديهم بسيطة .
 

يمكن أن يعمل الطبيب اختبار(قطعة ورق ترشيح ) لحساب كمّيّة الدّموع المنتجة من الغدد الدّمعيّة, و يستلزم هذا الاختبار وضع قطعة ورق ترشيح صغيرة تحت الجفن السّفليّ الذي تعطي مدى قدرة العين على إنتاج الدموع أو يعمل اختبار ( صبغة للعين الخارجية ) التي يقوم الطبيب بوضع قطرة صبغة في العين ثمّ فحص العين لمناطق الجفاف فيها.

ما هو علاج مرض متلازمة جوغرن ؟
up
 
العلاج غير الدوائي :
 

توجد بعض الأمور البسيطة والمهمة والتي تساعد على التقليل من الأعراض وهى:
 

إذا كان المريض يشتكى من جفافّ بالفم يمكنه أخذ رشفات من السّوائل بشكل متكرّر خلال اليوم.
 

مضغ العلكة بدون سكّر أو مص الحلوى اليابسة التي لا تذوب بسرعة لتشجيع الغدد اللعابية على إنتاج اللعاب.
 

تجنّب أكل الأطعمة التي يمكن أن تجففّ أو تثير فمك مثل ألشوكلاتة , والقشريّات.
 

أستخدم غسول الفم والمطهرات لتقليل تكاثر البكتريا في فمك.
 

يمكن أن يسبّب نقص اللّعاب في الفم إلى التّجاويف والتسويس في ألأسنان فلذلك لابد أن يحرص المريض في استخدام الفرشاة والمعجون في تنظيف أسنانه مباشرة بعد الأكل وان يزور طبيب الأسنان بشكل دوري لكي يكشف علي أسنانه ومعالجتها.
 

تجنّب التّدخين الذي يمكن أن يتلف فمك, أسنانك, عيونك و رئتك.
 

المرضى الذين يشعرون بجفاف في العين يمكنهم استخدام الدّموع الصّناعيّة كقطرات في العين و طبيب العيون سوف يساعدك في اختيار النوع المنسب لهم.
 

إذا كانت المريضة تشتكي من جفاف في المهبل وألم أثناء الجماع يمكن أن تحصل على كريمات خاصّة تساعدها على إبقاء المنطقة رطبة.
 

العلاج الدوائي :
 

يهدف العلاج إلى تقليل الأعراض التي يشتكى منها المريض ومنع حدوث المضاعفات للمرض.
ليس هناك علاج  لمتلازمة جوغرن بحيث يقضي على المرض بشكل نهائي .
 

تختلف أعراض المرض وشدته من شخص إلى آخر, لذلك قد يكون العلاج مختلف من شخص لآخر.
 

•  الأدوية المضادة للالتهاب ( نسيدز ) NSAIDs :
 

هذا مجموعة من العلاجات التي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر, فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )
 

•  ألأدوية ألمعدله لطبيعة ألمرض( د يمارد) DMARDs :
 

عائلة الأدوية التي تحاول إيقاف المرض وتمنع من حدوث المضاعفات للمرض . تحتاج هذه العلاجات من عدة أسابيع إلى عدة أشهر قبل أن يشعر المريض بتحسن فعلي. ( راجع فسم العلاجات )
 

•  الكورتيزون Cortisone :
يقلّل هذا العلاج الالتهاب و الورم و قد يسبّب هذا الدّواء الآثار الجانبيّة بعد استخدامه لفترات طويلة وبجرعات كبيرة مثل هشاشة العظام للتّجنّب أو تقليل الآثار الجانبيّة, طبيبك سوف يحاول أن يعطيك اقل جرعة ممكنة يحتاجها الجسم . الكورتيزون أحيانًا يُعْطَى كحقنة في المفاصل الملتهبة .
 

العلاج الجراحي:
 

وتستخدم هذه العملية الجراحية في الحالات الشديدة من جفاف العين التي يقوم بها الطبيب الجراح بسد القناة الدمعية لكي يمنع تصريف الدموع إلى الحلق مما يجعل العين مليئة بالدموع وتقلل من شعور المريض بجفاف العين.
 

التّمارين والعلاج الطبيعي
 

راجع الموقع قسم التمارين الرياضية .
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.71)

 

 مرض الكتف المتجمد
  
الكاتب   القسم
د.البدر

 

ماهو مرض الكتف المتجمد ؟
up
الكتف المتجمد هو حالة مرضية تصيب الكتف فتسبب الألم في هذه المنطقة فينتج عنة قلة في حركات الكتف مما تجبر المريض على الإقلال من استخدام يديه في الجهة المريضة .
سمى هذا المرض بهذا الاسم لان المريض من شدة الألم لا يستطيع أن يستخدم ذراعه بالشكل الطبيعي ويشعر أن كتفة كأنة مجمد ولا يستطيع أن يحرك ذراعه بالشكل الطبيعي .


وهى حالة مؤلمة ومزعجة قد تطول مدة المرض إلى عدة أشهر و قد تصل إلى أربعين شهرا .







كم نسبة انتشار مرض الكتف التجمد ؟
up
ينتشر المرض بين الناس بحوالي من 2 – 5 % من الناس .
 

يصيب النساء أكثر من الرجال حيث أن حوالي 60 % من الحالات هم من جنس الإناث.
 

يصيب المرض مرضى داء السكري بحوالي خمسة أضعاف الناس الآخرين واغلب الحالات من مرضى السكري الذين يحتاجون إلى علاج الأنسولين للتحكم بمرضهم .
 

اغلب حالات المرضى أعمارهم تتراوح بين سن الأربعين والستين سنة .
 

حوالي 15 % من الحالات يصيب المرض الكتفين في آن واحد .


ماهي اعراض مرض الكتف المتجمد ؟
up
إن أهم الأعراض التي يشتكى منها المريض هو الم بالكتف المصاب والذي تختلف شدة هذا الألم من مريض لآخر .وتزداد حدة الألم وشدته مع تحريك الكتف المصاب .
 

يكون عادتا الألم اشد في وقت الليل وخاصة عند ما ينام المريض على جنبه المريض ( الكتف المريض ) .
 

يكون الألم عادتا في المنطقة الأمامية من الكتف وقد يشعر المريض بألم برقبته أو الم بذراعه .
 

يزداد الألم و شدته بشكل سريع ومفاجئي عند عمل حركات سريعة باليد المصابة وقد يستمر الألم من عدة دقائق إلى فترات طويلة بحيث أن المريض لا يستطيع أن يحرك كتفة المصاب.
يجد كثير من المرضى صعوبات في مزاولة كثير من الأعمال اليومية وخاصة التي تحتاج إلى تحريك كتفهم مثل الاستحمام ( الاغتسال ) , لبس ملابسهم , تفريش أسنانهم , تصفيف شعرهم ...الخ .
 

تستمر الأعراض إلى أشهر عديد وقد تصل إلى ثلاث سنوات .
 

هناك مراحل للمرض :
 

المرحلة الأولى : مرحلة الألم والتجمد والتي قد تستمر من شهر إلى ثمانية أشهر وهي مرحلة يكون فيه الألم شديد .
 

المرحلة الثانية : مرحلة الزيادة في قلة الحركة والتي قد تستمر من تسعة أشهر إلى ستة عشر شهرا ويكون في هذه المرحلة يقل فيها مستوى الحركة للكتف .
 

المرحلة الثالثة : مرحلة الذوبان والتي يشعر المريض بالتحسن ويبدءا المريض يستطيع أن يحرك كتفة بشكل أفضل إلى أن يحرك كتفة بشكل طبيعي وتصل من اثنا عشر شهرا إلى أربعين شهرا .



ماهي اسباب مرض الكتف المتجمد ؟
up
الأسباب الأساسية للمرض غير معروفة بحيث أنة لا يعرف لماذا يصاب مريض معين بالمرض دون غيرة من الناس , لكن وجد أن المرض ينتشر في فئة معينة من الناس أكثر من غيرهم .
 

مرضى داء السكري : حيث أن كثير من المرضى الذين يعانون من الكتف التجمد قد يصل إلى ثلثهم من مرضى داء السكري وغالبا المرضى الذين يستخدمون علاج الأنسولين في علاجه , والمرضى الذين يشتكون من مرض السكري لسنوات عديدة .
مرضى القلب : والذين يشتكون من جلطة في القلب أو الذين يشتكون من الذبحة الصدرية .
الإصابات المباشرة للكتف : حيث هؤلاء المرضى قد يشتكون من المرض أكثر من غيرهم .
المرضى الذين قد أصابتهم جلطات بالمخ أيضا هم معرضين أكثر من غيرهم للمرض .
مرضى الأمراض الروماتزمية أيضا قد يكونون معرضين للمرض أكثر من غيرهم .
التقدم بالسن وإصابة غضروف مفصل الكتف بمرض داء المفصل الانتكاسي .
التهابات الأربطة المحيطة بالكتف قد تعرض المريض للإصابة بهذا المرض .
المرضى الذين يشتكون من نشاط في الغدة الدرقية قد يكونون معرضين أكثر من غيرهم لهذا المرض .
هناك بعض المرضى الذين يشتكون من هذا المرض ولا يوجد هناك سبب له وهذه مجموعة من الناس قد تكون ليست بالقلية .

كيف يتم تشخيص مرض الكتف المتجمد ؟
up
يتوصل الطبيب المختص إلى تشخيص المرض عن طريق شرح المريض للمرض منذ بدايته ويصف المريض بشكل مفصل لهذه الأعراض ( انظر أعلى ) ومن فحص المريض الفحص ألسريري يمكن للطبيب الوصول إلى التشخيص السليم بمشيئة الله تعالى .
 

هناك فحوصات معينة من خلالها يصل الطبيب إلى التشخيص , مع العلم أنة ليس كل الم في منطقة الكتف , هي ناتجة عن مرض الكتف المتجمد , ولكن هناك أسباب عديدة قد تسبب الألم في الكتف غير مرض الكتف المتجمد ( مثل التهاب الأربطة المحيطة للكتف , التهاب عضلات الكتف , التهاب مفصل الكتف .... الخ ) ومن أمراض ناتجة عن غير منطقة الكتف مثل ( الأزمة القلبية , التهاب في المرارة , الم ناتج عن ضغط على إحدى الأعصاب القريبة ... الخ ) يمكن أن يشعر المريض بألم بكتفه لذلك آخى الزائر لابد أن تراجع طبيبك المختص لكي يعطيك التشخيص المناسب والصحيح ومن ثم يصف لك العلاج الصحيح .


ماهو علاج مرض الكتف المتجمد ؟
up
كما ذكرنا في الأعلى أن المرض قد يستمر لعدة شهور لذلك يحتاج المريض أن يتحلى بالصبر . كما أن المرض لو ترك بدون علاج قد يتعافى من المرض من نفسه ولكن بعد مدة قد تصل إلى سنوات كما ذكرنا سابقا.
 

الهدف من العلاج هو التقليل من الألم وزيادة مستوى حركة الكتف والذراع بشكل أفضل فيستطيع المريض أن يقوم بأعماله اليومية بشكل أفضل .
 

إن مرض الكتف المتجمد قد يكون مرافقا لبعض الأمراض الأخرى كما هو في مرض داء السكري فيحتاج المريض أن يتحكم بهذا المرض ( مرض السكري ) على الشكل السليم وسوف تقل حدة الأعراض عند كثير من المرضى ( الكتف المتجمد ) . لذلك آخى المريض أو المريضة عليك أن تتابع مرضك السكري عند طبيبك قدر الإمكان لان ذلك سوف يساعدك على التحكم بالمرض ( الكتف المتجمد ) .
 

• أ‌- العلاج الدوائي :
 

هناك أنواع عديدة من المسكنات التي تساعد على التقليل من الألم منها البنادول , أو نسيد , أو مركبات الكورتيزون التي من الممكن أن تحقن داخل المفصل ( راجع فقرة الأدوية ) .
 

• ب‌- التمارين والعلاج الطبيعي :
 

تعتبر التمارين الرياضية والعلاج الطبيعي ركيزة مهمة جدا في علاج هذه الحالة المرضية .
 

الهدف من هذا العلاج هو زيادة مستوى الحركة للكتف المتجمد لكي لا تزداد الحالة سوء وأيضا لتقليل من شدة الألم . راجع الموقع قسم التمارين الرياضية ( تمارين الكتف ) .
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها:
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح)
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح)
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح).
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


 
 
 
 
1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.58)

 

 مرض بهجت
الكاتب   القسم
د.البدر

 

ما هو مرض بهجت ؟
up
 أول من وصف هذا المرض هو الطبيب التركي دكتور هيلوسي بهجت عام 1937 م وهو طبيب متخصص في الأمراض الجلدية , الذي لاحظ أن بعض المرضى يشتكون من تقرحات بالفم والمنطقة التناسلية مع التهاب في العين .
 

يعتبر مرض بهجت من الأمراض الروماتزمية التي يمكن أن تؤثر على عدة أجهزة من الجسم .
 

بعض المرضى قد يعانون من التهاب وتورم بالمفاصل أو ظهور طفح جلدي أو التهاب الأمعاء والجهاز العصبي المركزي.



كم نسبة انتشار مرض بهجت ؟
up
يعتبر مرض بهجت من الأمراض الروماتزمية الشائعة في منطقة تجارة الحرير القديمة وتشمل منطقة الشرق الأوسط , دول منطقة حوض البحر المتوسط , ودول الشرق الأدنى .
 

نسبة حدوث المرض هي 1: 10000 واحد لكل عشرة آلاف شخص من الناس, كما أن المرض يمكن أن يصيب جمع الناس بجميع الأعمار وفي جميع أنحاء العالم.
 

يصيب المرض الذكور أكثر من الإناث , وأكثر الأعمار إصابة بين سن 30 أو 40 سنة .
 




ما هي أعراض مرض بهجت ؟
up
يعتبر مرض بهجت من الأمراض الروماتزمية الشائعة تختلف الأعراض وشدتها من شخص لآخر اغلب المرضى يشتكون من أعراض بسيطة وخفيفة .
 

الأعراض هي الآتي :
 

أ. ظهور تقرحات داخل أغشية الفم :
 

حيث تظهر تقرحات بداخل الفم وتكون هذه التقرحات مؤلمة تسمى علميا ( افطس ) , تظهر هذه التقرحات عند اغلب المرضى المصابين بهذا المرض . تستمر هذا التقرحات بالظهور لمدة عدة أيام ثم تزول وتتلاشى من نفسها( بدون تناول علاج ) و تستمر بالظهور لفترة قد تصل إلى أسبوعين.
 

ب . ظهور التقرحات الجلدية بالمنطقة التناسلية :
 

تظهر هذه التقرحات في حوالي نصف المرضى المصابين بهذا المرض حيث تظهر على كيس الخصية عند الذكور أو على منطقة الفرج عند الإناث , تكون مؤلمة وبعضها تلتئم وتترك اثر على الجلد .
 

ج. ظهور الطفح الجلدي:
 

يظهر هذا الطفح الجلدي على شكل احمرار بالجلد أو على شكل بثور وحبوب وبعضها قد يمتلئ بسائل داخلها . تظهر هذه الحبوب والبثور في أماكن عديدة من الجسم مثل منطقة الرجل, اليدين, حول المرفق أو منطقة جذع الجسم.
 

د. التهاب العين:
 

يمكن لهذا المرض أن يؤثر على العين فتجد المريض يشتكي من احمرار وألم بالعين وقد تتأثر حدة الإبصار لدية .تتأثر العين عند المرضى الذكور أكثر من عند الإناث, تظهر أعراض تأثر العين عادتا بعد سنتين من بداية المرض.
 

و. التهاب المفاصل:
 

أكثر من نصف المرضى الذين يشتكون من هذا المرض يشتكون من الم وتورم بمفاصلهم , أكثر المفاصل عرضة للإصابة هي مفاصل الركبة ,القدم ,مفاصل اليد والمرفق . والتهاب المفاصل الناتج عن هذا المرض لا يؤثر على المفاصل بشكل كبير حيث لا يسبب المرض تآكل في الغضاريف مثل مرض ألروماتويد مثلا .
 

ز. أعراض أخرى :
 

مرض بهجت يعتبر من الأمراض الروماتزمية التي يمكن أن تؤثر على أجزاء عديدة من الجسم فمثلا قد يسبب المرض التهاب الأوعية الدموية بالجسم أو يسبب حدوث تجلطات بالدم أو التهاب بالجهاز العصبي أو التهاب الأمعاء .
 

راجع الموقع ( مرض التهاب الأوعية الدموية ) .


ما هي أسباب مرض بهجت ؟
up
يحدث مرض بهجت نتيجة خلل في الجهاز المناعي عند الإنسان المريض فتجد الجهاز المناعي يهاجم الجسم بدلا من أن يهاجم المرض فيسبب مرض بهجت .
 

توجد بعض العوامل الخارجية الأخرى والتي قد تلعب دورا بظهور المرض مثل الموقع الجغرافي حيث أن المرض ينتشر بشكل أكثر في منطقة حوض البحر المتوسط والشرق الأوسط ودول الشرق الأدنى .
 

بعض الالتهابات الناتجة عن أمراض فيروسية قد تؤثر على الإنسان وتسبب بظهور المرض خاصة عند الأشخاص الذين يكونون لديهم قابلية للإصابة بالمرض . عامل الوراثة قد يكون له دور بظهور المرض .

كيف يتم تشخيص مرض بهجت ؟
up
يتوصل الطبيب إلى التشخيص الصحيح من وصف المريض للأعراض التي يشتكي منها ومن الفحص ألسريري للمريض حتى يتأكد الطبيب من تشخيص المرض وخلو المريض من الأمراض الروماتزمية الأخرى.
 

في بعض الحالات قد تستغرق الأعراض عدة سنوات حتى يتوصل الطبيب إلى تشخيص المرض وخاصة إذا كانت الأعراض بسيطة وقليلة وغير واضحة.






ما هو علاج مرض بهجت ؟
up
مرض بهجت من الأمراض الروماتزمية المزمنة التي تستمر مع الإنسان طوال حياته .
 

الهدف من العلاج هو التحكم بالأعراض وأيضا منع حدوث المضاعفات.
 

يحتاج العلاج إلى استشارة أطباء من تخصصات مختلفة لكي تساعد طبيب الروماتزم بالتحكم بالمرض فمثلا عند تأثير المرض على العين يحتاج المريض إلى زيارة ومراجعة طبيب العيون أو طبيب الجهاز الهضمي عندما يؤثر المرض على الأمعاء والجهاز الهضمي.
 

العلاج :
 

1. الكورتيزون الموضعي:
 

  الذي يساعد على التقليل من شدة الم التقرحات التي تصيب أغشية الفم أو أغشية الجهاز التناسلي .
 

  2. المسكنات:
 

  التي تقضي على الألم وتساعد المريض أن يتحرك بأكثر نشاط ومن هذه الأدوية
 

أ . البنادول حيث يعتبر من الأدوية المسكنة , القليلة أعراضه الجانبية , كما أنة اثبت فاعليته في الحالات البسيطة إلى المتوسطة الشدة من المرض . ( راجع الموقع قسم الأدوية)
 

ب. مضادات ألالتهابات ( نسيدز )
 

هذه مجموعة من العلاجات والتي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر , فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد) )
 

3. علاج كولاشسين :
 

الذي يساعد على التقليل من ظهور تقرحات الفم والجهاز التناسلي ويساعد أيضا على منع حدوث المضاعفات ويقلل من حدة الأعراض وشدتها.
 

4. الكورتيزون
 

هو هرمون ينتج بصورة طبيعيّة من الجسم , يحتاج مريض مرض بهجت هذه العلاجات في علاج مضاعفات المرض أو أن المرض شديد جدا ولم يتمكن من التحكم بة بالعلاجات التقليدية .
 

( راجع قسم العلاجات لمعرفة المزيد)
 

5 . ألأدوية ألمعدله لطبيعة ألمرض( د يمارد)
 

عائلة الأدوية التي تحاول إيقاف المرض وتمنع من حدوث المضاعفات للمرض . تستغرق هذه العلاجات من عدة أسابيع إلى عدة أشهر قبل أن يشعر المريض بتحسن فعلي قد يحتاج المريض إلى أنواع شديدة القوة حتى يتمكن الطبيب من التحكم بالمرض ويمكن استخدام العلاجات الحيوية في بعض الحالات.
 

تستخدم هذه العلاجات في حالات قليلة من مرض بهجت وذلك عندما يكون المرض شديد أو حدوث مضاعفات شديدة للمرض . ( راجع فسم العلاجات)
 

نقاط مهمة في حياتنا اليومية
 

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها:
 

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.
 

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح)
 

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح)
 

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .
 

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح).
 

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟


1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.46)

 

 مرض التهاب الأوعية الدموية
الكاتب   القسم
د.البدر

 

ما هو مرض التهاب الأوعية الدموية ؟
up
الأوعية الدموية هي الأنابيب التي يتنقل الدم بداخلها لكي يوصل الغذاء والأوكسجين إلي أعضاء الجسم .

توجد عدة أنواع من هذه الأوعية الدموية منها ما يسمى بالشريان والذي ينتقل بداخلة الدم المحمل بالأوكسجين بدرجة كبيرة من القلب إلى أنسجة الجسم , والوريد الذي يحمل الدم المحمل بالفضلات وثاني أكسيد الكربون من الأنسجة إلى القلب والرئة لكي يتمكن الجسم من طردها .

مرض التهاب الأوعية الدموية هو اسم عام لمجموعة من الأمراض القليلة الظهور وهي تحدث نتيجة التهاب بجدار الأوعية الدموية.
يسبب هذا المرض التهاب بجدار هذه الأوعية الدموية.

توجد أنواع عديدة من هذه الأمراض ويمكن التميز بينها بحسب الأعضاء والأنسجة المتأثرة بالمرض وبشدة المرض وبمساعدة التحاليل والأشعة .







كم نسبة انتشار مرض التهاب الأوعية الدموية ؟
up
تختلف نسبة انتشار المرض بحسب نوع مرض التهاب الأوعية الدموية .

توجد أنواع عديدة لهذا المرض منها ما يصيب الأوعية الدموية الكبيرة الحجم ومنها الذي يصيب الأوعية الدموية متوسطة الحجم ومنها ما يصيب الأوعية الدموية الصغيرة الحجم.

بعض هذه الأمراض نادرة الحدوث ولذلك لا يعرف حتى الآن مدى انتشارها بين الناس.




ما هي أعراض مرض التهاب الأوعية الدموية ؟
up
تختلف أعراض المرض من شخص لآخر وتختلف أيضا بحسب نوع التهاب الأوعية و بالمنطقة المتأثرة بالمرض .

بعض أمراض التهاب الأوعية الدموية تصيب وتؤثر على منطقة معينة من الجسم أكثر من غيرة من الأمراض فمثلا بعض أنواع المرض تؤثر على الكلية والجهاز التنفسي وبعضها يؤثر على الجلد , ومنها ما يؤثر على الجهاز الهضمي وبعضها تؤثر على المخ فقط.

تبدأ أعراض المرض في معظم الحالات بشكل تدريجي فيشعر المريض بتعب عام بالجسم وألم وتورم بالمفاصل وخمول, فقدان الشهية والوزن طفح جلدي وهذه الأعراض تسمى الأعراض العامة التحى قد يشتكي منها معظم المرضى قبل حدوث المضاعفات.

إذا اثر المرض بشكل اكبر على الجهاز التنفسي يشعر المريض بألم بالصدر وصعوبة بالتنفس وكحة وقد يخرج بلغم مخلوط بالدم.

إذا اثر المرض بشكل اكبر على أوعية الدم بمنطقة الرأس فيشعر المريض بألم شديد برأسه و ضعف بالرؤية وألم بمنطقة فك الفم وقد يفقد المريض نظرة إذا لم يعالج بشكل سريع .

إذا اثر المرض على الكلى قد يشعر المريض بألم في منطقة البطن وقد يتغير لون البول إلى اللون الأحمر وذلك لوجود الدم فيه وقد تضعف وظائف الكلية فتتجمع السوائل بالجسم.

إذا اثر المرض على الجهاز العصبي قد يفقد المريض القدرة على تحريك جزء من جسمه مثل يده أو قدمه أو قد يؤثر على الجهاز العصبي المركزي فيسبب المرض حدوث نزيف أو جلطة بالدماغ .

إذا اثر المرض على أوعية الدم بمنطقة الأطراف مثل أصابع اليد أو القدم فتسبب حدوث غرغرينه وموت بالأنسجة في المنطقة المصابة .

مكن لهذا المرض أن يصيب أي جزء من الجسم مثل الجلد, العين, المفاصل, الجهاز العصبي, الأمعاء, الدم....الخ.



ما هي أسباب مرض التهاب الأوعية الدموية ؟
up
يحدث المرض نتيجة تأثر الجهاز المناعي بالجسم ,فتجد الجهاز المناعي يهاجم الأوعية الدموية فيسبب الضرر لها ويسبب حدوث المرض .

توجد مجموعة كبيرة من الأمراض الروماتزمية التي يمكن أن تسبب حدوث التهاب الأوعية الدموية كمضاعفات للمرض الروماتزمي أو يكون التهاب الأوعية الدموية كمرض مصاحب لكثير من هذه الأمراض , مثل مرض الذئبة الحمراء , مرض الروماتويد, مرض بهجت , مرض ويجنر ,التهاب الأوعية الدموية الكبيرة ,مرض شرج ستراوس الخ.....( راجع الموقع صفحة الأمراض ).

بعض أمراض التهاب الأوعية الدموية تحدث نتيجة عدوى تصيب الإنسان مثل حالات التهاب الأوعية الدموية المصاحبة لمرض التهاب الكبد الوبائي من نوع ب.

تعرض الجسم لمواد كيميائية قد تسبب حدوث المرض مثل استخدام المواد المخدرة مثل الكوكايين أو الأدوية المنشطة.

قد تحدث أمراض التهاب الأوعية الدموية نتيجة الأمراض السرطانية مثل مرض الليمفوما .

كيف يتم تشخيص مرض التهاب الأوعية الدموية ؟
up

يتوصل الطبيب إلى تشخيص المرض من بعد وصف المريض لأعراضه التي يشتكي منها ومن فحص الطبيب للمريض وبمساعدة التحليل والأشعة التي تمكن الطبيب من معرفة تشخيص المرض الصحيح ومعرفة نوعه و أسبابة

قد يلجأ الطبيب إلى اخذ عينة من الجزء المتأثر بالمرض مثل اخذ عينة من ( الجلد ,الكلية ,الأوعية الدموية أو الأعصاب ).




ما هو علاج مرض التهاب الأوعية الدموية ؟
up
يعتمد علاج مرض التهاب الأوعية الدموية على شدة المرض وعلى المنطقة والجهاز المتأثر بالجسم .

بشكل عام العلاج موجة لكي يوقف الالتهاب بالجسم ويمنع الجهاز المناعي في الجسم من مهاجمة الجسم.

العلاج الدوائي :

1. المسكنات:
التي تقضي على الألم وتساعد المريض أن يتحرك بأكثر نشاط ومن هذه الأدوية

أ . البنادول حيث يعتبر من الأدوية المسكنة , القليلة أعراضه الجانبية , كما أنة اثبت فاعليته في الحالات البسيطة إلى المتوسطة الشدة من المرض . ( راجع الموقع قسم الأدوية)

ب. مضادات ألالتهابات ( نسيدز )

هذه مجموعة من العلاجات والتي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر , فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد)

2. الكورتيزون
هو هرمون ينتج بصورة طبيعيّة من الجسم , يحتاج مريض التهاب الأوعية الدموية إلى جرعات كبيرة من هذا العلاج والذي قد يستغرق المريض في تناوله إلى شهور عديدة وقد تصل إلى سنوات حتى يتمكن الطبيب من التحكم بالمرض ومنع حدوث المضاعفات ( راجع قسم العلاجات لمعرفة المزيد)

3 . ألأدوية ألمعدله لطبيعة ألمرض( د يمارد)
عائلة الأدوية التي تحاول إيقاف المرض وتمنع من حدوث المضاعفات للمرض . تستغرق هذه العلاجات من عدة أسابيع إلى عدة أشهر قبل أن يشعر المريض بتحسن فعلي قد يحتاج المريض إلى أنواع شديدة القوة حتى يتمكن الطبيب من التحكم بالمرض ويمكن استخدام العلاجات الحيوية في بعض الحالات. ( راجع فسم العلاجات)

العلاج الجراحي:

قد يحتاج المريض إلى العلاج الجراحي وذلك في حالات قليلة كعلاج لمضاعفات المرض.

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها:

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح)

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح)

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح).

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟

1-أنواع الأمراض الروماتزمية
 

(أقرأ المزيد ... | التقييم: 4.14)

 

 
 
  كافة الحقوق محفوظة © لموقع دكتور مفاصل        Copyright DrMafasel.com are all reserved